رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو| مواطنون عن نشر "موسى" صورًا إباحية لخالد يوسف: بيقلد ريهام

بالفيديو| مواطنون عن نشر موسى صورًا إباحية لخالد يوسف: بيقلد ريهام

تقارير

أحد المواطنين خلال حديثه لـ مصر العربية

بالفيديو| مواطنون عن نشر "موسى" صورًا إباحية لخالد يوسف: بيقلد ريهام

إسراء الحسيني – هيام الكشكي 21 ديسمبر 2015 12:59

"بيقلد ريهام" هكذا علق عدد من المواطنين على نشر الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسؤوليتي" على فضائية صدى البلد، صورًا إباحية للمخرج والنائب البرلماني خالد يوسف، معربين عن استيائهم الشديد من تلك الأفعال التي وصفوها بغير المسؤولة لاختراقها الحياة الشخصية.

 

قال محمود حسن إن حياة خالد يوسف الشخصية لا تهم المواطنين فما يهمنا هو الشخصة العامة، لذلك لا يجب اختراقها من قبل الإعلاميين، مضيفا: "أحمد موسى أكيد له سقطات شخصية لكن مش مهم نعرفها".

 

واعترض مصطفى أحمد على ما يقدم في الإعلام المصري من اختراق لخصوصية الأفراد، قائلا: "أحمد موسى صاحب القفا بيقلد ريهام سعيد".

 

 "مش عنده أخلاق شخصية ولا مهنية ولا إعلامية" هكذا وصف أحد المواطنين أحمد موسى، مطالبا بالعقاب لأي إعلامي يعرض صور خاصة بحياة أي فرد ما لم يضر بالبلد.

 

وكان الإعلامي أحمد موسى قد عرض في برنامجه "على مسؤوليتي" على فضائية "صدى البلد" مساء الاثنين، ثلاث صور لخالد يوسف من بينها صورة لفتاتين عاريتين بجانب صورته المعلقة على الحائط.

 

وطالب موسى خالد يوسف بمواجهته والرد على ما يملكه من مقاطع مخلة، والرد على مدى صحتها، وهل هي مفبركة أم أصلية.

 

وتقدمت نقابة السينمائيين وجبهة الإبداع، ببلاغ إلى نقيب الصحفيين وغرفة صناعة الإعلام، ضد الإعلامى أحمد موسى، وجاء فى نص الشكوى "أحمد موسى فى برنامجه لم يلتزم بحماية قيم المجتمع وتقاليده وقام بالتدخل تعسفيا فى الحياة الخاصة منتهكا الحق فى الخصوصية الذى هو حق أصيل من حقوق الإنسان سواء نص عليه الدستور أو أغفله، فليس لوسائل الإعلام تحت ستار البحث عن الحقيقة وحق الإنسان فى المعرفة، أن تتعامل مع قضية الخصوصية باقتحام الحياة الخاصة للمواطنين، فذلك اعتداء تأباه الأديان والفطرة السليمة".

 

وأكد عدد من المدونين على شبكات التواصل الاجتماعى، أن أحمد موسى لم يتعظ ممن سبقوه فى هذا النهج ومنعوا من الظهور على الشاشات، ولجأ لأسلوب وصفه المدونون بأسلوب الفضائح وإعلام "غرف النوم"، ليثير حالة من الاحتقان والغضب بسبب سقطاته الأخيرة المستفزة لمشاعرهم، والتى انتهت بحادثة "خالد يوسف" وهو ما وصفوه بالفضيحة الإعلامية الكبرى.

 

ودشن عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى هاشتاجات مختلفة لانتقاد "موسى" ومهاجمته من بينها "جريمة أحمد موسى" و"موت يا أحمد موسى" و"حاكموا أحمد موسى"، والتى تصدرت الترند المصرى على موقع تويتر للتدوين القصير، وحازت على اهتمام رواد "فيس بوك"، مؤكدين طفح الكيل بسبب حلقات برنامجه "على مسؤليتى"، التى أشاروا لافتقادها المهنية.

 

وشارك عدد كبير من الكتاب والشخصيات الاجتماعية فى الهجمة الإلكترونية على البرنامج، وعلق الكاتب علاء الأسوانى على ما حدث مع "خالد يوسف" قائلا: "هل من الإعلام أو الأخلاق أن تعرض صورا خاصة لمواطن فى التليفزيون، وبعد أن يتم التشهير به نسأله إن كانت الصور مفبركة؟ ما يحدث مع خالد يوسف جريمة". 

 

 

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان