رئيس التحرير: عادل صبري 07:57 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نشطاء بالإسكندرية عن منع حاذق والقبض على "طاهر": الدولة خائفة

نشطاء بالإسكندرية عن منع حاذق والقبض على طاهر: الدولة خائفة

تقارير

طاهر مختار

نشطاء بالإسكندرية عن منع حاذق والقبض على "طاهر": الدولة خائفة

رانيا حلمي 14 يناير 2016 17:14

"منع الشاعر عمر حاذق من السفر، والقبض على الدكتور طاهر مختار، والعامل سعيد شحاتة في الإسكندرية"، أحداث شهدها اليوم وفسرها بعض النشطاء بسبب "اقتراب الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير".


الدكتور محمد رفيق خليل، نقيب أطباء الإسكندرية، قال تعليقا على القبض على الدكتور طاهر مختار، عضو لجنة الحريات في نقابة الأطباء:" إنه ضد القبض على أي شخص خاصة أن "طاهر" من الشخصيات المعروفة بأخلاقهم ووطنيتهم، مضيفًا أنه لم يتمكن حتى الآن من معرفة ملابسات الأمر ولا يستطيع التعليق عليه دون معرفة التفاصيل.

 

وأكدت المحامية الحقوقية سوزان ندا، أن ما يحدث يدل على أن الدولة في حالة قلق من اقتراب ذكرى 25 يناير وهو ما جعلها تستهدف النشطاء السياسيين وغيرهم، مشيرة إلى أن القبض على طاهر مختار جاء في نفس اليوم الذي ألقت قوات الأمن القبض فيه على العامل "سعيد شحاته" أحد العاملين في الشركة العربية بوليفار، حيث وجهت إليه تهمة التظاهر في منطقة أبي يوسف رغم أنه من سكان منطقة أبي سليمان.

 

وأوضحت أن حالة الذعر الموجودة عند الداخلية – حسب قولها- لن توقف المطالبة بالحقوق، مشيرة إلى أن القمع هو السبب في توليد الاحتجاجات، موضحة أن هناك محاولة لتلفيق التهم السياسية للعمال الذين يحاولوا المطالبة بحقوقهم.

 

وأضافت أن العامل شارك في وقفة احتجاجية في مقر شركته بالسيوف، حيث تم استيقافه والتحفظ عليه وسحب بطاقة الرقم القومي وإخلاء سبيله ثم القبض عليه مرة أخرى فجر اليوم، بتهمة التظاهر في منطقة تبعد عن منزله بعشرات الكيلومترات، مشيرة إلى أنه تم التحقيق معه في أمن الدولة ثم أحيل إلى قسم رمل ثاني، ثم أحيل مرة أخرى إلى الدخيلة بتهمة وصفتها بـ"العجيبة والغريبة".

 

وقال الناشط السياسي صفوان محمد، أن اليوم شهد مصادفة منع عمر حاذق من السفر والقبض على طاهر مختار، مؤكدا أنه لا يتعجب من الأمر موضحا أنه في حالة عدم حدوث ذلك سيكون الأمر غريب، في ظل دولة اللادولة التي يحكمها مجموعة من الطغاة لا يعرفون سوى تكميم الأفواه-حسب وصفه-

 

وأضاف صفوان أن أي شخص يتحدث عن أوضاع السجون وتكميم الأفواه يكون مكانه السجون، بينما يكون مكان المنافقين الظهور والتواجد، مشيرا إلى واقعة المستشار هشام جنينه حيث أنه رغم إثباته للفساد بأوراق ومستندات إلا أن البعض يطالب بحبسه، فيما يقترب اللصوص والفاسدين أكثر من النظام.

 

فيما وصف محمود فرغلي المنسق العام لحركة شباب 6 إبريل بالإسكندرية واقعة القبض على طاهر مختار بعد تفتيش منزله بالشيء الغريب، مؤكدا أنه من غير المقبول أن يتم اقتحام المنازل من قبل قوات الأمن لأن ذلك الفعل يعتبر انتهاكا، مشيرا إلى أن ما يتم عقب التفتيش هو إخفاء قسري واعتقال.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان