رئيس التحرير: عادل صبري 03:15 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"حمادة والجنّية".. أول عرض خيال ظل لذوي القدرات الخاصة

حمادة والجنّية.. أول عرض خيال ظل لذوي القدرات الخاصة

تقارير

مسرحية حمادة والجنية

"حمادة والجنّية".. أول عرض خيال ظل لذوي القدرات الخاصة

رانيا حلمي 02 مارس 2016 08:18

"حمادة والجنية" مسرحية  قائمة على تحريك عروس خيال الظل، حيث يعتمد فريق العمل بها على أطفال من ذوي القدرات الخاصة ممن قاموا بتصنيع عرائس العرض بالتعاون مع موظفي قصر ثقافة الشاطبي بالإسكندرية، الذي يشهد عرض المسرحية، ومن المقرر أن تجوب المسارح المختلفة في محافظات مصر.

 

من جانبها،  قالت أميرة مجاهد، مدير قصر ثقافة الشاطبي، إن المسرحية نتاج ورشة عمل شارك فيها أطفال من ذوي القدرات الخاصة والعاملين بالقصر بشكل تطوعي، موضحة أنهم شاركوا في إعداد الديكور، الأشعار، الموسيقى، إعداد النص المسرحي وغيرها.

 

وأضافت أنهم لم يتوقعوا هذه الدرجة من التعاون من قبل أطفال ذوي القدرات الخاصة، وأنهم فاقوا بقدرتهم الذهنية والبدنية غيرهم من الأطفال وهو ما ساعد على تحويل الورشة إلى عرض مسرحي.

 

يهدف العرض إلى إخراج جيل مبدع من ذوي القدرات الخاصة، عن طريق المشاركة في الورشة التي شهدت تصنيع العرائس ثم القيام بتنفيذ العرض المسرحي، حيث أكدت أميرة أن هذه الورشة هي الأولى من نوعها على مستوى مصر، وأن تخصص خيال الظل يعد نادرًا.

 

وأوضحت أنهم تواصلوا مع الدكتور سيد خطاب، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، الذي أعلن أن العرض سيجوب محافظات مصر كاملة، على أن يتم تكريم فريق العمل كامل في الهيئة العامة لقصور الثقافة في القاهرة.

 

وأشارت إلى أن هذه التجربة أثبتت أن كل من شارك فيها مع الأطفال شعر بإنسانيته، وأن القصر كسر تابوه الموظف الروتيني الذي يكتفي باستقبال الرواد فقط أو يدرب في ورشة، وأن التجربة خلقت روح التطوع داخل موظف قصور الثقافة كي يتبرع بفنه لإخراج مثل هذا العمل.

 

وقال أشرف فتحي، مخرج العمل، إن العمل استغرق شهر ونصف بين تدريبات تحريك وتصنيع ديكور وعرائس وإكسسوارات، موضحًا أن المشاركات في العمل جميعهم فتيات من ذوي القدرات الخاصة، وأنهم التزموا بفترة التدريب رغم انشغالهم بدراستهم.

 

وأضاف أن المشاركات في العمل متميزين جدًا وكانوا على درجة عالية من التركيز، مؤكدًا أنهم يحملون طاقة حب كبيرة جدًا، متمنياً أن يتم عرض المسرحية في جميع أنحاء العالم.

 

وأكدت دينا طارق واحدة من المشاركات في العرض وبطلة العالم في السباحة من ذوي القدرات الخاصة، أنها سعدت بالمشاركة في العرض،  موضحة أنها حصلت على الميدالية الذهبية في السباحة إلا أن حصولها على شهادة تقدير في العرض اليوم جعلتها تشعر بالفوز.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان