رئيس التحرير: عادل صبري 10:11 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

10 محطات في مفاوضات مصر بسد النهضة.. والمحصلة صفر

10 محطات في مفاوضات مصر بسد النهضة.. والمحصلة صفر

تقارير

10 محطات بمفوضات سد النهضة

10 محطات في مفاوضات مصر بسد النهضة.. والمحصلة صفر

معاذ رضا 24 ديسمبر 2015 15:00

في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير، أعلنت إثيوبيا انطلاق مشروع "سد النهضة" على مجرى النيل الأزرق، ما أثار الخلافات بشأن أحقيتها في بنائه، لاسيما أنَّ عددًا من خبراء الري المصريين أكدوا أن بناء السد سيؤثر حتمًا على حصة مصر، من المياه.


 وعلى خلفية ذلك، دعت مصر كلًا من إثيوبيا والسودان، لتشكيل مجموعة من خبراء الدول الثلاث للتوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف، إلا أن المفاوضات التي أجريت بهذا الصدد باءت جميعًا بالفشل، في ظل إصرار الجانب الإثيوبي على إكمال بناء السد.

 

وترصد "مصر العربية" 10 محطات في مفاوضات ومباحثات سد النهضة الإثيوبي، وتداعيات الأزمة.


المحطة الأولى..

البداية جاءت في 15 مايو 2012، وهو موعد الاجتماع الأول للجنة بأديس أبابا لتقييم سد النهضة، وللاطلاع على المستندات والدراسات التي تقدمها إثيوبيا حول السد وآثاره الإيجابية والسلبية على كل من مصر والسودان.


وانتهت المفاوضات بعد يومين، دون الوصول إلى حلول ترضي الأطراف.


المحطة الثانية..

وفي 19 يونيو 2012 كان الاجتماع الثاني للجنة الثلاثية في القاهرة واستمر لمدة 3 أيام، وكانت نتائج اجتماعاتها مرضية إلى حد ما، وحققت الهدف المنشود، بالتوافق حول مجموعة من المكاتب الاستشارية التي ستستكمل الدراسات الفنية والبيئية المطلوبة للمشروع.


المحطة الثالثة..

وفي 28 مايو 2013 انعقد اجتماع اللجنة الثالث في أديس أبابا واستمر 3 أيام، وكان من المقرر أن يجري الأعضاء خلاله مناقشات فنية تشمل مراجعة الدراسات الخاصة بالتأثيرات المحتملة للسد على الدول الثلاث، وإجراء مراجعة للتصميمات.


المحطة الرابعة..

وفي 25 أغسطس 2014 انعقد الاجتماع الرابع على مستوى وزراء الري في البلدان الثلاث، والتركيز على ضرورة التعاون والاستفادة القصوى من مياه النيل وحل الخلافات بصورة ودية عن طريق التفاوض.


المحطة الخامسة..

وفي 20 سبتمبر 2014 بدأ الاجتماع الخامس، بإتمام الدراسات الموصي بها في التقرير النهائي للجنة الدولية للخبراء بخصوص سد النهضة، وأبدى ممثلو الدول الثلاث المرونة الكافية لإنهاء هذه الاجتماعات بشكل جيد.

 كما تناولت اللجنة النقاش حول الشروط المرجعية والقواعد الإجرائية للجنة الوطنية، واعتماد نطاق عمل الدراستين الموصي بهما في التقرير النهائي للجنة الدولية الصادر في مايو 2013.

المحطة السادسة..

وفي 16 أكتوبر 2014 عقدت اللجنة اجتماعها السادس في القاهرة، وأكَّد الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، أنَّه سيتم خلال الاجتماع الاتفاق على الآلية الخاصة بتبادل البيانات الفنية المطلوبة من الدول الثلاث لإتمام الدراستين، لافتًا إلى اختيار أحد المكاتب القانونية الدولية "كوربت" للقيام بالإجراءات المالية والإدارية نيابة عن الدول في التعامل مع المكتب الاستشاري الدولي.

المحطة السابعة..

وفي 10 فبراير 2015 انعقد الاجتماع السابع، وتوصلت البلدان الثلاث إلى عدد من التفاهمات، من بينها مواصلة الاجتماعات لمناقشة القضايا العالقة.


المحطة الثامنة..

واجتمعت اللجنة في أديس أبابا في 8 أبريل 2015 الاجتماع الثامن لها، وسط جو من التفاؤل خاصة بعد توقيع وثيقة سد النهضة في مارس 2015 التي قادها زعماء الدول الثلاثة في العاصمة السودانية الخرطوم، وكان ذلك الاجتماع هو الأول للجنة بعد اتفاق المبادئ الذي وقع عليه الرئيسان السيسي، والبشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي.


وكان من المقرر بعد اختيار المكتب الاستشاري والتوافق عليه أن يتم التوقيع معه في احتفالية بالقاهرة بحضور الوزراء الثلاث، بعد إتمام العقود الفنية والمالية ومراجعتها مع المكتب القانوني الدولي الإنجليزي “كوربت”، بما يعني ضرورة الالتزام بالجدول الزمني المقرر والمتفق عليه لإنهاء الدراسات الفنية، يعقبه توقيع 4 اتفاقيات تتوافق مع مبادئ الوثيقة.


كما كان من المقرر أيضًا أنَّ يعد وزراء الدول الثلاثة آلية لتنفيذ ما ستسفر عنه دراسات المكتب الاستشاري من توصيات، وأن تخطر دولة المنبع دولتي المصب بما قد يطرأ في تشغيل السد، فضلًا عن اتفاق لوضع آلية لمنع الضرر.


المحطة التاسعة..

وفي أوائل يوليو 2015 عقد الاجتماع التاسع، وفيه فشلت اللجنة في تحديد موعد للتعاقد مع المكتب الاستشاري؛ بسبب التعنت الإثيوبي والخلاف حول مدة إجراء الدراسات، حيث أرادت مصر إجراءها في المدة المتفق عليها وتتراوح ما بين 8 إلى 11 شهرًا، بينما رغبت إثيوبيا في إطالة الفترة وعدم الالتزام بما جاء في خارطة الطريق، إضافة إلى الخلاف بين أعضاء اللجنة حول البرامج والنماذج الرياضية المستخدمة في تقييم سد النهضة.


المحطة العاشرة..

واجتمعت اللجنة في القاهرة للمرة العاشرة، يومي 12 و 13 ديسمبر الجاري، بحضور وزراء الخارجية والمياه في البلدان الثلاثة، وانتهت الاجتماعات دون التوصل لحل.


فيما أعلنت وزارة الخارجية المصرية تحديد ميعاد جولة مفاوضات جديدة يومي 27 و28 ديسمبر الجاري بالخرطوم، بمشاركة الوزراء الستة.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان