رئيس التحرير: عادل صبري 12:24 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| في ربع السلحدار.. النقش على النحاس مهدد بالاندثار

بالصور| في ربع السلحدار.. النقش على النحاس مهدد بالاندثار

تقارير

النقش على النحاس في ربع السلحدار

أصحاب الورش يطالبون بمنع الاستيراد من الصين

بالصور| في ربع السلحدار.. النقش على النحاس مهدد بالاندثار

أميرة الخولى 23 يناير 2016 20:10

"البضاعة الصينية غرقت السوق وخربت بيتنا".. هكذا عبّر محسن محمد "نقاش نحاس" بمنطقة ربع السلحدار، بالقاهرة القديمة، عن استيائه، من كثرة استيراد البضاعة الصينية النحاسية والمقلدة، وإغراق سوق خان الخليلي بها، ما تسبب في عزوف السياح عن شراء الأواني النحاسية لاعتقادهم بأن أصحاب الورش يخدعونهم ببيع البضاعة الصينية كأنها أصلية.

 

"مصر العربية" رصدت شكوى أصحاب ورش النحاس، بمنطقة ربع السلحدار بوسط القاهرة، من إغراق الأسواق بالضائع الصينية، ما يهدد صناعة الأواني النحاسية والنقش عليها بالاندثار.


يقول محسن محمد (صاحب ورشة) إن ربع السلحدار من أشهر المناطق المعروفة بفن النقش سواء على النحاس أو الفضة فتتميز مصر عامة بفن النحت والنقش من أيام الفراعنة، لافتًا إلى انهم يعانون هذه الأيام من إغراق السوق المصري بالبضائع الصينية المقلدة من تماثيل وفضيات ونحاسيات منحوتة، الأمر الذي أثر على حركة البيع بالورش.


 وأضاف أن الحال أصبح صعبًا، بسبب ركود حركة البيع والشراء، ما أدى إلى تقليل عدد الحرفيين العاملين بمعظم الورش، موضحين أن السياح يتم خداعهم من خلال المنتجات الصينية المقلدة والتي يكتب عليها أنها صناعة مصرية.


وطالب "محسن" الحكومة بمنع استيراد الصناعات الصينية التي تؤثر على سمعة المنتجات المصرية.


وقال ماهر فهمى صاحب إحدى الورش للنقش على النحاس بداخل ربع السلحدار، إن الربع والخان بأكمله يعانى منذ خمس سنوات أي من بعد ثورة يناير 2011  من استيراد البضاعة الصينية، لاسيما تأثر المنطقة بالأحوال السياسية والاقتصادية.


وعبر "فهمي" عن غضبه أن الورش نظرًا للظروف الصعبة التي تتعرض لها سرَّحت الحرفيين والعاملين بها بل اتجهوا لأعمال أخرى غير صنعتهم مثل العمل كسائقين توك توك وأفراد أمن.

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان