رئيس التحرير: عادل صبري 03:14 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور| "مزلقان قوص".. عندما تموت "قنا" اختناقًا

بالصور| مزلقان قوص.. عندما تموت قنا اختناقًا

تقارير

التكدس بمزلقان قوص

بالصور| "مزلقان قوص".. عندما تموت "قنا" اختناقًا

وليد القناوى 25 ديسمبر 2015 16:56

"بنقف بالنصف ساعة لحين فتح المزلقان لحد أمتي هنقعد في الهم ده مع زيادة عدد السيارات والتوك توك"، بتلك الكلمات عبر عدد من أهالي مركز قوص جنوب مدينة قنا عن غضبهم بسبب الاستغاثات المتكررة للمسئولين لإنشاء كوبري علوي لحل أزمة التكدس والازدحام نتيجة غلق المزلقات قبل وبعد مرور القطارات.

 

ورصدت عدسة "مصر العربية " تكدس مئات التكاتك والسيارات من الجانبين قبل مرور إحدى القطارات وقت الظهيرة والذي يربط شرق المدينة بغربها.

محمد جمال، موظف، قال "أخي الأكبر مرض واتصلنا بالإسعاف واتجهت إلى مستشفى قوص المركزي، وعندما وصلنا إلى المزلقان انتظرنا وقتا كبيرًا، يتجاوز النصف ساعة تقريبًا من أجل المرور لغرب المزلقان، والحال في تدهور، يعني أنا أحسن أروح المستشفى الدولي في الأقصر أو قنا أحسن ما يموت على المزلقان، بسبب سوء التخطيط ".

وأوضح جمال أن وقت مرور القطار تتحول منطقة المزلقان إلى حلبة من الصراع بين أصحاب التكاتك والسيارات والمارة لأسبقية المرور، لافتا إلى أن بسبب التكدس على قضبان السكة العديد، كانت ستحدث عشرات الحوادث بسبب قرب مرور قطار أخر، ولم يستطع عمال المزلقان السيطرة على المارة.

محمود جاد، سائق توك توك، قال "لو الزبون دفع لي 10 جنيه في مشوار أعدي فيه السكة الحديد برفضه، أنا ممكن ألف قوص كلها والسكة تبقى لسه واقفة والقطر لسه ماجاش.. حرام والله " ، موضحاً أن أزمة المزلقان باتت صداع في رؤوس أهالي المدينة.

وأعرب محمد جمعة، مقيم بالقرب من المزلقان، عن استيائه من الضوضاء في منطقة المزلقان قائلا " أنا ساكن في المنطقة بقالي عشر سنين، أكتر وقت صعب بيعدي على هو لما جرس القطر بيرن بحس أن الشقة بتكون جزء من موقف السيارات، واشتكينا وجابوا واحد نظم المرور ولكن لوحده لم يفعل شيئا ".

تابع خالد إسماعيل، صاحب محل ملابس، أن موسم نقل القصب إلى المصنع باقي عليه أيام وسيتحول المزلقان إلى مسرح لعمليات الخناقات والحوادث التي تعودنا عليها سنوياً، مضيفاً أن الطرق البديلة غير ممهدة وقد تؤدى لانقلاب الجرارات المحملة بالقصب.

من جانبها طالبت حملة "معاً لتطوير قوص وقراها " من مجلس مدينة قوص بسرعة فتح مزلقان آخر مؤقت، لتخفيف العبء والضغط على الحالي.

وقال محمود فتحي، عضو الحملة، إنهم توجهوا إلى محافظ قنا لعرض المشكلة عليه وكان رده " استحملوا شوية"، لافتا إلى أن الأهالي وخاصة المرضى ينتظرون لوقت طويل لحين فتح المزلقان.

وأضاف فتحي، أنا معظم سائقي الإسعاف تذهب بالمرضى والمصابين إلى مستشفى الأقصر الدولي أو قنا، خشية وفاة الحالة المرضية، نتيجة تكدس السيارات والمارة أمام المزلقان.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان