رئيس التحرير: عادل صبري 12:18 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| الصحة والصرف وإعدام الإخوان.. أمنيات "الغرباوية" في 2016

بالفيديو| الصحة والصرف وإعدام الإخوان.. أمنيات الغرباوية في 2016

تقارير

أمنيات أهالى محافظة الغربية فى 2016

بالفيديو| الصحة والصرف وإعدام الإخوان.. أمنيات "الغرباوية" في 2016

هبة الله أسامة 01 يناير 2016 12:31

"الصحة وإعدام الإخوان والصرف" هكذا صارت أمنيات عدد من أهالي الغربية، في الساعات الأولى من عام 2016، متوقعين أن يكون عام خير ورخاء على مصر بأكملها وأن تحل الأزمات التي حدثت بالأعوام السابقة.


رصدت "مصر العربية" آراء عدد من مواطني الغربية عن أمنياتهم في العام الجديد 2016 في الوقت الذي شهد فيه المحافظة، تغييرًا للمحافظ، وتولى اللواء أحمد ضيف صقر المنصب خلفا للمهندس سعيد مصطفى كامل.


تقول هناء محمد إن أمنيتها في 2016، أن ترى قريتها نظيفة بلا قمامة ولا تغرق في بحور من الصرف الصحي وأن تنعم قرى مصر جميعها بمشروعات الصرف الصحي وتوفير المياه النظيفة والشوارع النظيفة لأهلها وألا تظل القرى هي الطبقة التي سقطت من حسابات المسؤولين في مصر.


وتمنى أحمد المحمدي أن يتم تنفيذ جميع أحكام الإعدام على قيادات جماعة الإخوان المسلمين وأن تقضى الدولة على الإرهاب تمامًا حتى لا تفقد مصر كل يوم أبناء جدد ضحية هذا الإرهاب الغاشم، لافتا إلى أن تنفيذ هذه الأحكام سيكون بمثابة الخطوة الأولى لإعادة حقوق الشهداء الذين دفعوا دمائهم في سبيل حماية هذا الوطن.


وترى سهير السيد أن أهم أمنية لدى الشعب المصري بأكمله هو توفير مستشفيات نظيفة وعلاج يكون في خدمة المواطن البسيط وألا يكون مصير المواطن البسيط الموت إذا هاجمته إحدى الأمراض وأن يتم محاسبة الأطباء المقصرين والذين يتسبب إهمالهم في موت الكثير من الأرواح التي لا ذنب لهم وهو ما كان واضحا في محافظة الغربية في عام 2015 الذى شهد عدة حالات للإهمال الطبي أشهرها وفاة محمد العسال الطالب الذى لقى مصرعه إثر إهمال أحد أطباء مستشفى خاص بطنطا.


وأعرب شريف محمد عن أمله في أن يكون المحافظ الجديد للمحافظة هو الملجأ لأهالي المحافظة في العام الجديد وأن يوفى بوعوده بأن يكون في خدمة المواطن وأن يقضى على الفساد والواسطة والمحسوبية ويعمل على خلق بيئة نظيفة للمواطن من مسكن ومأكل ومشرب وأن يستمع لشكواهم ويحاول حل مشكلاتهم، لافتا إلى أن القرى تعاني من إهمال كبير في المحافظة وغالبيتها يغرق في الصرف الصحي والقمامة ولا يوجد بها مدارس تخدم أطفالها ولا وحدات صحية تنقذ أهلها.


أما محمود عصام فقد تمنى أن يكون للشباب دورا في العام الجديد فى المشاركة السياسية والمجتمعية وأن يكون عام 2016 بداية لانتهاء مشكلة البطالة وتوفير فرص عمل للشباب كما وعدهم الرئيس عبد الفتاح السيسي حتى يتمكن الشباب من توفير قوت يومهم، والاعتماد على أنفسهم وأن يكونوا سندا لهذا الوطن وليس عالة عليه، لافتا إلى أن مشكلة البطالة إذا تم حلها فستحل معها مشكلة العنوسة بشكل تلقائي فإذا استطاع الشاب أن يوفر عملا يساعده على بناء أسره سيستطيع الزواج وتنتهى أزمة الشباب والفتيات في مصر إلى الأبد.


وعلى الجانب الآخر كانت أمنية منى سليمان مختلفة قليلا عن ما سبق حيث إنها طالبة في التعليم المفتوح بكلية الآداب جامعة طنطا وتمنت ألا ينظر المجتمع لطلاب التعليم المفتوح نظرة دونية فهم قد حرموا من استكمال دراستهم وقد حاربوا ظروفهم لتحقيق أمانيهم بالحصول على مؤهلات عليا فلابد على الدولة من مساواتهم بزملائهم من حملة المؤهلات العليا وعدم الانتقاص من شأنهم.
 

 

شاهد الفيديو..

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان