رئيس التحرير: عادل صبري 12:26 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بدء جولة ثالثة لمباحثات مصرية سعودية بالرياض لمدة 3 أيام

بدء جولة ثالثة لمباحثات مصرية سعودية بالرياض لمدة 3 أيام

تقارير

وزير الخارجية سامح شكري ونظيره السعودي عادل الجبير

بدء جولة ثالثة لمباحثات مصرية سعودية بالرياض لمدة 3 أيام

وكالات 03 يناير 2016 22:31

بدأت، مساء الأحد، بالرياض جولة مباحثات جديدة مصرية سعودية، هي الثالثة منذ تدشين مجلس تنسيقي بين البلدين، حصلت مصر بموجبه على تعهدات بمساعدات مالية وبترولية من الرياض، الشهر الماضي.

 

وقال السفير "ناصر حمدي" سفير مصر بالرياض، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم، إن "الاجتماعات التحضيرية للاجتماع الثالث للمجلس التنسيقي المصري السعودي بدأت مساء اليوم بالرياض على مستوى كبار المسؤولين (وكلاء الوزارات) للتحضير للاجتماع على مستوى الوزراء، غدًا الاثنين، على أن يكون الاجتماع الختامي بعد غد الثلاثاء لإقرار ما تم الاتفاق عليه في عدة مجالات اقتصادية(لم تحدد)".

 

ومساء اليوم، غادرت وزيرة التعاون الدولي "سحر نصر"، يرافقها وزير التربية والتعليم "الهلالي الشربيني"، و"مصطفى مدبولي" وزير الإسكان القاهرة، إلى السعودية للمشاركة في أعمال المجلس التنسيقي.
 

وقالت "نصر" في تصريحات صحفية سابقة، إن الاجتماع الثالث يأتي ضمن 6 اجتماعات سيترأس الأخيرة منها، الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسى" للتوقيع وترجمة ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماعات الخمسة.
 

ومن المقرر، أن يتوجه وزير الخارجية "سامح شكري"، اليوم الاثنين، إلى السعودية في زيارة هي الثانية له خلال أسبوع، وفق بيان حكومي، صادر عن المتحدث باسم الخارجية المصرية اليوم.
 

وأوضح "أحمد أبو زيد"، المتحدث باسم الخارجية، أن "هذه الزيارة تأتي استكمالا للمشاورات المصرية – السعودية، والتنسيق بين الجانبين بشأن العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية المختلفة وفي مقدمتها الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، وأيضا دعم ومتابعة المجلس التنسيقي بين البلدين".
 

وكان الاجتماع الثاني للمجلس التنسيقي المصري السعودي قد عُقد بالقاهرة منتصف الشهر الماضي برئاسة رئيس الوزراء المصري "شريف اسماعيل"، وولي ولي العهد السعودي الامير "محمد بن سلمان" النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
 

ووجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في نهاية الاجتماع الثاني، بأن تزيد الاستثمارات السعودية في مصر على 30 مليار ريال سعودي(8 مليارات دولار)، وأن يتم الإسهام في توفير احتياجات مصر من البترول لمدة 5 سنوات.
 

أما الاجتماع الأول للمجلس، فعُقد بالعاصمة الرياض، في 2 ديسمبر الماضي، بمشاركة الأمير "محمد بن سلمان"، و"شريف إسماعيل".
 

وفي 11 نوفمب 2015، وقّع البلدان، اتفاقًا لإنشاء مجلس تنسيق مشترك، لتنفيذ "إعلان القاهرة"، الذي صدر في ختام زيارة الأمير "محمد بن سلمان" لمصر، يوم 30 يوليو من العام نفسه.
 

وتضمن نص "إعلان القاهرة"، عددًا من المحاور، بينها الاتفاق على تطوير التعاون العسكري، والعمل على إنشاء القوة العربية المشتركة، وتعزيز التعاون المشترك، والاستثمار في مجالات الطاقة، والربط الكهربائي، والنقل وتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان