رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عبد الرحمن.. صيدلي مُنع من السفر ففاز بجائزة أفضل بحث علمي

عبد الرحمن.. صيدلي مُنع من السفر ففاز بجائزة أفضل بحث علمي

تقارير

عبد الرحمن محمود

بعد رفض سفارة أمريكا منحه "فيزا"

عبد الرحمن.. صيدلي مُنع من السفر ففاز بجائزة أفضل بحث علمي

فادي الصاوي 01 يناير 2016 20:01

"لكل مجتهد نصيب".. حكمة انطبقت على  عبد الرحمن محمود، الشاب المصري، بعد أن حرمته السفارة الأمريكية بالقاهرة من الحصول على "فيزا" لحضور مؤتمر علمي  بالولايات المتحدة الأمريكية،  ففاز بحثه بجائزة أفضل عرض علمي بالمؤتمر الأمريكي دون أن يغادر أرض الوطن.

 

انهى "عبد الرحمن" بكالوريوس الصيدلة بتفوق عام 2013 ، واتم خلال فترة الخدمة العسكرية سنة التمهيدي للماجستير بقسم البيوتكنولوجى بكلية الدراسات العليا للعلوم المتقدمة وخصص وقت الفراغ فى الدراسة وأيام الإجازات فى حضور المحاضرات، مفضلا الابتعاد عن الصراعات السياسية الدائرة في المجتمع المصري.

 

واختار " الصيدلي الشاب" مجالا بحثيا متطورا فى (البيوتكنولوجي و الحيوية المعلوماتية)، يسمى،(الميكروبيوم البشرى)، وهو مشروع ضخم بدأ فى ٢٠٠٨ بأمريكا، ويهتم بدراسة الميكروبات التى تعيش على جسم الإنسان، والتى اكتشف العلماء بعد ذلك أهميتها و تأثيرها على صحة الإنسان، و فى إحداث أمراض خطيرة مثل السرطان و الالتهابات المعوية و الأمراض المناعية و غيرها.

 

يؤكد "عبد الرحمن"، لـ" مصر العربية"،أن مجال بحثه مهم جدا و ينمو بشكل كبير فى معظم الجامعات و المعاهد العلمية المرموقة فى العالم، و موضوع دراسته يقتصر علي الميكروبات التي تعيش داخل الجهاز الهضمى لمرضى فيروس سى الوبائى(HCV ) ويسعى لمحاولة معرفة تأثير  هذه الميكروبات على الحالة الفيسيولوجية للكبد عند مرضى فيروس سى.

 

وعن الأسباب التى دفعته لإختيار هذا البحث يقول "عبد الرحمن" :" طبقا لمنظمة الصحة العالمية، تعتبر مصرأكبر دولة فى العالم من حيث انتشار فيروس سى، فحسب الاحصائيات المعتمدة يوجد ١٤ ٪ من المصريين مصابين بهذا الفيروس أى  مايقرب من ١٣ مليون مصرى،و اعتقد أن الأعداد أكبر من ذلك فعدد المرضى يتزايد يوم بعد يوم، وينتهى المريض غالبا بحالات تليف كبدى و سرطان بالكبد و يموت فى النهاية".

 

ويشير "عبد الرحمن" إلي أنه يعتبر  أول مجموعه بحثيه فى مصر و العالم تدرس العلاقة ما بين الميكروبات التي تعيش في أمعاء مرضى فيروس سى و المشاكل التي تحدث فى الكبد من التهابات كبدية و تليف كبدى و غيره، وقد حصل على نتائج أولية مهمة نشر جزء منها فى واحد من أكبر المؤتمرات العلمية بالولايات المتحدة الامريكية.

 

للإطلاع على لينك المؤتمر : https://www.iscb.org/rocky2015

 

وكعادة كل الباحثين المصريين عانى "عبد الرحمن"، من نقص الموارد و الأدوات و الأجهزة و الإشراف العلمى و التمويل، فحسب قوله :" كنت أحتاج لجهاز مهم جدا و أساسى للبحث الخاص به، وبحثت عنه فى مصر  فلم أجده إلا فى عدد محدود من المؤسسات العلمية، وعندما وجدته اكتشفت أن الجهاز  لا يعمل ويحتاج لإعادة تشغيله ما لا يقل عن ١٤٠ ألف جنيه".

 

 لم ييأس "عبد الرحمن" ويقف عند هذا الحد  بل تواصل مع علماء من خارج مصر  وأجرى التحاليل اللازمة لبحثه، وبعد حصوله على النتائج المطلوبة وحان وقت نشر أفكاره ونتائج بحثه للعالم فى مؤتمر  علمي بالولايات المتحدة الأمريكية يسمى (Annual Rocky Mountain Bioinformatics Conference ) ويحضره علماء من جامعات كبيرة كـ"هارفارد" و" MIT " و "كولورادوا" و "بنسلفانيا"، وقفت السفارة الأمريكية بالقاهرة حائلا أمام تحقيق حلمه وحرمته مرتين من الحصول على "الفيزا" لأسباب واهية.

 

 

شعر  "عبد الرحمن" بحالة من الإحباط والضيق، فاقترح عليه الدكتور رامى كرم عزيز، أستاذ الميكروبيولوجى و المناعة بصيدلة القاهرة (أحد المشرفين على بحثه)، أن يعرض بحثه والنتائج التى توصل إليها في فيديو مدته ٥ دقائق، ويذهب هو نيابة عنه ليحضر المؤتمر  ويعرض الفيديو  وكأنه موجود بالمؤتمر.

 

لاقت الفكرة استحسان "عبد الرحمن" وبعد أربعة أيام من الشغل المتواصل  ومساعدة أصدقائه انتهى من عمل "الفيديو" بشكل احترافي .

 

 بعد عرض الفيديو  بالمؤتمر  بعشر دقائق تلقى " عبد الرحمن" - حسب قوله -  رسائل شكر وثناء على بحثه من علماء كبار  كانوا ضمن الحاضرين بالمؤتمر، تواصلوا معه عن طريق  "الأكونت الخاص به على تويتر و الإيميل" الذى وضعهما على الفيديو... ليشعر بعدها الشاب المصري  أن مجهودة "ما رحش هدر"، وانتهى المؤتمر  بحصول "عبد الرحمن" على جائزة أفضل عرض بحث علمى وهو في بيته.

 


 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان