رئيس التحرير: عادل صبري 07:39 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"أبراج الإماراتية" تهيمن على مؤسسات الصحة.. ولا عزاء للغلابة

أبراج الإماراتية تهيمن على مؤسسات الصحة.. ولا عزاء للغلابة

تقارير

مستشفى حكومي

"أبراج الإماراتية" تهيمن على مؤسسات الصحة.. ولا عزاء للغلابة

بسمة عبدالمحسن 26 يناير 2016 14:54

من جديد وبشكل أوسع، عادت شركة أبراج كابيتال الإماراتية لبسط نفوذها على المؤسسات الصحية في مصر تدريجيًا، وذلك بعدما تمكنت من شراء سلسلتي معامل البرج والمختبر وما يزيد على 15 مستشفى خاصًا من بينها النيل بدراوي والنخيل وكليوباترا والقاهرة التخصصي وفي طريقها للاستحواذ على النزهة الدولي.

 

ففي مارس 2015 الماضي، أعلنت شركة "أبراج كابيتال" الإماراتية أنها قامت بتأسيس مجموعة استثمارية للرعاية الصحية في مصر وتونس باسم مجموعة مستشفى شمال أفريقيا القابضة باستثمارات تصل إلى 200 مليون دولار.

 

وأضافت أن المجموعة يتم تأسيسها بالشراكة مع عدد المؤسسات المالية التنموية ومنها البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD)، والوكالة الألمانية للاستثمار والتنمية (DEG)، ومؤسسة الترويج والمشاركة من أجل التعاون الاقتصادي (PROPARCO)  ومؤسسات أخرى.
 

وأبراج كابيتال التي تتخذ من دبي مقرًا لها، هي شركة تعمل في تقديم خدمات استثمارية متخصصة في الملكية الخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وتركيا وآسيا الوسطى، ولديها أكثر من 25 مكتبًا موزعًا على ست مناطق في اسطنبول، مكسيكو سيتي، دبي، ومومباي ونيروبي وسنغافورة.  

 

وتصل قيمة الأصول التي تديرها "أبراج كابيتال" حاليًا إلى نحو 7.5 مليار دولار، عبر أكثر من 20 صندوقًا في الأسهم والعقارات الخاصة، موزعة على أكثر من 30 دولة في جميع الأسواق الناشئة، و200 استثمار يدار من قبل فريق يضم أكثر من 300 خبير استثماري.

من جانبها، وصفت الدكتورة منى مينا، وكيل أطباء مصر، هذا الاستحواذ بـ"الكارثة" وأنه في الوقت الذي يسعى مشروع خصخصة التأمين الصحي الجديد لفتح المستشفيات العامة للقطاع الطبي الخاص في مصر، تستولي شركة أبراج الإماراتية على المستشفيات الخاصة الأكبر في مصر بالتدريج.

 

وأوضحت أن شركة أبراج متعددة الجنسيات مقرها في المنطقة الحرة بالإمارات، وقانون إنشائها يمنع الإعلان عن المساهمين فيها سواء أفراد أو حكومات، لافتة إلى أنها اشترت حتى الآن بشكل أكيد مستشفيات كليوباترا والقاهرة التخصصي والنيل بداروي والنخيل.

 

وتابعت مينا: "وتوقفوا عن إعلان المستشفيات المشتراة حديثًا بعد الضجة التي أثارتها النقابة حول الموضوع وأن هناك ضغوط مستمرة لشراء النزهة الدولي، قائلة: يعني إحنا حاليًا بنسعى لفتح مؤسساتنا الصحية والتحكم في كل المنظومة الصحية في بلادنا للمجهول، وضع مرعب بجد".

 

وبدوره، قال الدكتور خالد سمير، عضو النقابة العامة للأطباء، ورئيس لجنة الصحة بحزب المصريين الأحرار، إن شراء شركة أبراج كابيتال الاقتصادية الإماراتية لأكثر من 12 مستشفى خاصًا علاوة على استحواذها على معامل تحاليل مثل المختبر والبرج يمثل خطرًا شديدًا على منظومة الصحة والأمن القومي المصري.

 

وأكد في تصريحات لـ"مصر العربية" أنه رغم تشجيع دستور 2014 للاستثمار في مصر بكافة المجالات إلا أنه يمنع الاحتكار في مجال الصحة بالأخص نظرًا لارتباطها المباشر بالحياة اليومية للمواطن المصري.

 

وأوضح أن وجه الخطر يتمثل في كون شركة أبراج كابيتال متعددة الجنسيات غير معروف مصادر تمويلها أو المشاركين فيها تستحوذ على 33% من إجمالي الخدمات الصحية المقدمة في مصر. على حد تعبيره ـ .

 

وصرح سمير بأن لجنة الصحة بحزب المصريين الأحرار خاطبت عندما ظهرت الشركة على الساحة من قبل رئيس الوزراء السابق المهندس إبراهيم محلب بضرورة تطبيق قوانين منع الاحتكار وتفعيل الرقابة الشديدة على استثمارات تلك الشركة واتباع الشفافية فيما يخص هويتها بعدما اتضحت مشاركتها بأسهم في البورصة المصرية.

 

وأشار إلى أن خطورة سيطرة شركة أبراج كابيتال للمؤسسات الصحية في مصر يمثل سياسة احتكارية للسوق بالكامل والتحكم في الأسعار مما يؤدي لتقليل الاستثمار في مصر نظرًا لعدم قدرة صغار المستثمرين على مواكبة ظروف السوق وبالتالي التحكم في حجم ومستوى الخدمة الصحية وفقًا لأجندات سياسية أو حزبية أو دينية مما يثير القلق الشديد تجاه ذلك.

 

وأفاد أن استحواذ تلك الشركة على المؤسسات الصحية في مصر بهذا الشكل يثير علامات الاستفهام سواء من الناجية الإجرائية أو القانونية أو السياسية.  

 

 

وفي سياق متصل، صرح الدكتور أحمد خليل، صيدلي، بأن شركة أبراج للخدمات الطبية مثيرة للريبة، فهي شركة متعددة الجنسبات مقرها في المنطقه الحرة بجبل علي بدبي بالإمارات غير معلوم مؤسسيها ولا مجلس إدارتها.

 

ولفت إلى أنه نظرًا لأن مقرها الإمارات يطلق عليها مجازًا أنها إماراتية وتقوم من فترة بالاستحواذ على كافة المنشأت الطبية المصرية الخاصة المتميزة بالشراء بأي ثمن، فلقد قامت فعلًا بشراء معامل تحاليل المختبر والبرج ومستشفى كليوباترا والبدراوي والقاهرة والنخيل وغيرها ولما أثار ذلك حفيظة وسائل الإعلام تقوم الآن بذلك في السر ودون إعلان.

 

وأكد أن هناك شكوك بعلاقتها بما نشهده بموجة شراء عدد من صيدليات القاهرة والإسكندرية المتميزه بأسعار مبالغة وغلقها بما يعطي انطباعًا بوجود تخطيط ممنهج للاستحواذ على نصيب الأسد في قائمة مقدمي الخدمة الطبية خلال منظومة التأمين الصحي الشامل المقترح الذي تتسارع الآن الوتيرة لإقراره بما يفتح الباب لخصخصة واحتكار الخدمة الطبية أمام تنافس غير عادل ولا متكافئ مع الخدمة الصحية الحكومية المتردية، وهو ما يردده صراحة علنًا وكثيرًا وزير الصحة الدكتور أحمد عماد، دون وضع آليات تنفيذية لإنقاذها ويبقى السؤال: وهل يجيز القانون المصري لشركات مجهول مؤسسيها امتلاك منشأت صحية وفيها الصحة أمن قومي إذا كان الرد بالإيجاب فلا عزاء لصحة المواطن المصري والحق في العلاج والدواء.

 

وشدد محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، على أن شركة أبراج رجعت عادة مرة أخرى على الساحة واستحوذت على مستشفى النخيل، كما عقد أحد أعضاء مجلس إدارة الشركة " السيد هاني" جلسة مع الدكتور حسام البدراوي للاستحواذ على ٧٠٪ من مستشفى النيل بدراوي.

 

وتابع أن أبراج كابيتال وقعت عقدًا السبت الماضي للاستحواذ على مستشفي خاص بالمهندسين بنسبة ٥٥٪ لتصل نسبة امتلاك الأسرة إلى ٩٤٤ سريرًا.

 

وقال إن أبراج تنوي على شراء شركة أدوية في المنطقة الخامسة بأكتوبر وعرضت مبلغ ٦٥٠ مليون جنيه على ممتلكيها، متابعًا: المهم في الموضوع أن لو الحكومة وقفت على دماغها مش هتعرف مين هو المالك الحقيقي لأبراج لأن القانون يمنع ذلك وبسبب هذا القانون أوروبا لا تسمح لشركات كهذه بالعمل على ١٨دولة وفق قوانين حاكمة وعملًا باتفاقية ميونخ ١٨٧لمكافحة غسيل الأموال.

وأشار فؤاد إلى أن المجموعة نفسها اشترت مستشفيات خاصة مثل القاهرة والنيل بدراوي والجولف وأندلسية وكليوباترا ومعامل البرج والمختبر وشركة هايدلينا.

 

وتابع: "كما اشترت المختبرات الشهيرة آخرها معامل المختبر المملوكة لإحدى قيادات الحزب الوطني المنحل وعضوة مجلس الشعب، في خطوة جديدة وسريعة أيضًا نحو تكريس الاحتكار في السوق المصرية بمجالات الطب والتحاليل قيمة الصفقة بلغت نحو 1.27 مليار جنيه وهي إجمالي قيمة 10% من الأسهم البالغة نحو 6 ملايين و432 ألف سهم، بسعر 1974.03 جنيهًا للسهم".


وأشار إلى أن أبراج كابيتال هي الشركة المالكة للحصة الحاكمة في معامل البرج، وقد استحوذت تلك الشركة على 76%  منها قبل أن تعود وترفع الصفقة إلى مليار جنيه.


وشدد على أنه منذ 3 أيام استحوذت مجموعة أبراج الإماراتية على 100% من أسهم مستشفى كليوباترا في صفقة بلغت 770 مليون جنيه، جاء ذلك عقب استحواذ "أبراج" على %60  من مستشفى القاهرة التخصصي يوليو الماضي عن طريق شركة أجنبية أخرى اتضح أنها تعمل داخل مجموعتها اسمها (كريد هيلثكير إل تي دي) شركة ذات مسؤولية محدودة وفقًا لقوانين دولة مالطا.

ولفت إلى أنّ مشروع بيع المستشفيات ظهر منذ عهد الحزب الوطني وكان يقود هذا المشروع رئيس لجنه التعليم بمجلس الشعب وهو مالك لمستشفى شهير بيع مؤخرًا، حيث حاولت شركة إنجليزية تدعى (أنجلو إيجيبشان كوربريشن) شراء بعض المستشفيات.

 

واستكمل: "ولكن مجلس الشعب استشعر الخطر من تنامي هذه الظاهرة وأوقف المشروع إلا أن مؤخرًا بدأت إحدى المجموعات المالية الكبرى التي كان يشارك فيها جمال مبارك نجل الرئيس الأسبق وتقوم بدور غامض وراء العمل كوسيط.

 

 

اقرأ أيضًا:

أوكرانيا.. وفاة 300 لسوء الأوضاع الصحية

العلاج الطبيعي يخضع لأقسام الروماتيزم بالمستشفيات

الصحة: ضبط ترامادول مهرب وأدوية محظورة بمصر الجديدة

الصحة: تطوير 1317 وحدة رعاية على 4 مراحل بالصعيد

الحق في الدواء: خلافات وزارية تؤجل مناقشة "التأمين الصحي" في البرلمان

من إنفلونزا الطيور لـ الخنازير .. الصحة في مصر تنتظر الفرج

طوارئ بمديريات قنا استعدادًا لذكرى ثورة يناير

بـ 3 آلاف سيارة إسعاف و10 لانشات.. الصحة تستعد لـ 25 يناير

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان