رئيس التحرير: عادل صبري 08:09 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالمستندات| وقائع فساد وتربح لقيادات "صيدلة الصحة"

بالمستندات| وقائع فساد وتربح لقيادات صيدلة الصحة

تقارير

الدكتور أحمد عماد - وزير الصحة

بالمستندات| وقائع فساد وتربح لقيادات "صيدلة الصحة"

بسمة عبدالمحسن 29 فبراير 2016 12:57

تقدم اليوم الصيدلي هاني سامح الخبير الدوائي ومنسق تمرد الصيادلة ببلاغ إلى رئيس الوزراء ضد قيادات الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية حمل رقم 507086 متضمنًا وقائع فساد وتربيح للغير واستغلال للنفوذ وجاء في البلاغ أن كل من رئيس الإدارة المركزية ورئيس التفتيش على المصانع ورئيس إدارة التفتيش بالإدارة المركزية للشؤون الصيدلية قاموا بغض الطرف عن مجموعة من المخالفات الجسيمة الخاصة بشركة فاركو للأدوية لتربيحها بالمخالفة للقانون وجاء في البلاغ أن أحد مديري هذه الشركة يمت بصلة قرابة لرئيس الإدارة المركزية للصيادلة.

واستند البلاغ إلى جريمتين رئيسيتين وجاء في البلاغ:

أن المشكو في حقهم قاموا بارتكاب جنايات تربيح الغير والتلاعب في المستندات والإضرار بمصالح المريض المصري والدولة حيث أن المشكو في حقها رئيس إدارة التفتيش على المصانع تواطئت وغضت الطرف عن قيام شركة فاركو للأدوية منذ 2011  وحتى ديسمبر 2015 بعمل خط انتاج كامل لأدوية (مضاد حيوي ) و تم انتاج تشغيلات من المضادات الحيوية التالية : كلافيموكس 1 جرام و كلافيموكس 625 جرام عن طريق خط الإنتاج المخالف هذا ,مع العلم أن هذا الفعل يشكل جريمة مكتملة الأركان وفقا لقانون الصيدلة والقوانين المنظمة.

 

وبتاريخ 6/12/2015 أقرت رئيس إدارة التفتيش على المصانع بهذه الجريمة (أرفق المستند ) وأقرت بكل وضوح بقيام شركة فاركو  بارتكاب جريمة انشاء خط انتاج غير مرخص وجريمة صناعة مستحضرات دوائية (مضادات حيوية : كلافيموكس 1 جرام و كلافيموكس 625 جرام ) عن طريق هذا الخط غير المرخص  بل ووضحت وأقرت بما نصه " أثناء التفتيش تبين للجنة وجود خط إنتاج ....بالدور العلوي لم يتم عمل معاينة له من قبل إدارة التراخيص والتفتيش علما بأن الرخصة بها خط انتاج ..مرخص بالدور الأرضي وليس بالدور العلوي ." وصدقت على أقوالها مدير عام إدارة التفتيش.

 

ثم بعد ذلك تلاعبت رئيس إدارة التفتيش على المصانع في أقوالها بالتحقيقات اللاحقة بهدف مساعدة ممثلي الشركة المذكورة في الإفلات من العقاب.

 

وحيث تربحت الشركة مئات ملايين الجنيهات من وراء جريمة انتاج أدوية عن طريق تصنيع غير مرخص وبدون الإشتراطات المتطلبة لإنتاج هذه الأدوية ذات الإشتراطات التصنيعية الصعبة (والمطلوبة حفاظا على صحة المواطنين ) بل وانتجوا عدة ملايين من العبوات عن طريق هذا الخط غير المرخص.

 

مع العلم أن جميع إنتاجات المضاد الحيوي كلافيموكس 1 جرام و كلافيموكس 625 جرام   منذ 2012 تمت بهذ الشكل المخالف والغير مرخص.

 

ومع العلم أيضًا بوجود صلة قرابة بين رئيس الادارة المركزية للصيادلة وممثل الشركة مرتكبة الجريمة.


وبخصوص الجريمة الثانية جاء:

قيام قيادات الإدارة المركزية للصيادلة  بتربيح الشركة المذكورة عن طريق التصريح لها بتداول المستحضرceforan  سيفوران (مضاد حيوي ) بدون (الماء المذيب ) مع العلم بأن تسجيل هذا المستحضر واخطار تسعيره الجبري  ينص على أن يشمل (الماء المذيب ).

 

وتم انتاج ملايين العبوات من هذا المستحضر وتم التصريح بتداوله بل وتم إرساله الى المستشفيات العامة والحكومية بدون الماء المذيب بما يشكل تربيحا للشركة.

 

وهناك أكثر من مستحضر لهذه الشركة تم التصريح بتداوله بدون الماء المذيب في مخالفة لإخطار التسعير الجبري وتسجيل المستحضر  منهمCEFAZONE سيفازون.

 

مع العلم أن سعر الماء المذيب يبلغ وفقا للتسعيرة الجبرية نصف جنيه وتم انتاج مايزيد عن العشرين مليون عبوة على مدار السنين ومنذ 2006 وحتى اليوم الحاضر.

 

وطالب الصيدلي في ختام بلاغه باتخاذ اللازم قانونا عن طريق الرقابة الإدارية ومباحث الأموال العامة وأرفق صورة لنقابة الصيادلة لإتخاذ اللازم حيال منتسبيها المشاركين في تلك الوقائع.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان