رئيس التحرير: عادل صبري 08:35 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| وقفة بالورود إحياءً لذكرى "شيماء الصباغ"

بالفيديو| وقفة بالورود إحياءً لذكرى شيماء الصباغ

تقارير

وقفة بالورود إحياءً لذكرى "شيماء الصباغ"

أمام قبرها بالإسكندرية..

بالفيديو| وقفة بالورود إحياءً لذكرى "شيماء الصباغ"

رانيا حلمي 24 يناير 2016 18:31

على غرار ما فعلته يوم مقتلها، أثناء حملها للزهور في وقفة بميدان طلعت حرب بالقاهرة، أحيا عدد من نشطاء الإسكندرية ذكرى الراحلة شيماء الصباغ، أمين العمل الجماهيري في حزب التحالف الشعبي الاشتراكي بالإسكندرية.

 

ووقف المشاركون أمام مقابر المنارة في منطقة باب شرق، يحملون "بانر" عليه صورة شيماء الصباغ، فيما حمل بعضهم باقات الزهور وصور صغيرة للراحلة، واستمرت الوقفة 10 دقائق ثم توجهوا إلى قبرها لقراءة الفاتحة.

 

 

وعلى جدران القبر، أُلصقت صورها وأوراق صغيرة تحمل قصة مقتلها تحت عنوان "عندما تواجه الوردة بالرصاص"، فيما قام البعض بوضع الزهور على القبر وقراءة الفاتحة.

 

ويقول سيد أبو العلا الذي حمل شيماء الصباغ عقب إطلاق الرصاص عليها، إنهم جاءوا لإحياء ذكراها، وللتأكيد على أنها كانت طريقة وفكرة، وأن إحياء ذكراها لا يكون بوقفة أو مظاهرة أو فعالية بل باستمرار هذه الفكرة والدفاع عنها والاستمرار في طريق شيماء الصباغ.

 

ووجه رسالة إلى شيماء الصباغ:" مكملين رغم الظروف التي تمر بها البلد من قمع أو غلق الأنفاس للمشاركة في الحياة العامة وإصلاح البلدـ موضحا أنهم مستمرون ولن ييأسوا حتى إذا كان هناك أكثر من شهيد أو معتقل.

 

من ناحيته، قال صلاح الديب منسق حزب التحالف الشعبي بالإسكندرية إنهم يحتفلون بإحياء ذكرى شيماء الصباغ شهيدة الورد بمناسبة مرور عام على استشهادها.

 

وأكد أنهم يعاهدونها على إعادة حقها، مشيرًا إلى أن الحكم الصادر ضد الضابط المتهم بقتلها ليس نهائي، موضحا أنهم يطالبون بالقصاص لكافة الشهداء بداية من ثورة 25 يناير.

 

فيما قال محمد الشريف عضو التحالف الشعبي الاشتراكي بالإسكندرية وأحد الشهود على مقتلها، أنه كان من المحتمل أن يتكرر ما حدث لشيماء الصباغ مرة أخرى معهم، وأنه وصلت إليهم الكثير من رسائل التهديدات والتخوفات من فعالية بسيطة لإحياء ذكرى الصباغ.

 

وأضاف الشريف أنه في حالة حدوث ذلك لن يكون العيب في المشاركين أو في الورود بل سيكون في النظام الذي وصفه بـ"القمعي"، الذي يغلق كل المنافذ ويجعل من مجرد وضع الزهور على قبر الشهيد مغامرة غير محسوبة.

 

ووجه رسالة لشيماء يؤكد فيها على أنهم آسفين لأنهم لم يقدروا على تحقيق المطلوب منهم في سبيل تحقيق أفكار وقضايا آمنت بها وماتت لأجلها.

 

بينما وجّهت إيمان المليجي عضو التحالف الشعبي الاشتراكي وصديقة شيماء الصباغ إلى "بلال" نجل الراحلة، مؤكدة أنه كبير رغم صغر سنه لما يحمله على أكتفاه منذ أن فقد والدته، مطالبه إياه بأن يكون مثلها في قوتها.
 

شاهد الفيديو..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان