رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| أئمة عن الخطبة الموحدة: شقلب واقلب وكلها سياسة

بالفيديو| أئمة عن الخطبة الموحدة: شقلب واقلب وكلها سياسة

تقارير

وزير الأوقاف يخطب الجمعة

والأوقاف: لا تراجع عنها

بالفيديو| أئمة عن الخطبة الموحدة: شقلب واقلب وكلها سياسة

فادي الصاوي 14 يناير 2016 08:27

"خطب مكررة والناس ملت منها وكلها من أجل السياسة".. "صدعوا رؤوسنا بأنه لا سياسة فى الدين ولادين فى السياسة ثم يسيسون الدين ويستغلونه ابشع استغلال".. " تكرار المواضيع قلل هيبة الإمام فى أعين الناس".. "موضوع الخطبة الموحدة وتحديد الوقت مهم جدًا حتى لا يشرد الخطيب ولكن الكارثة فى اختيار الموضوعات والتكرار".
 

 

عبارات عبّر بها عدد من أئمة وزارة الأوقاف عن استيائهم الشديد من فرض الوزارة الخطبة الموحدة عليهم، مؤكدين أن تلك الخطب فرضت عليهم منذ عامين تكررت فيها 100 خطبة تناولت 4 موضوعات فقط وهي : العمل وبناء الأوطان، محاربة الإرهاب والدعوات الهدامة، ومكارم الأخلاق، وخطبة المناسبات.


"شقلب واقلب".. هكذا أطلق أئمة الأوقاف على الموضوعات التى تناولتها الخطب، مؤكدين تكرارها أكثر من 20 مرة بعناوين مترادفة في المعني مع اختلاف اللفظ؛ وبنفس الأدلة والعناصر وصياغة الموضوع.
 

"مصر العربية" التقت عددًا من الأئمة جميعهم رفضوا عدم ذكر اسمهم خوفًا من رد فعل الوزارة، إلا أنهم أكدو أن خطب الجمع أصبحت روتينية كمن يذيع نشرة الأخبار.

ملاحظات الأئمة على الخطب تمثلت في، إصابة الإمام والجمهور بالملل، قتل الإبداع  والاطلاع وقتل القدرات والمواهب عند الأئمة والدعاة، عدم المنهجية في شمولية الإسلام لكل جوانب الحياة كما درسنا في كليات الدعوة ومناهج الدعوة، عدم المعايشة للواقع باختلاف البيئات فما يصلح لبيئة ومكان لا يصلح لآخر؛ لذا ينبغي مراعاة المستوى العلمي والثقافي والوظيفي والحضر والريف لدى الجمهور، فضلا عن أن الأداء والحماس لم يكن مثل الأول، موضحين أن التقيد بالموضوع والمدة والمراقبة وكاميرات التصوير والدواعي الأمنية كل ذلك يؤدي إلى تجميد الخطاب الديني.


وبحسب قول أحد الأئمة فإن الخطيب يحفظ ويسمع كالآلة وهذا ما لفت انتباه الرئيس عبد الفتاح السيسي معاتبا وزير الأوقاف ليلة الاحتفال بالمولد النبوي، قائلا له : يا وزير الأوقاف أنا مش عاوز الأئمة والدعاة تحفظ وتسمع عاوزهم يعايشوا الواقع".


فيما يلي روابط بعض الموضوعات التي تتحدث عن العمل وبناء الأوطان والحضارة :


1- الأمل والعمل .

2- المشرعات الاقتصادية الكبرى بين العمل والأمل.

3- الإخلاص في القول والعمل .

4- الأمانة في القول والعمل.

5- إسهامات الشباب في الحضارة الإسلامية

6- إسهامات المرأة في الحضارة الإسلامية

7- قيمة العمل بين بناة الأوطان ودعاة الهدم.

 

في المقابل رفض الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، الدعوات المطالبة بإلغاء الخطبة الموحدة، مؤكدًا أنه مستمر في تطبيقها ومتابعتها لأنها مقياس لتميز الخطباء المعتدلين.

                  
وأضاف الوزير لـ"مصر العربية" في تصريحات سابقة: أنَّ الخطبة الموحدة وقصر الصلاة على المسجد الجامع كانا أحد أدوات ضبط الخطاب الديني خلال الفترة الماضية وحمايته من المتطرفين، موضحا أنَّ لتلك الخطبة مميزات كثيرة، منها أنها تختار بعناية وتعالج موضوعات وطنية هامة وتكشف من يريد من ينفرد بالخطاب الدعوى من أصحاب الأفكار المتطرفة.
 


وبدوره قال الشيخ أحمد تركي، مدير عام مراكز التدريب بوزارة الأوقاف، إن الإدارة العامة لبحوث الدعوة هى التى تشرف على اعداد الخطبة الموحدة، لافتا في الوقت ذاته إلى أنه كان مدير عام بحوث الدعوة قبل الانتقال للتدريب، وكان يراعى عدة أبعاد فى هذا الإطار.

 

وأكد تركي لـ"مصر العربية" أن الخطبة الموحدة فكرة جيدة لأنها تعالج موضوع في وقت واحد فى أكثر من مكان، وهو ما يسمى فى العلم بمخاطبة "العقل الجمعي"، موضحا أنه سيتم تطويرها فيما بعد بحيث تتلامس مع الواقع والمستجدات وطبيعة الإمام في المسجد، رافضا في الوقت ذاته الرد على انتقادات الأئمة على هذه الخطبة باعتبار أن إدارة بحوث الدعوة هى المخولة بالرد على هذه الانتقادات لأنها من تقوم بإعدادها.
 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان