رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

إثيوبيا تستبق مفاوضات السد وتحول مجرى النيل الأزرق

إثيوبيا تستبق مفاوضات السد وتحول مجرى النيل الأزرق

تقارير

سد النهضة

ونور الدين: "يعني إضربوا رأسكم في الحائط"

إثيوبيا تستبق مفاوضات السد وتحول مجرى النيل الأزرق

متابعات 26 ديسمبر 2015 17:29

استبقت الحكومة الإثيوبية، المفاوضات الحاسمة لوزراء الخارجية والمياه في السودان غدًا الأحد، وأعلنت ، اليوم، تحويل مجرى النيل الأزرق مرة أخرى لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من إنشاء أول أربعة مداخل للمياه وتركيب مولدين للكهرباء.

 

وقال الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، في تصريحات صحفية، إن تحويل مجرى نهر النيل الأزرق لطبيعته إجراء طبيعي، لافتًا إلى أنه لن يكون لهذا الإجراء تأثيرًا على المفاوضات السداسية المنعقدة بشأن سد النهضة غدًا.


كانت اثيوبيا قد قامت بتحويل مجرى النهر في ٢٠١٣ لبداية الإنشاءات في جسم السد وأعلنت اليوم إعادة المياه لمجراها الطبيعي بعد الانتهاء من النسبة الأكبر في الإنشاءات بجسم السد.

 

وكان وزير الإعلام الإثيوبي قد أكد في تصريحات صحفية أمس، أن بلاده لن توقف الإنشاءات في موقع السد لكنها ملتزمة بإنجاح المفاوضات مع مصر والسودان للتأكيد على عدم إلحاق أي ضرر.

 

ومن جانبه أكد احد أعضاء الوفد المصري أن إعلان الخطوة في هذا التوقيت قبيل انتهاء الاجتماعات استباق للأحداث وتعزيز للموقف الإثيوبي الرافض أي مفاوضات لتقليل معدل الإنشاءات في السد.

 

وقال الدكتور نادر نور الدين أستاذ الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة القاهرة، تعليقا على القرار الإثيوبي:  "القرار يعني أننا لن تنتظر التخزين من يونيو القادم، وستبدأ من الآن.. وهي رسالة واضحة ... "إضربوا رأسكم في الحائط".

وانتقد الخبير سير مفاوضات سد النهضة وفشل الجانب المصري في الوصول لنتائج مرضية قائلا: "مافيش كلام عن ضمان حصة مصر من المياه.. ومافيش كلام عن حجم التدفقات التي ينبغي صرفها يوميا وسنويا من خلف السد ولا تقل عنها.. ومافيش كلام عن حصة مصر في سنوات الجفاف وهل الأولوية ستكون لتوليد الكهرباء أم للشعب المصري العطشان.. وكمان مافيش كلام عن حصة مصر في مياه الفيضان ولا حنسيبه لإثيوبيا وحدها لأن سعة بحيرة السد نحو مرتين من حجم مياه للنيل الأزرق"، موجها حديثه لوزيري الخارجية والري خلال المفاوضات: "يا ناس أتكلموا عن المياه وليس عن السد".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان