رئيس التحرير: عادل صبري 07:21 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد اختفاء "RH".. الإجهاض يهدد ملايين المصريات

بعد اختفاء RH.. الإجهاض يهدد ملايين المصريات

تقارير

اختفاء حقن "آر إتش" يهدد بإجهاض ملايين السيدات

بعد اختفاء "RH".. الإجهاض يهدد ملايين المصريات

بسمة عبدالمحسن 06 مارس 2016 11:09

معاناة حقيقية تعيشها كل سيدة حامل؛ نظرًا لاختفاء حقن آر إتش (RH) من الصيدليات ـ سواء التابعة لوزارة الصحة أو الخاصة ـ، تزامنًا مع ظهور حقن مهربة ومجهولة المصدر في السوق.
 

 

تلك الحقن لازمة لحماية الأجنة من الأنيميا الناتجة عن تكسير كرات الدم الحمراء أثناء الولادة، ونقصها يعرض ملايين من الحوامل للإجهاض.


الدكتور علي عبدالله، مدير المركز المصري للدراسات الدوائية والإحصاء، قال في تصريحات لـ"مصر العربية" إنه على كل امرأة حامل أن تجري تحليلًا بحثًا في دمها عن عامل يسمى rh، وأثناء الولادة ينتقل بعض من دم الطفل الذي يحمل عامل الـrh، حيث يتكون داخل دم الأم أجسام مضادة للـrh  وعليه فستتسبب هذه الأجسام المضادة في طرد الجنين التالي.

 

وتابع: "ويجب إعطاء الأم حقنة anti rh لتمنع تكوين الأجسام المضادة خلال ساعات من الولادة لحماية الجنين التالي من الموت بسبب حدوث أنيميا ناتجة عن تكسير كرات الدم الحمراء بسبب الأجسام المضادة التي تكونت داخل جسم الأم.

 

وشدد عبدلله على أن حقن الأر إتش ضرورية جدًا لسلامة المواليد، ونقصها يعرض الملايين من الحوامل للإجهاض كما هو حادث هذه الأيام.

 

ولفت إلى أن ظهور حقن كوبية مهربة ومجهولة المصدر تباع بأسعار زهيدة أمر خطير وعلى وزارة الصحة سرعة توفيق أوضاع المستوردين قبل تفاقم الأزمة، حيث تتأثر الحقنة بسعر الدولار المرتفع حاليًا.

 

وأكد أن الحقنة تُعطى خلال 72 ساعة من الولادة وقد تحتاج الأم لحقنتين، وسعر الحقنة رسميًا400  جنيه حاليًا، ويزيد سعرها مع نقصها في السوق السوداء.

 

في سياق متصل، خاطب الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، الدكتور طارق عامر، محافظ البنك المركزي، لسرعة توفير العملة اللازمة لفتح اعتمادات مالية تكفي لاستيراد كميات من مستحضر "آر اتش" تغطي الاحتياجات لمدة شهرين, حيث إنه من المتوقع وصول هذه الكميات خلال 15 يومًا.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن مخاطبة وزير الصحة لمحافظ البنك المركزي جاءت بعد النقص في مخزون حقن "آر إتش" من السوق المصري، حيث يواجه مستوردو هذا المستحضر صعوبة  في استيراده بسبب نقص العملة.

 

وأشار إلى أنه يتم توفير حقن "آر اتش " للسيدات الحوامل من مرضى العلاج على نفقة الدولة، وذلك من خلال الشركة المصرية لخدمات نقل الدم التابعة لفاكسيرا.


وأكد مجاهد أن مستحضرات الـ Anti-RH هي أحد المستحضرات الاستراتيجية التي تخضع للمتابعة المستمرة من قبل الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية بالوزارة؛ لضمان توافر المستحضر، وتفاديًا لنقصه بالسوق المحلي، وذلك عن طريق تذليل كافة العقبات التي قد تواجه الشركات المستوردة للعقار.

  

وقال إن الشركات المستوردة قامت باستيراد كميات تضمن توافر المستحضر طبقًا لمعدلات استهلاكه، وتم توجيه الشركات نحو توزيع كميات من المخزون لديها إلى الجهات ذات الأولوية في الاحتياج.

 

وأفاد بأن الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية قد قامت باتخاذ الخطوات اللازمة نحو تيسير استيراد كميات إضافية من المستحضر لضمان تغطية الاحتياج في الفترة المقبلة.

 

من جانبها، أكدت الدكتورة هالة عدلي حسين، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب بشركة خدمات الدم بفاكسيرا، أن مصر تعاني نقصًا في مشتقات الدم وخاصة الألبومين وفاكتور 8، فاكتور 9 والأنتي أر إتش وغيرهم نظرًا لعدم وجود مصنع لإنتاج مشتقات الدم.

 

 

اقرأ أيضًا:

"الصحة": "بروفين" بخير

الصحة: إضافة أدوية لعلاج 8 أمراض على نفقة الدولة

وزير الصحة يقترح إنشاء مركز بيانات مشتركة للأمراض بالدول العربية

الصحة: مشروعات جديدة لتوفير مشتقات الدم والألبان والأمصال

وزير الصحة: تحديات صعبة تواجه الدول العربية ونسعى لدحرها

الأمم المتحدة: العالم يواجه مؤثرات نفسانية تعرقل مكافحة المخدرات

خطة لمنع دخول فيروس "زيكا" إلى شرق المتوسط

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان