رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

السيسي.. هل يكون رئيس مصر القادم؟

السيسي.. هل يكون رئيس مصر القادم؟

تقارير

الفريق أول عبد الفتاح السيسي

"وول ستريت":

السيسي.. هل يكون رئيس مصر القادم؟

أ ش أ 10 سبتمبر 2013 10:44

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن ثمة حركة متسارعة لترشيح القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي كرئيس مصر القادم.

 

وقالت الصحيفة – في سياق تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، على موقعها الإلكتروني – إنه بحسب مراقبين فإن هذا التطور يشير إلى رغبة المصريين في إرساء الاستقرار والنظام وسط الفوضى والعنف والاضطراب الاقتصادي الذي يكتنف مصر منذ أن أجبر المحتجون حسني مبارك آخر حاكم للبلاد مدعوم من الجيش على التنحي في عام 2011.

 

وأضافت الصحيفة أن مؤيدي السيسي، وزير الدفاع المصري، أعلنوا أنه اعتبارًا من الأسبوع المقبل فإنهم يأملون بأن تجمع حملتهم "كمل جميلك" 30 مليون توقيع لمطالبته بالترشح لمنصب الرئيس.

 

وتابعت الصحيفة قائلة "إن السيسي الذي أطاح بمحمد مرسي، في الثالث من شهر يوليو الماضي قال من خلال متحدث عسكري إنه لا يريد الترشح وكذلك الجيش لا يؤيد ترشح أي لواء" - حسب الصحيفة -، وأشارت إلى أن الحكومة المؤقتة المدعومة من الجيش تقول إن الانتخابات ستجري بحلول مطلع عام 2014.

 

ونوهت الصحيفة إلى أن مؤيدي السيسي المتحمسين يقولون إنه لا توجد لديه سوى خيارات قليلة، حيث إنه في حالة الفوضى التي تعاني منها السياسة في مصر خلال فترة ما بعد عزل مرسي، تكون رغبة الشعب، التي يعبر عنها من خلال التوقيعات والاحتجاجات، عادة هي الفائز.

 

وتابعت الصحيفة قائلة إن المراقبين يقولون إن مسعى ناجحًا من الطلبات يمكن أن يجبر السيسي على ترشيح نفسه.

 

ونقلت عن خالد العدوي، وهو كاتب صحفي بجريدة الوفد وأحد مؤسسي حملة "كمل جميلك" قوله "إن القرار لا يعود إلى السيسي أو الحكومة، بل إنه قرار الشعب المصري، وتعد الرئاسة في مصر تكليفا وليس منصبا شرفيا، لذلك إذا لم يشغل السيسي المنصب عندما يطلب منه الشعب ذلك فإنه يضع نفسه في مواجهة مع الشعب المصري".

 

لكن الصحيفة قالت إنه "بالنسبة لكثير من النشطاء المؤيدين للديمقراطية والذين عملوا على الإطاحة بمرسي تعيد شعبية السيسي للأذهان الولاء الذي سمح لجمال عبد الناصر بممارسة الدكتاتورية التي اتسمت بانتهاكات حقوق إنسان كثيرة خلال فترة الخمسينات والستينات من القرن الماضي".

 

وأضافت إنه خلال مطلع الأسبوع الجاري اكتسب ترشيح السيسي تأييدًا جديدًا من مرشحين رئاسيين سابقين احتلوا مراكز متقدمة في سباق الرئاسة وزير الخارجية المصري الأسبق عمرو موسى واليساري حمدين صباحي ورئيس الوزراء المصري السابق أحمد شفيق الذي حل ثانيًا بعد مرسي في انتخابات الرئاسة عام 2012.

 

واختتمت الصحيفة تقريرها قائلة "سواء قرر السيسي الترشح أو لا فإن الحماس له يؤكد ميل مصر المتجدد لسياسة الرجل القوي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان