رئيس التحرير: عادل صبري 03:18 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور|"القلاعية" تفتك بمواشي الغربية.. و"البيطري": حالات فردية

بالصور|القلاعية تفتك بمواشي الغربية.. والبيطري: حالات فردية

تقارير

الحمى القلاعية تهاجم المواشي في الغربية

بالصور|"القلاعية" تفتك بمواشي الغربية.. و"البيطري": حالات فردية

هبة الله أسامة 01 مارس 2016 19:59

"المواشي بتموت ومحدش سائل فينا".. هكذا عبّر عدد من فلاحي محافظة الغربية، عن استيائهم الشديد من عودة مرض الحمى القلاعية الذي يصيب، المواشي وينذر بوقوع كارثة على رؤوسهم بسبب نفوق عدد كبير منها على حد قولهم.

 

"مصر العربية" رصدت شكاوى عدد من الفلاحين بقرية "أبشواى الملق" التابعة لمركز قطور وهي من أكثر القرى تأثرًا بإصابات الحمى القلاعية بشكل كبير في عام 2012 .


يقول رمضان صديق إن المرض بدأ يهاجمهم من جديد ففي كل منزل أو مزرعة ينفق ما يعادل 3 إلى 4 رؤوس بجانب الرؤوس المريضة، لافتا إلى أن الأطباء البيطريين أكدوا على أن السبب وراء حالات النفوق هذه مرض الحمي القلاعية وهو ما دفعه ودفع غيره لعمل غرف عزل للماشية المريضة .


وأوضح رضا زيدان أن أهالي القرية بدئوا في ذبح الحالات المريضة وبيع لحومها بسعر 40 جنيهًا للكيلو بدلا من بيعه للتجار، وهو ما يعد خطورة جديدة على صحة الإنسان أيضًا، ولم تتوقف الكارثة عند هذا الحد بل امتدت لقيام التجار بشراء رؤوس الماشية المصابة بالمرض بأسعار رخيصة، مستغلين أن أصحاب الماشية يسعون وراء التخلص من الرؤوس المريضة بأي شكل من الأشكال مؤكدا على أنهم استغاثوا بمديرية الطب البيطري أكثر من مرة ولكن بدون جدوى.


وبيّن فتحي محمد أنهم كفلاحين ومربيين ماشية أصبحوا على دراية كاملة بأعراض مرض الحمى القلاعية لكونها هاجمتهم من قبل حيث أن الماشية التي تصاب بالمرض ترتفع درجة حرارتها وتبدأ في إفراز لعاب من فمها وتصبح غير قادرة على الحركة وبالتالي يصبح الحيوان غير قادر على الطعام أو الحركة يعقبه نفوق مباشرة .


ولفت إلى أن القرية نفق فيها خلال أسبوع فقط نحو 50 رأس ماشية ما يعد خراب بيوت على المربين خاصة الصغار الذين لا يمتلكون سوى رأس أو 2 من المواشي وتعتبر مصدر رزقهم الوحيد.


من جانبه، أكد الدكتور مصطفى الشيخ، وكيل الطب البيطري بالغربية، أن المديرية شكلت لجان للمرور على القرى بشكل دائم لمواجهة أي أمراض مباشرة، مشيرًا إلى أن محافظة الغربية مقارنة بغيرها من المحافظات المجاورة أفضل بكثير وعنما ترد بلاغات إلى المديرية يتم معاينتها في الحال ونكتشف أنها رؤوس حيوانات مشتراه من أسواق خارج المحافظة وغير محصنة .


وأكد أن المديرية وضعت برنامجًا جيدًا لمواجهة الحمى القلاعية وأن المديرية سجلت 4 حالات مرضية بالسنطة وقطور وطنطا وهى حالات فردية ولا ترتقى لتكون بؤر مرضية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان