رئيس التحرير: عادل صبري 12:48 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| عم سيد.. عامل آثار بـ "تل دفنة": مستعد أشتغل ببلاش عشان بلدي

بالصور| عم سيد.. عامل آثار بـ تل دفنة: مستعد أشتغل ببلاش عشان بلدي

تقارير

عم سيد عامل آثار بموقع "تل دفنة" بالإسماععيلية

في رحلة شقاء من الشرقية للإسماعيلية

بالصور| عم سيد.. عامل آثار بـ "تل دفنة": مستعد أشتغل ببلاش عشان بلدي

نهال عبد الرءوف 05 يناير 2016 08:34

في رحلة شقاء من الشرقية إلى الإسماعيلية، جاء سعيًا للرزق، ليعمل وسط الرياح شديدة البرودة والأمطار الغزيرة بصحراء شاسعة لا ماء بها ولا زرع، بيده جاروف يحفر ويزيل طبقات من الرمال ليكشف عن آثار وتاريخ البلاد، ليراها بعد ذلك السياح من شتى بقاع العالم.

 

السيد الشربيني ابن محافظة الشرقية يسافر يوميًا من قريته إلى مركز القنطرة غرب بالإسماعيلية تاركًا أسرته الصغيرة وأولاده الثلاثة، ليعمل بموقع آثار "تل دفنة" أحد المواقع الذي سيضمها مشروع بانوراما تاريخ مصر العسكري، الذي يوثق لتاريخ العسكرية المصرية ويضم 4 مواقع أثرية أخرى.


قال السيد الشربينى لـ "مصر العربية"، بدأت العمل في موقع آثار "تل دفنة" منذ شهر أغسطس الماضي، ولم أكن على علم وقتها عن طبيعة عملي، وإنني أعمل بأحد المواقع الأثرية الهامة والتي تقع ضمن مشروع بانوراما التاريخ العسكرى، ولكن بعد ذلك علمت من الدكتور محمد عبد المقصود منسق المشروع عن طبيعة الموقع وعن أهمية المشروع الذى نعمل به وأهمية الاكتشافات الأثرية به.


وأوضح أن الذي دفعه للعمل في المشروع وترك مهنتى الأساسية كعامل زراعي، والسفر يوميًا من الشرقية إلى موقع المشروع بالإسماعيلية هو العائد المادي، حتى يتمكن من إعالة أسرته خاصة.


وتابع: "العيشة غالية وطلبات العيال كتير، ابني الأكبر أحمد أصبح بالمرحلة الثانوية، كما أن لديه طفلين آخرين هما محمد بالصف السادس الابتدائي، وهاني والذي التحق هذا العام بالمدرسة".


واستطرد: "بعد ذلك عرفت أهمية المشروع وأحببت الآثار والعمل بالمواقع الأثرية، وخاصة انه قد سبق أن عملت ضمن بعثة مصرية لمدة 3 شهور بأحد المواقع الأثرية".


"كله يهون عشان بلدي، ومستعد حتى أشتغل من غير فلوس خالص في حب مصر"، بهذه الجملة اختتم حديثه مشيرًا إلى أنه يعمل يوميًا من الساعة السابعة صباحًا حتى الواحدة ظهرًا، وسط جميع الظروف الجوية من الحرارة الشديدة، حتى وسط البرودة والأمطار خاصة أن الموقع يقع وسط الصحراء بمنطقة غير مأهولة بالسكان.
 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان