رئيس التحرير: عادل صبري 09:25 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

أسامة.. شاب حوله "ضمور العضلات" لـ"جثة" تتنفس

أسامة.. شاب حوله ضمور العضلات لـجثة تتنفس

تقارير

أسامة وهو رقيد الفراش

أسامة.. شاب حوله "ضمور العضلات" لـ"جثة" تتنفس

هادير أشرف 20 يناير 2016 19:21

طريح الفراش، لا يقدر على الحركة، والأكل بمفرده، ولا يمكنه النهوض من فراشه إلا على كرسي متحرك، هذه هي حالة أسامه حجاج الحبشي البالغ من العمر 31 عاماً، والذي يعاني من مرض "ضمور العضلات".

روى الحجاج لـ"مصر العربية"، رحلته مع المرض والتي بدأت منذ أن كان عمره 9 سنوات قائلاً: "أنا اتولدت طبيعي جداً وكنت مثل أي طفل يلعب ويتحرك بنشاط كبير حتي سن التاسعة بدأ جسمي في الضعف وكنت أسقط على الأرض إذا جريت بسرعة وبدأت حركتي في البطء"، موضحاً أن اﻷطباء كانوا يشخصون حالته على أنه مصاب باﻷنيميا.

وتابع: "مع مرور الوقت بدأت أمشي على أطراف أصابع القدمين، وعندما كنت أسير في الشارع وسط نظرات من الناس كنت دائماً ما أقع أمامهم، وعلى الرغم من ذلك استكملت دراستي ولم انقطع عنها حتى وصلت إلى المرحلة الإعدادية، وبعدها حصل لي حادثة سيارة وانكسرت ساقي وركبت مسامير وشرائح وظللت في الجبس عام، وعندما ذهبت لطبيب العلاج الطبيعي بعد فك الجبس لاحظ الطبيب المعالج أن عضلاتي مرتخية، ورجح أن يكون السبب هو نقص الكالسيوم وأوصاني بالتغذية الجيدة".

وأضاف الحجاج قائلاً: " بعد فترة طلب مني الطبيب تحليل CPK، مبرراً ذلك باحتمالية إصابتي بمرض ضمور العضلات"، مضيفاً: “ بالفعل اكتشفت أني أعاني من مرض ضمور العضلات، وعندما كنت أذهب للأطباء كانوا يأكدون أن مرضي ليس له علاج، حتي أن أحدهم قال لوالدتي أني سأموت عند عُمر عشرين عاماً".

واستكمل حديثه قائلا: "رغم ذلك أكملت في دراستي، حتى وصلت إلى المرحلة الثانوية وكل يوم حالتي الصحية كانت تسوء عما قبله، وكنت امشي ببطء شديد وبمساعدة الآخرين وفي أول مرحلة الجامعة استخدمت الكرسي المتحرك"، مؤكداً أنه حتى اﻵن لا يعلم نوع ضمور العضلات الذي يعاني منه.

واستطرد: "انتهيت من مرحلة الجامعة، وكل يوم تزداد حالتي سوء واستسلمت للأمر الواقع، وبالواسطة حصلت على وظيفة بنظام التعاقد، والحمد لله تخطيت السن اللي قال عليه الدكتور، فأصرت والدتي علي أن أتزوج"

وبالفعل تزوجت ورزقني الله بـ 3 بنات، ولكني فرحتي بهم لم تكتمل ﻷني اكتشفت أنهم مصابون بنفس المرض"، موضحاً أن شقيقه هو اﻵخر يعاني من نفس المرض وبنته مصابه بنفس المرض ﻷنه وراثي".

واختتم حجاج حديثه برسالة للرئيس عبد الفتاح السيسي قائلاً: “ أين أنتم منا هل اعتبرتمونا في عداد الموتى، أننا أحياء مثلكم ولنا عليكم حقوق وواجبات، الآلاف من المرضى لا يشعر بهم أحد، اغمضتم اعينكم وابيتم أن تسمعوا شكوانا فإلى من نذهب؟.

ومرض "ضمور العضلات" ليس إعاقة ثابتة ولكنه إعاقة تتدهور تدريجيًا مما يؤدي إلى تضاعف الحالات سنويًا، وهو مرض عصبي عضلي يتميز بضعف وضمور عضلي يترقيان بسرعة، يصيب المرض بصورة رئيسية الذكور.


و"ضمور العضلات" من أبرز الأمراض التي تُصيب العضلات نتيجة لأسباب وراثية، ويظهر على الأطفال من سن ٩ سنوات، ويتطور إلى ضمور شامل في العضلات، ويؤدي إلى وفاة معظم الحالات في سن مبكرة، بسبب تأثيره على عضلة القلب والجهاز التنفسي، يموت المصابون بالمرض في بداية الكهولة عادة، بسبب اعتلال العضل القلبي، وهو تأثير المرض على عضل القلب، والفشل التنفسي.

 

 

شاهد الفيديو..

 

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان