رئيس التحرير: عادل صبري 08:36 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| والدة طفل متلازمة داون: بعالج ابني بعفش البيت

فيديو| والدة طفل متلازمة داون: بعالج ابني بعفش البيت

تقارير

والدة الطفل رمضان تامر المصاب بمتلازمة داون بالإسكندرية

في الإسكندرية..

فيديو| والدة طفل متلازمة داون: بعالج ابني بعفش البيت

رانيا حلمي 06 مارس 2016 18:23

"بعالج ابني بعفش البيت".. هكذا عبرّت إيمان عبد اللطيف، عن مأساتها في علاج طفلها المصاب بمتلازمة داون، حتى وصل الأمر بها إلى بيع أجزاء من أثاث البيت، للإنفاق على ابنها المريض.


فعلى أطراف منطقة نجع العرب بدائرة مينا البصل في الإسكندرية يقع منزل "إيمان"، حيث تستعد للخروج في رحلتها اليومية لزيارة طفلها "رمضان" المحتجز في قسم العناية المركزة بمستشفى الأنفوشي للأطفال منذ قرابة الشهرين، تنفق خلالها 300 جنيه يوميا دون جدوى، ما دفعها لتشغيل طفليها الأخريين، الأكبر في الصف الأول الإعدادي والأوسط في الصف الرابع الابتدائي لتوفير نفقات الدراسة.

 

"اكتشفت إن طفلي مصاب بـ"داون" بعد ولادته بأربع شهور".. هكذا تروي السيدة إيمان، قصتها مع طفلها، ورحلة عنائها في علاجه بداية من المستشفيات الحكومية، ومركز الدكتور مجدي يعقوب في أسوان، موضحة أن الرحلة جاءت منذ حوالي عام في محاولة للبحث عن إمكانية لإجراء عملية جراحية  لإصابة "رمضان" بـ 5 ثقوب في القلب، وأنها سافرت وزوجها إلى أسوان قاصدين مركز الدكتور مجدي يعقوب، موضحة أن المركز أخبرهم أن الرد سيصلهم خلال 15 يومًا، إلا أن أحد أفراد الأمن بالمركز طالبهم بالعودة مرة أخرى لمتابعة الأمر لأن المركز لا يهتم بأطفال الـ "داون" مشيرة إلى أن الرد لم يصلهم حتى الآن.

 

بعد العودة من أسوان تمكنت الأسرة من إجراء العملية لطفلهم في إحدى المستشفيات الحكومية في القاهرة، وتشير والدته إلى أن صحة رمضان كانت مستقرة لفترة عقب إجراء العملية، موضحة أن أطفال الداون يعانون من إهمال في مصر، وأن أسرهم تتحمل نفقات كثيرة.

 

وعن رحلة العلاج الجديدة التي بدأت منذ شهرين تقول "إيمان" إن نجلها أصيب بنزلة معوية حجز على إثرها 3 أيام، وأنه أصيب في اليوم الثالث بغيبوبة سكر، معلقة"ماكنتش أعرف إن عنده السكر"، مشيرة إلى أنه تم وضعه في غرفة العناية المركزة، حيث توصل الأطباء إلى إصابته بصديد على الرئة وجلطة في القلب.

 

وأشارت إلى أن مستشفى الأنفوشي ليس لديها الإمكانيات الطبية التي تساعد في علاج الطفل، وهو ما اضطرها إلى اللجوء لأطباء خارج المستشفى، إضافة إلى تكلفة الأدوية وأشرطة قياس السكر التي تحضرها والتي لا توفرها المستشفى للطفل طوال مدة حجزه في العناية المركزة، مؤكدة أن هذه التكلفة تصل إلى 300 جنيه يوميا.

 

وتابعت: "حاول أحد الأطباء مساعدتي" حيث إنها لم يعد يتوفر لديها ما تنفقه، فأخبرها الطبيب بوجود صاحب محل"كاوتش" بالقرب من المستشفى يتبرع لأسر الأطفال المرضى، فما كان منها إلا أن توجهت إليه، ففوجئت بقوله أنه لا يتحمل أكثر من 25 جنيهًا في اليوم، ثم سألها عن زوجها فجاء ردها"ربنا ما يحوجني لحد" وتركته رافضة ماله.

 

وأوضحت أن استمرار حجز الطفل في المستشفى إصابه بحالة نفسية سيئة، حتى إنه يعاني من نقص شديد في الوزن وارتفاع في السكر الذي وصل إلى 400، مشيرة إلى أنها استشارت الطبيب المعالج لمرض السكر، والذي أكد لها الحالة النفسية، وما يتراكم على صدره، وعدم تمكنه من المشي أدى إلى ارتفاع نسبة السكر، مضيفة"ابني كان بيمشي وهو في البيت راح المستشفى عجز من كتر المضادات الحيوية والقاعدة على السرير"

 

مع زيادة النفقات وقلة دخل زوجها والذي يعمل في مصنع خاص مقابل أجر يومي 50 جنيهًا، اضطرت إلى بيع بعض أثاث المنزل، مؤكدة أنها تحاول أن تحافظ على حق أولادها في استكمال تعليمهم ومعالجة طفلها الصغير في نفس الوقت، فأرسلتهم طفليها للعمل في أحد المحال في منطقة المنشية خلال الإجازة الأسبوعية معلقة"لو جوزي شغال تاجر مخدرات مش حيكفينا، ومش حظلم عيالي التانيين لازم أعلمهم ده حقي وحق كل أطفال الداون"

 

 

وتابعت"مش علشان داون يبقى ملهمش حل لو ربنا مش عاوزهم يبقوا موجودين ما كنش خلقهم"، مؤكدة أنه إذا كان طفلها في أي دولة أخرى كان سيجد العلاج والرعاية الكافية، مشيرة إلى أنها ستقوم بعمل أشعة للطفل يوم الأربعاء القادم على حسابها الخاص وتكلفتها 650 جنيه، وأنه سيتم نقله عن طريق سيارة إسعاف مجهزة على حسابها الخاص أيضا حيث تستأجرها ب150 جنيه، وذلك لتحديد نوعية التدخل الجراحي لإزالة الصديد المتراكم على الرئة.

 

أكدت إيمان أن كل ما تطالب به هو الاهتمام بحالة طفلها وإجراء عملية جراحية له ورعاية أطفال الداون والاعتراف بهم، وأنها لا تطلب مساعدة مادية من أحد، مشيرة إلى أنها حاولت تخفيف النفقات عن طريق التأمين الصحي، فقامت بعمل دفتر للطفل وسددت كافة الرسوم وتم تسليمها إيصال، إلا أن المستشفى طالبتها بعد مرور شهر من حجز الطفل بتسديد 200 جنيه رسوم.
 

 

شاهد الفيديو..



 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان