رئيس التحرير: عادل صبري 04:31 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو| رقص بالسنج والسيوف في احتفالات المولد النبوي بالمنيا

بالفيديو| رقص بالسنج والسيوف في احتفالات المولد النبوي بالمنيا

تقارير

أسلحة نارية وبيضاء في احتفالات المولد النبوي بالمنيا

الطرق الصوفية بقرية "زهرة"..

بالفيديو| رقص بالسنج والسيوف في احتفالات المولد النبوي بالمنيا

محمد كفافى 23 ديسمبر 2015 15:51

"الرقص بالأسلحة وترديد لفظ الجلالة والتمايل على أصوات الطبلة والمزمار".. أبرز طقوس الطرق الصوفية بقرية "زهرة" التابعة لمحافظة المنيا، خلال احتفالها بذكرى المولد النبوي الشريف.

في المقابل اعترض شباب الدعوة السلفية بالقرية على تلك الطقوس، مشددين على أنها تخص الفكر الشيعي، محذرين من أن تلك الأسلحة تمثل خطرًا حال وقوع مشاجرات فقد تؤدي إلى إراقة الدماء.


"مصر العربية"، انتقلت إلى القرية، التي تقع على الطريق الزراعي "مصر _ أسوان "، على بعد ما يقرب من 15 كيلومترًا، شمال مدينة المنيا، والتي تتميز بالعصبية القبلية.

أكثر من 12 طريقة صوفية بالقرية تحتفل جميعها بذكرى المولد النبوي، على أن تنتمي كل عائلة للطريقة الخاصة بها، ويستعد أبناؤها في استعراض القوة، من حيث إحضار أكبر كمية من الأسلحة البيضاء والنارية، وإشهارها خلال الاحتفالات، من خلال التجول في القرية، داخل صفوف منتظمة، تسير على أصوات الطبل والمزمار، وسط ترديد لفظ الجلالة "الله".

ولم تقتصر هذه الاحتفالات على فئة عمرية حيث شارك بها الأطفال، الذين حملوا الأسلحة البيضاء بأنواعها "سنج، سيوف، سواطير"، والمشاركة بها في الاحتفالات، وسط تشجيع كبير من ذوييهم.

نساء القرية، يكمن دورهن، في الاصطفاف خلف شيخ الطريقة، وإطلاق الزغاريد، وترديد بعض الأغاني الدينية ومنها "طلع البدر علينا".

في المقابل لم تمنع أجهزة الأمن الاحتفالات المسلحة، حيث شارك بها "الخفراء" المتواجدين بالقرية، لتأمينها بالانتشار بجميع الطرق التي تشهد الاحتفالات.

"الاحتفالات شيعية ولو حصلت مشاجرة أو حد اتخانق الدم هيبقى للركب"، بهذه الكلمات، حذّر محمد أحمد، أحد شباب الدعوة السلفية بالقرية، من خطورة الانتشار الكبير من الأسلحة البيضاء في الاحتفالات".

وأضاف: "في حالة حدوث أي مشاجرة، سيتم استخدام تلك الأسلحة، التي تؤدي إلى خسائر كبيرة في الأرواح، كما أكد أن مثل تلك الاحتفالات، تشبه بالتي تشهدها دولة إيران، من خلال أبناء المذهب الشيعي".

حسام أحمد، من أبناء الطريقة الرفاعية بالقرية، قال إن تلك الاحتفالات تأتي في حب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأنها بعيدة كل البعد عن المذهب الشيعي، وأن القرية تتميز بها دون غيرها من قرى المحافظة، بسبب أن 99 % من سكانها يعتنقون الديانة الإسلامية.


 

 








 

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان