رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بالفيديو| في بلد الحمص.. كيف تصنع حلاوة المولد؟

بالفيديو| في بلد الحمص.. كيف تصنع حلاوة المولد؟

تقارير

مصنع لحلوى المولد بقرية شبرابيل بالغربية

"مصر العربية" داخل المصنع..

بالفيديو| في بلد الحمص.. كيف تصنع حلاوة المولد؟

هبة الله أسامة 14 ديسمبر 2015 17:54

أيام قليلة تفصلنا عن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف والذي اعتاد فيه المصريون على شراء حلوى المولد.

"مصر العربية" رصدت خطوات تصنيع الحلوى بأنواعها داخل أحد المصانع، بقرية شبرابيل التابعة لمركز السنطة، بمحافظة الغربية والمشهورة بإنتاج الحمص، حيث أنها القرية الوحيدة على مستوى الجمهورية التى تنتج الحمص وتقوم بتوزيعه لباقى المحافظات ويعمل فى تلك المهنة الكثير من شباب وفتيات القرية مما جعلها قرية بلا بطالة.


يروي الحاج محمد صاحب المصنع، طريقة  تصنيع  الحلوى، فهي  عبارة عن نسبة من الماء والجلكوز يتم تسويتهم فى درجة حرارة معينة حتى تصل لمرحلة السمك ويتم فردها على طاولة فى الهواء حتى تتماسك وتصبح صفراء اللون وعندها يقوم العامل بتجميعها على بعضها البعض لتصبح كتلة متماسكة يتم بعدها دخولها على ماكينة تقوم بفردها وطيها عدة مرات حتى يتحول لونها إلى اللون الأبيض.


ويتابع الحاج محمد الحديث قائلا: إن المرحلة الثانية فرد العجينة على طاولة كبيرة وتقطيعها لقطع صغيرة دائرية يتم وضعها داخل إناء كبير موجود به نوع العلف المطلوب "حمص أو سوداني أو سمسم، ويوضوع فى درجة حرارة عالية حتى يلتصق العلف بعجينة الحلوى".


وبعد ذلك تأتى مرحلة الفرد والتشكيل وهى فرد العجينة المغموسة بالعلف وتشكيلها على حسب الشكل المطلوب إما دائرية أو طولية أو مستطيلة وذلك باستخدام ألواح معدنية ودوائر للتشكيل ثم بعد ذلك تدخل مرحلة التعبئة والتغليف عن طريق ماكينة خاصة بالتغليف والتى يقوم عامل بوضع الحلوى فى أولها وعامل أخر يستقبلها من الجانب الآخر ويتم رصها داخل كراتين لبيعها.


وبين أن هناك أنواع أخرى من حلوى العلف لا تحتاج لهذه العجينة البيضاء وفيها يتم وضع الحمص أو السودانى فى محلول العسل ثم فرده باستخدام "النشابة" ووضعه داخل فرن لتسويته ثم تقطيعه وتغليفه بنفس الطريقة السابقة.


أما عن النوع الأخر من حلوى المولد والمعروف باسم "المربات" أو الملبن فهو يتكون من سكر ومياه ونشا وملح ليمون ويتم تسويتهم فى درجة حرارة معينة داخل أوانى كبيرة ومنها يتم إضافة بعض الألوان الطبيعية المصرح بتداولها لأمانها على صحة الإنسان وتقطيعها وتغليفها استعدادا لبيعها.


وأوضح "الحاج محمد" أن قرية شبرابيل تعتمد اعتمادا كليا على إنتاج الحمص وصناعة الحلوى ففى القرية نحو 10 أو 12 مصنعا يعملون في صناعة الحلوى بالإضافة إلى أن بها أعداد كبيرة من محامص الحمص والتى يعمل بها الكثيرون من بداية فرش الحمص فى الأرض الزراعية لجمعه لتحميصه لتقشيره لتغليفه لبيعه لإدخاله فى صناعة الحلوى وهو ماجعل من قرية شبرابيل قرية بلا بطالة.

 

 

 

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضا:

"حلوى المولد" في المجمعات الاستهلاكية بتخفيض 20%

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان