رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إسراء الطويل.. كيف انتصر العكاز على الكلابش؟

إسراء الطويل.. كيف انتصر العكاز على الكلابش؟

تقارير

إسراء الطويل برفقة هيئة الدفاع في المنزل

إسراء الطويل.. كيف انتصر العكاز على الكلابش؟

أسماء أبو بكر 21 ديسمبر 2015 09:52

 "عايزة آكل".. بهذه الكلمات نطقت "صاحبة العكاز" فور إطلاق سراحها من قسم بولاق الدكرور، تنفيذًا لقرار محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، الصادر بإخلاء سبيلها على ذمة اتهامها ببث أخبار كاذبة، نظرًا لظروفها الصحية، وإلزامها بعدم مغادرة منزلها.

 

الكلمات الأولى التي نطقت بها إسراء الطويل، بعد معركة كبرى خاضتها هيئة الدفاع عنها، تعبر عن أهوال كثيرة يلاقيها المعتقلون في غياهب السجون، فلم يشفع لها عكازها لتوفير طعام آدمي شأنها شأن كافة المحبوسين على ذمة القضايا السياسية.

                                         

إسراء أمام القسم عقب الإفراج عنها

إسراء أمام القسم عقب الإفراج عنها


 أزمة إسراء الطويل، لم تكن قضية عادية بل أقرب لموقعة قانونية إعلامية إنسانية، خاضتها هيئة الدفاع بالتوازي مع جهود رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض الصحفيين، الذين ساهموا في كشف حقيقة التنكيل بالفتاة صاحبة الـ 23 عامًا.

 

 بدأت الوقائع بانتشار أخبار اختفائها مطلع شهر يونيو الماضي على فيس بوك، واستغاثات أسرتها وبعض المدونيين، ومطالبتهم بالكشف عن مكان احتجازها مع اثنين من زملائها هما صهيب سعد، وعمر محمد، زعموا أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض عليهم في العاشرة مساء يوم الاثنين 1 يونيو أثناء تجولهم على كورنيش النيل بالمعادي.

 

أول صورة لإسراء الطويل بمنزلها
 

أول صورة لإسراء الطويل بمنزلها

عقب انتشار أخبار القبض على إسراء الطويل، وصهيب سعد، وعمر محمد، أصدرت وزارة الداخلية بيانًا رسميًا نفت فيه علاقتها باختفاء الفتاة وصديقيها، وبعد مرور 14 يوما نشرت صفحة "إسراء الطويل فين" خبرا عن ظهورها في نيابة أمن الدولة العليا، للتحقيق في اتهامات موجهة لها وصديقيها في القضية رقم 485 لسنة 2015 حصر تحقيقد، بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة.

 

جاء قرار نيابة أمن الدولة العليا بحبس إسراء الطويل، وصهيب سعد، وعمر محمد، 15 يوما احتياطيا ليؤكد كذب الأجهزة الأمنية التي نفت القبض على الفتاة، ثم أعقب ذلك ترحيلها لسجن النساء بالقناطر وإدراجها رسميا في كشوف وزارة الداخلية.


سيلفي إسراء الطويل 

سيلفي إسراء الطويل


من هنا بدأت المعركة (القانونية – الإعلامية) لهيئة الدفاع عن إسراء الطويل، بتوجه المحامين إلى نيابة أمن الدولة العليا، للاستفسار عن طبيعة الاتهامات الموجهة إليها، إلا أن المحامي العام أرسلهم لوكيل النيابة الذي يباشر التحقيقات في القضية، وبدوره رفض الإفصاح عن أي معلومات بشأن أسباب احتجازها إو إطلاعهم على محضر التحقيق معها.

 

بدت الأمور طبيعية في بدايتها، فتاة متهمة في قضية سياسية شأن الكثيرات، أجهزة أمنية نفت القبض عليها كعادة القضايا المماثلة، ثم ظهرت في النيابة لتكذب الداخلية، لكنه كان الهدوء الذي يسبق العاصفة، اجتاحت صور إسراء الطويل مواقع التواصل الاجتماعي وهي تتوكأ على عكازها أثناء النزولها من سيارة الترحيلات لحضور إحدى جلسات التحقيق، ودون النشطاء والمعنيين بالملف الحقوقي ما يمتلكون من معلومات على هاشتاج "الحرية لإسراء الطويل".

                             
إسراء الطويل وشقيقتها آلاء

 

إسراء الطويل وشقيقتها آلاء


شهد الهاشتاج إقبال كبير من الفئات الشبابية التي تعاطفت مع صور الفتاة صاحبة العكاز، وانتشرت قصة إصابتها برصاصة في مظاهرات 25 يناير 2014 – الذكرى الثالثة للثورة – ما أثر على حركتها وجعلها تلجأ لكرسي متحرك، لتنتشر بعد ذلك مطالبات ومناشدات بالإفراج الصحي عنها.

 

كان للسوشيال ميديا بجانب جهود هيئة الدفاع مفعولا سحريا، فسرعان ما انتشرت قصة "الطويل" داخل وخارج مصر، تناولتها كافة وسائل الإعلام، سواء من وصفها بالإرهابية أو من طالب الرئيس والنائب العام بالإفراج الصحي عنها، وتوجت المسيرة بقرار محكمة الجنايات أول أمس بإخلاء سبيلها.


إسراء برفقة محمد الباقر وحليم حنيش أعضاء هيئة الدفاع

إسراء برفقة محمد الباقر وحليم حنيش أعضاء هيئة الدفاع


ويقول المحامي حليم حنيش، عضو هيئة الدفاع عن إسراء الطويل، لـ"مصر العربية"، إن قرار إخلاء سبيلها بالرغم من أنه مصحوب بتدبير إحترازي يمنعها من مغادرة منزلها، إلا أنه أسعدنا كهيئة دفاع، باعتبار أن همنا الأكبر كان تدهور حالتها الصحية.

 

ويوضح "حنيش"، نحن علي يقين بأن الاتهامات المسندة إلى إسراء ورفقائها في القضية، ستتبدد بمجرد إحالة القضية لمحكمة الجنايات المختصة والنظر في موضوعها، متوقعا حصولها على البراءة في النهاية لعدم وجود أي أدلة على التهم الموجهة إليها.


إسراء الطويل وقطتيها
 

إسراء الطويل وقطتيها


ويختتم عضو هيئة الدفاع عن إسراء الطويل، حديثه بالقول: "تدهور حالتها الصحية والنفسية كان أكبر الأزمات التي واجهتنا خلال مسيرة الدفاع عنها.. سعدنا كثيرا لتفهم القاضي صاحب قرار إخلاء سبيلها لحالتها الصحية ومراعاة مستقبلها التعليمي".

 

جدير بالذكر أن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، أصدرت السبت الماضي، قرارا إخلاء سبيل إسراء الطويل، على اتهامها ببث أخبار كاذبة تستهدف تكدير السلم العام، والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، نظرًا لظروفها الصحية، وألزمتها المحكمة بعدم مغادرة منزلها دون إذن مسبق من الشرطة.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان