رئيس التحرير: عادل صبري 02:18 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اختفاء تطعيم المكورات الرئوية.. كارثة تهدد حياة الملايين

اختفاء تطعيم المكورات الرئوية.. كارثة تهدد حياة الملايين

تقارير

اختفاء تطعيم المكورات الرئوية

اختفاء تطعيم المكورات الرئوية.. كارثة تهدد حياة الملايين

بسمة عبدالمحسن 02 مارس 2016 08:02

كشف الدكتور علي عبدالله، مدير المركز المصري للدراسات الدوائية والإحصاء، عن اختفاء تطعيم هام جدًا متعدد التأثير ومضاد للمكوّرات المرضية المسببة للالتهاب الرئوي، المستخدم لمنع عدوى بكتيرية للمخ والدم والرئتين تسمى pnemoniae، وذلك منذ أسابيع من الصيدليات بمصر.

 

وقال في تصريحات لـ"مصر العربية" إن التطعيم يسمى pneumococcal vaccine واسمه التجاري pnemovax23 وسعره في مصر 60 جنيهًا تقريبًا لكنه مختفي هذه الأيام من السوق المصري.

 

ولفت إلى أن تعود أهميته في مصر لارتفاع حوادث الطرق واحتلال مصر ترتيب عالمي من حيث ضحايا حوادث الطرق.

 

وأشار عبدالله إلى أنه قد يضطر الأطباء لاستئصال الطحال من المصابين في الحوادث الخطيرة بعد تعرض الطحال لتهتك، ويعتبر الطحال من ضمن الجهاز المناعي في الإنسان.

 

وتابع: وبالتالي يكون المريض عرضة لتلك الإصابة ويكون في حاجة ماسة لذلك التطعيم بعد الحادث ويكرر كل 5 سنوات أو كل سنة في نفس التوقيت حسب تقدير الطبيب المعالج.

 

وأكد مدير المركز أن من أخطر هذه الأمراض التي قد تصيب المريض هي الالتهاب الرئوي أو السحائي أو تسمم الدم وهي أمراض تسبب الوفاة.

 

واستطرد: وتقاوم هذه البكتريا كثير من المضادات الحيوية مما يصعب العلاج بعد الإصابة بها مما يسبب حالات وفاة كثيرة سنويًا مما يجعل التطعيم هو الحل الأمثل كوقاية.

 

ونوّه إلى أن هناك نوعين من التطعيم الأول يسمى تجاريًا بـ prevnar 13 ويعطى روتينيًا للأطفال وصغار السن وفي 2011 جاءت توصية منظمة الغذاء والدواء الأمريكية fda بإعطائه فوق السنة بالإضافة إلى النوع الآخر pneumovax23 على أن يكون هناك 6 إلى 12 شهرًا فرق.

 

وأفاد أنه يوصى بالـpneumovax23 من 19 إلى 64 سنة ممن لهم ظروف صحية خاصة مثل أمراض الكلى والرئة والقلب التي تضعف معها مناعة الإنسان، بالإضافة لأولئك الذين تم استئصال الطحال لهم.

 

واستكمل: وبشكل عام يوصى لكبار السن فوق 65 سنة بالتطعيم بالنوعين prevnar أولًا ثم pneumovax23 بينهما 6 إلى 12 شهرًا، ولو كان هذا الشخص قد تناول الـ pneumovax23 يتناول النوع الثاني بعد سنة.

 

وشدد على أنه خلال عام 2011 جاءت توصية الـfda بإعطائه فوق الـ50 سنة.

 

ولفت إلى أن التطعيم ناقص بالسوق دائمًا ومنذ سنوات لكنه ندر هذه الأيام، ولا يوجد في الصيدليات ولا بالشركة القابضة للأمصال واللقاحات "فاكسيرا".

 

وأثبتت إحدى الدراسات التي أجريت بمصر أن من بين إجمالي المصابين بالتهاب السحايا الناجم عن المكورات الرئوية في مصر، هناك 79% في الفئة العمرية 0 – 18 عامًا و 21% تجاوزوا الـ 18 عامًا.

 

ويستخدم مصطلح "مرض المكورات الرئوية" للدلالة على مجموعة من الأمراض المُعدية الخطيرة التي تسببها بكتيريا المكورات الرئوية streptococcus pneumonia حيث يشمل أمراض التهاب الرئة والتهاب السحايا وتسمم الدم.

 

ويمثّل مرض المكورات الرئوية تهديدًا صحيًا خطيرًا إذ يمكن للأشخاص الذين يحملون البكتيريا في قنواتهم الأنفية أن يعرّضوا الآخرين لخطر الإصابة بأمراض المكورات الرئوية لدى تواصلهم معهم عن قرب وذلك بسبب الرذاذ التنفسي الذي يخرج من الأنف ويحتوي على بكتيريا المكورات الرئوية.

 

ويعد العمر عاملًا أساسيًا من عوامل التعرض لخطر الإصابة بأمراض المكورات الرئوية، ومع تقدم سكان العالم في العمر يزداد عدد المعرضين للإصابة بعدوى المكورات الرئوية.

 

من جانبها، أوضحت الدكتورة نبال دهبة، مدير قسم السياسات والإعلام بشركة MSD  أن التطعيمات لها أثر كبير على الصحة العامة، فاستخدام التطعيمات بشكل دوري بمنع أكثر من 30 مرضًا معديًا شائعًا على مستوى العالم، إضافة إلى تفادي الإصابة بحالات العجز الدائئمة التي تصاحب المريض طوال حياته.

 

وتابعت: كما أدى استخدام التطعيمات أيضًا لتفادي وقوع 2.5 مليون حالة وفاة سنويًا على مستوى العالم، مؤكدة أن لذلك تواصل وزارة الصحة بمصر جهودها ومبادراتها في توعية المصريين بأهم الأمراض الأكثر خطورة وانتشارًا بين المواطنين.     

 

وأضاف الدكتور نبيل الببلاوي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للأمصال واللقاحات، أن فصلي الشتاء والربيع يشهدان انتشارًا كبيرًا للأمراض منها نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية والالتهابات الرئوية والشعبية وأيضًا الأمراض التي يسببها ميكروب المكورات الرئوية مثل الالتهاب السحائي أو الحمى الشوكية والتهاب الأذن الوسطى بالإضافة إلى تسمم الدم.


وقال الببلاوي: نسعى لرفع مستوى الوعي لدى الشعب بأهمية التطعيم بخلاف التطعيمات الأسياسية كشلل الأطفال والتي تقرها وزارة الصحة التي من بينها تطعيمات الإنفلونزا الموسية H1N1 وتطعيم المكورات الرئوية " الالتهاب الرئوي" الذي يعد هامًا للأطفال والكبار، والالتهاب الفيروسي الروتا، على أن تستهدف الحملة التوعوية كبار السن فوق سن 65 عامًا ومرضى السكر والضغط والقلب وذوي الأمراض المزمنة.

 

 

 

اقرأ أيضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان