رئيس التحرير: عادل صبري 09:43 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

السيسي ديكتاتور ليبرالي.. ومرسي "بلطجي منتخب"

لوس أنجلوس تايمز:

السيسي ديكتاتور ليبرالي.. ومرسي "بلطجي منتخب"

مصر العربية 27 أغسطس 2013 07:41

قالت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية اليوم الثلاثاء، إن الرئيس المعزول محمد مرسي كان "بلطجي منتخب"، وأن وزير الدفاع عبد الفتاح السيسى والمسؤول عن الشعب المصري الآن قد يتحول إلى ديكتاتور ليبرالي.

 

واعتبرت الصحيفة في تقرير لها أنه من الأفضل أن تكون مصر تحت حكم المجلس العسكري في الوقت الحالي، على أن تستمر تحت حكم "بلطجي منتخب"، مؤكدة أن الحكم العسكري على أقل تقدير يحمي الأقليات من أقباط ونساء، على عكس مرسي، وجماعة الإخوان، وفقا للصحيفة. 

 

وقالت الصحيفة إن الأحداث التي شهدتها مصر والتي تسببت في قدر كبير من الارتباك المعنوي والفكري في الأوساط الغربية، التي تعتبر نفسها داعمة لمفهوم الديمقراطية، تقابل بشكل مرفوض دوليًا، فهي ترى انه  في النهاية الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي كان منتخب بطريقة ديمقراطية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن المجتمع الدولي مشغول بالنظر إلى العاطفة ومعاملات حقوق الإنسان، فضلًا عن رؤية الصورة كاملة. موضحة  انه بدلا من الحكم على الأحداث وفقا للمعايير الدستورية؛ هناك أيديولوجية تؤكد أن البشر لديهم حقوق أساسية محددة، لا يمكن أن تسلب منهم من قبل الديكتاتور، أو الأغلبية.

 

وأكدت أن الديمقراطية هي الآلية التي يختار بها الشعوب حكوماتهم، والتي تقررها الأغلبية، مستدركة: "لكن المؤسسين للدساتير، كانوا خائفين فقط من طغيان الأغلبية، وهذا هو السبب في كتابة الدستور، والفصل بين السلطات، وإضفاء الطابع المؤسسي، مشيرة إلى أن المحكمة العليا (وهي غير منتخبة، هيئة غير ديمقراطية)، تختار للفصل في دستورية القوانين التي قد تكون معتمدة من قبل الأغلبية الساحقة من السكان".

 

وأشارت إلى أن شعب مصر لديه فرصة ذهبية للبدء من الصفر، وكتابة دستور يراعي أحقية الجميع، كما حثت الملايين من الشعب المصري على التوحد والتماسك لتخطي الأزمة الراهنة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان