رئيس التحرير: عادل صبري 04:19 صباحاً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور.."الأصفر" تشتكي التلوث والقذافي

بالصور..الأصفر تشتكي التلوث والقذافي

تقارير

احد اهالى القرية

"مصر العربية" زارت القرية..

بالصور.."الأصفر" تشتكي التلوث والقذافي

زينب سعيد 02 سبتمبر 2013 12:21

يعاني أهالي "الأصفر"، إحدى قرى مركز طامية بمحافظة الفيوم، من التلوث الناتج عن المنطقة الصناعية هناك.


القرية تقع على جانبي طريق "القاهرة – الفيوم"، في موقع ملاصق للمنطقة الصناعية بكوم أوشيم، وهي أكبر مدينة صناعية بالمحافظة.


وتربط سكان "الأصفر" علاقة قرابة بعائلة العقيد الليبي معمر القذافي، رئيس ليبيا الراحل، دون أن يحظوا بشيء من وراء هذه القرابة، قبل سقوط نظامه.


سكان "الأصفر" يعيشون حياة غير آدمية بسبب الدخان الناتج عن عمل مصانع المدينة، ما أدى إلى انتشار الأمراض بين الأطفال، حيث يعاني نسبة 90% من أطفال القرية من ضعف وحول في العين.


 كما تؤكد التقارير الطبية أن المواشى والمحاصيل الزراعية تأثرت أيضًا بعوامل التلوث، بالإضافة إلى منازل الأهالي التي انهارت نتيجه المياه الملوثة الناتجة عن مخالفات المصانع.

 

 "مصر العربية" انتقلت إلى قرية الأصفر ورصدت معاناة الأهالي..

 

يقول محمد سلام (50 سنة): "نعيش ليلاً ونهارًا تحت الدخان والمياه الملوثة، وقدمنا الشكاوى للمسؤولين بالمحافظة دون جدوى، ما اضطر البعض إلى الهرب من القرية، والبعض الآخر لا يزال موجودًا لارتباطه بنشاطه الزراعي".


ويضيف: "مياه الصرف الملوثة أدت لانهيار عشرات المنازل بالقرية، خاصه وأن معظمها مبني بالطوب اللبن التي يتأثر بكثافة المياه، حيث تتسرب مياه الصرف من المصانع إلى منازل القرية بكميات كثيفه لا تتحملها الجدران".

 
ويضيف الحاج جمال علي، أحد أبناء القرية، أن تلوث مياه الصرف الصحي والهواء أدى إلى فقدان أهالي القرية لأجزاء كبيرة من الأرض الزراعية وهو ما أثر بالتبعية على المواشي.


وأكد أن معظم الأرض الزراعية بالقرية بارت، وهو ما أثر كثيرًا على الأهالي، حيث يعملون بالزراعة وليس لديهم مصدر رزق آخر، مشيرًا إلى أن تبوير الأراضي وإتلاف الزراعات أدى لانتشار البطالة والفقر في القرية لدرجة أن كثيرين لا يملكون توفير العلاج للأطفال الصغار وكبار السن.

 

وعن أسباب التلوث، أكد أن كثير من المصانع لا تستخدم أجهزة تنقية الدخان، رغم أن ذلك ينقذ الكثير من الأرواح بالقرية.


وناشدت جميله السيد (55سنة) المسؤولين بالتدخل الفوري لإنقاذ الأهالي من التلوث المنتشر بالقرية، مؤكدة أن السكان يعانون من أمراض صدرية ورئوية بسبب دخان المصانع المستمر ليلاً ونهارًا، كما يتعرض الأطفال إلى حالات اختناق ونوبات إغماء متكررة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان