رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| في مراكز شباب المنيا.. ادفع عشان تلعب

بالصور| في مراكز شباب المنيا.. ادفع عشان تلعب

تقارير

مركز شباب يتحول لنقطة شرطة بالمنيا

بالصور| في مراكز شباب المنيا.. ادفع عشان تلعب

محمد كفافى 27 ديسمبر 2015 11:07

"ادفع عشان تلعب".. فالرياضة ليست للجميع، هكذا صار شعار مراكز الشباب بمحافظة المنيا، لاسيما تردّي الخدمات الرياضية بها، وإهمال المسؤولين لها، وتأجير الملاعب للمنتفعين الذين رفعوا تكلفة إيجارها للشباب.

ورصدت "مصر العربية"، حالة الغضب التي سادت الأوساط الشبابية، بسبب سوء الخدمات الرياضية بمراكز الشباب في محافظة المنيا، فضلا عن تحول عدد من الملاعب إلى خرابات وأسواق شعبية، أو تحول أحدها إلى "نقطة شرطة".


ففي مركز شباب الساحة، الواقع بقلب مدينة المنيا، والمقام على مساحة تتخطى الـ 1700 متراً، والذي تحول إلى خرابة كبيرة ومخزن لتجار سوق الخضار المحيط به، بعد أن كان منارة وقلعة رياضية كبيرة، تخدم الآلاف من شباب حي الحبشي والأحياء المجاورة، وخرج العشرات من أبطال حقٌقوا بطولات في جميع الأنشطة، أبرزهم ، حمدي ماضي في رفع الأثقال، محمد فتحي نجيب في المصارعة، و جابر عبدالعاطي كابتن منتخب مصر في الكرة الطائرة.
 

وفي جنوب مدينة المنيا، هناك العديد من الملاعب المهجورة، ومنها ملعب كورنيش النيل من الناحية القبلية الملعب رقم "3" غير مستغل ، وأيضاً ملعب سكة تله مغلق، وملعب بمدينة المنيا الجديدة، وجميعها معين عليها موظفين لا يقومون بأي أعمال وغير متواجدين بشكل مستمر.


وفي قرية زهرة التابعة لمركز المنيا، حدث ولا حرج، حيث تحول مركز الشباب إلى نقطة شرطة، بعد أن قام مجلس إدارته منذ 6 سنوات، بتأجيره إلى وزارة الداخلية، ليكون مقرًا لنقطة شرطة القرية، ما دفع شباب القرية إلى استئجار قطعة أرض زراعية مطلة على نهر النيل وقام بتبويرها للعلب عليها.

 

وفي نفس السياق، يعاني شباب مدن المنيا، من الإرتفاع الكبير لإيجارات الملاعب، حيث تقوم مديرية الشباب بتأجير ملاعبها المفتوحة إلي رجال الأعمال بأسعار زهيده، فيما يقوم المستأجر بتأجير هذه الملاعب للشباب بأسعار خياليه حيث يصل سعر الساعه إلي 90 جنيهاً بحد أدني في حين أنه يورد للمديرية سعر أقل من 7 جنيهات عن الساعه الواحدة.


الارتفاع الكبير لإيجارات الملاعب في المنيا، دفع شباب الأحياء الشعبية بجنوب مدينة المنيا، إلى إرسال مذكرة إلي مديرية الشباب والرياضة بالمنيا، جاء فيها "أنه ليس لهم أي متنفس رياضي سوي 3 ملاعب مفتوحه، ولكنهم فوجئوا بأن مديرية الشباب والإدارة المسؤولة عن الملاعب المفتوحة قامت بتأجير أحد الملاعب ليتم طردهم أو يضطرون لدفع الأموال لتفريغ طاقاتهم".


وقال محمد حبيب، أحد شباب حي أبو هلال جنوب مدينة المنيا، إن مديرية الشباب والرياضة، قامت بإنشاء الملاعب من موارد الدولة ثم تأجيرها إلي بعض الأفراد من رجال الأعمال، ليقوموا بإستغلالها وتأجيرها بمبلغ 90 جنيهًا في الساعة، ليصل ربح المستأجر إلى 25 ألف جنيهاً في حين يورد للمديرية مبلغ لا يتعدى الــ 5 آلاف جنيهاً، ما يعد إهداراً للمال العام.


من جانبها أكدت مريم أسعد يونان، مدير عام الشباب والرياضة، أن الملاعب المؤجرة سوف يتم استردادها بعد إنتهاء مدة الإيجار وتطويرها على يد مؤجريها، موضحة أن الملاعب المؤجره يتم طرحها كحق انتفاع لشخص واحد أو مجموعة من الشباب شريطة أن يتم تنجيلها وتسويرها وتطويرها ورفع كفاءة الملاعب علي نفقتهم الخاصه وتحت إشراف المديرية".


 

 

 

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان