رئيس التحرير: عادل صبري 05:58 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| لغز 2015.. من قتل النائب العام وفجر الطائرة الروسية؟

بالصور| لغز 2015.. من قتل النائب العام وفجر الطائرة الروسية؟

تقارير

متعلقات ضحايا الطائرة الروسية

بالصور| لغز 2015.. من قتل النائب العام وفجر الطائرة الروسية؟

أسماء أبو بكر 30 ديسمبر 2015 10:51

ساعات قليلة تفصلنا عن انتهاء عام 2015 بكواليسه وأحداثه المتشابكة التي شهدتها مصر طيلة 365 يومًا، إلا أنَّه يترك للعام الجديد العديد من التساؤلات حول بعض أحداث كبرى وقعت وما زالت أسرارها غامضة حتى الآن.

 

تفجيرات مصر

 

تفجيرات مصر عام 2015، كان لها النصيب الأكبر في الغموض من بين أحداث جسام شهدتها البلاد، نظرا لطبيعة الشخصيات والمنشآت والأهداف التي تعرضت لها تلك العمليات الإرهابية، لتطرح تساؤلات عديدة في ظل عدم إعلان الجهات الرسمية عن مرتكبيها والمتورطين في التخطيط لها.

 

اغتيال النائب العام

أبرز تلك التساؤلات التي طرحها عام 2015 على الرأي العام داخل وخارج مصر، وما زالت تبحث عن إجابة، خاصة بعملية إرهابية وقعت بتاريخ 29 يونيو الماضي، وحققت فيها الجهات القضائية منذ أكثر من 180 يوما.. إلا أن السؤال ظل حائرًا.. من قتل النائب العام المصري؟.

                                   لحظة تفجير موكب النائب العام

لحظة<a class= اغتيال النائب العام" src="/images/ns/19021281562e6005ee48174fe244401c7df68bd83a.jpg" style="line-height: 1.6; width: 390px; height: 627px;" />

عملية اغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، ظلت منذ وقوعها في مقدمة الحوادث الغامضة التي يبحث المصريون عن حقيقتها، فمنذ استهداف موكبه بسيارة مفخخة أثناء مروره بضاحية مصر الجديدة – شرق محافظة القاهرة – وصدور قرار حظر النشر في القضية، ظلت التحقيقات طي الكتمان ولم تعلن الجهات القضائية أو الأمنية نتائجها أو التوصل للقتلة، ليكون السؤال عاملاً مشتركًا بين عامي 2015 و2016 يبحث عن الإجابة.

 

تفجير الطائرة الروسية

صباح يوم 31 أكتوبر الماضي استيقظ العالم على خبر يفيد اختفاء طائرة روسية في مصر على متنها 224 راكبًا، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، ثم تضاربت الأنباء بين تصريحات للمسئولين المصريين حول خروجها من المجال الجوي المصري، واخبار متناثرة عن سقوطها فوق سيناء.

                                                                      الطائرة بعد سقوطها في سيناء

الطائرة الروسية

للوهلة الأولى اهتم الجميع بجمع جثث ركابها التي تناثرت في الصحراء، واعترفت الجهات الرسمية بسقوط الطائرة الروسية في سيناء، وعقب الانتهاء من هذا الإجراء استفاق لطرح السؤال الطبيعي.. ما أسباب سقوط الطائرة؟.

                                                   متعلقات ضحايا الطائرة الروسية

متعلقات ضحايا الطائرة الروسية

وبعد ساعات قليلة من الحادث، أصدر تنظيم ولاية سيناء "الإرهابي"، بيانًا عبر حسابات تابعة له بموقع "تويتر"، ذكر فيه أنه أسقط الطائرة الروسية في سيناء باستهدافها، مطالبا القاهرة وموسكو بحل اللغز والكشف عن أسباب السقوط.

 

سارعت الجهات الأمنية والرسمية لتكذيب البيان، ونفى الجميع في مصر أن يكون عملاً إرهابيًا وراء سقوط الطائرة الروسية، وأعربت موسكو عن قلقها إزاء الحادث مطالبة بسرعة كشف ملابسته، فضلاً عن إرسالها وفدا للمشاركة في التحقيقات التي فتحتها الجهات القضائية المصرية.

 

بدأت رحلة التحقيق منذ 61 يومًا للإجابة على السؤال الصعب، الذى ترك غموض إجابته أثرا سلبيا على كل القطاعات المصرية، وقتل أي مبادرات لإحياء السياحة، ما أسباب سقوط الطائرة الروسية؟.

 

وأضحى السؤال الأكثر تعقيدًا.. هو الاستفسار عن حقيقة ما نشرته مجلة دابق الناطقة باسم تنظيم "داعش"، حول استهداف عناصره للطائرة بقنبلة تم زرعها داخلها؟.. خاصة في ظل التقارير الاستخباراتية الأجنبية  - من بينها روسيا - التي أكدت تفجير الطائرة بعمل إرهابي.
 

                                      القنبلة التى أعلن "داعش" استخدامها فى تفجير الطائرة

القنبلة التى زعم "داعش" استخدامها فى تفجير الطائرة

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان