رئيس التحرير: عادل صبري 06:16 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"صورة ومطوة" تحبسان 17 طالبًا 83 عامًا

صورة ومطوة تحبسان 17 طالبًا 83 عامًا

تقارير

دار القضاء العالي

"صورة ومطوة" تحبسان 17 طالبًا 83 عامًا

أسماء أبو بكر 26 ديسمبر 2015 19:55

تنشر "مصر العربية" أسباب حكم الإدانة الصادر بتاريخ 15 ديسمبر الجاري من محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، القاضي بمعاقبة 17 طالبًا معارضًا للنظام الحالي من أعضاء حركة ما يسمى بـ "طلاب ضد الانقلاب"، بمدد سجن بلغت جملتها 83 عامًا لاتهامهم بتشكيل خلية إرهابية.


في البداية ذكرت المحكمة في حيثياتها، أن الحكم تضمن معاقبة إبراهيم جمال علام محمد، حضوريا بالسجن المشدد 3 سنوات، ومعاقبة باقي المتهمين البالغ عددهم 16 طالبا غيابيًا، بالسجن المشدد 5 سنوات مع الأمر بضبطهم نفاذًا لقرار إدانتهم.


واستندت محكمة الجنايات في إدانتها للمتهمين، لتحريات أجراها قطاع الأمن الوطني، أفادت بقيام قيادات جماعة الإخوان بإصدار تكليف لعدد من كوادر التنظيم المسئولين عن التحرك بالقطاعات الطلابية بالجامعات على مستوى الجمهورية، بوضع خطة للتحرك داخل الجامعة خلال العام الدراسى 2014/2015 وآليات تنفيذها.

 

وبحسب التحريات، اعتمدت الجماعة في تنفيذ مخططها على حركة "طلاب ضد الانقلاب" التي تولت مهمة تصعيد الأنشطة المناهضة للنظام الحالي، ونظرًا للتضييق الأمني على النشاطات المخلة بالأمن العام اتفقوا على تنظيم مظاهرتين كل أسبوع.

 

ولجأت الحركة لتشكيل مجموعات تسمى "كتائب الردع" لتولي مسئولية تنفيذ الفعاليات النوعية التي تتضمن الاعتداء على أفراد الأمن الإداري بالجامعات، ورصد قوات الأمن، وإثارة الشغب، ومقاومة السلطات العامة.

 

ومن بين الجامعات تشكلت خلية بجامعة حلوان، قسمت إلى لجان مختصة بالجانب التكنولوجي للتعامل مع كاميرات المراقبة داخل الجامعة، ولجنة الرصد وجمع المعلومات عن نقاط الضعف الأمنية، ولجنة تولت تهريب الأسلحة البيضاء والخرطوش داخل الجامعة، بهدف التصعيد ضد الإدارة وأفراد الأمن وتحويل الحرم الجامعي لساحة اشتباكات.

 

دللت المحكمة في إدانتها للطلاب، على ضبط "مطواة" مع أحد المتهمين، وتقارير الفحص الفنى لأجهزة حاسب آلي وموبايلات ضبطت مع المتهم، وقالت إنه بتفريغ محتوياتهم تبين احتوائهم على أناشيد تحرض ضد الدولة وتؤيد جماعة الإخوان، وصورة شخص يشير بعلامة رابعة، وصورة لافتة مدون عليها عبارتي "طلاب ضد الانقلاب" و"شهداء جامعة حلوان".

 

وذكرت الحيثيات، أنه ثبت في يقين المحكمة أن المتهمين انضموا وأداروا خلية إرهابية منبثقة عن حركة طلاب ضد الانقلاب المؤسسة على خلاف أحكام القانون، وتبنوا أفكارا تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والدعو لقلب نظام الحكم والاستيلاء على السلطة بالقوة.

 

جدير بالذكر أن النائب العام أصدر قرارا بإحالة 17 طالبا معارضا للنظام الحالى، للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالانضمام لحركة طلاب ضد الانقلاب، وتشكيل خلية إرهابية تستهدف نشر الفوضى والاعتداء على أفراد الأمن بجامعة حلوان.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان