رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| قارون.. قصة احتضار بحيرة الكنوز

بالفيديو| قارون.. قصة احتضار بحيرة الكنوز

تقارير

أحد صيادين البحيرة

بالفيديو| قارون.. قصة احتضار بحيرة الكنوز

هادير أشرف - نورا ناصر 01 يناير 2016 18:54

"بحيرة قارون" لطالما كانت كنزًا نفيسًا من كنوز محافظة الفيوم، والتي صارت الآن طاردة لكل شيء حتى أسماكها التي لفظتها على شاطئها نافقة مختنقة، بسبب مياه الصرف الصحي التي امتزجت بمياهها الراكدة.

وعلى الرغم من أن البحيرة إذا كنت تسير بجانبها وأنت تستقل سيارتك ستستمتع بمنظرها الرائع الطبيعي، إلا أنك ستغير رأيك بمجرد نزولك إلى شاطئها بسبب الرائحة النتنة التي تخرج منها، والتي ترجع إلى الصرف الصحي.

 بحيرة قارون كانت لؤلؤة السياحة في مصر، وكان للملك فاروق استراحة خاصة بها،  اليوم أصبحت سلة للإهمال وعنوانا لوأد الخيرات، فقد توقفت حركة الصيد  بها تماماً منذ عام ونصف العام، وساد الفقر كل البيوت  التي كانت هي مصدر رزقهم الوحيد، وهاجر العديد من الصيادين أسرهم بحثا عن صيد آخر في أماكن مختلفة، فأصبحت الفيوم التي حباها الله بكنوز لا تقدر في تلك البحيرة، يهجرها شبابها ويقطعون الآف الكيلو مترات بحثاً عن رزق، أو مكان يصطادون فيه.

"مصر العربية" كانت لها جولة في قلب البحيرة لتوضح قصة احتضارها ومأساة الصيادين بها في التقرير التالي:

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان