رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بالصور| "القروانة".. دفاية فقراء المنيا

بالصور| القروانة.. دفاية فقراء المنيا

تقارير

قروان بلدي وبداخلها مجموعة من العقر المشتعلة

بالصور| "القروانة".. دفاية فقراء المنيا

محمد كفافى 14 ديسمبر 2015 15:53

على الرغم من الانتعاش الكبير الذي يشهده سوق الأجهزة الكهربائية، بسبب إقبال الأهالي على شراء الدفايات، لم يجد عدد من فقراء محافظة المنيا، طريقاً للهروب من برودة الشتاء، سوى الدفايات البلدي، المكونة من مجموعة من العقر "ما يتبقى من قنديل الذرة الشامية" مشتعل بها النيران، داخل "قروانة" من الصاج، لتخرج منه الحرارة لتدفئة المنزل.

 

وتنتشر "القروانة" المشتعلة، أو ما يطلقون عليها أهالي القرى بـ"دفاية الفقراء"، داخل قرى المحافظة، بسبب عدم قدرة أغلب سكانها على شراء الدفايات الكهربائية من ناحية، وتوافر مكوناتها وهي "العقر والتراب" من ناحية أخرى.

 

"بنبيع الشامي ونشيل العقر عشان ندفي بيه في الشتاء"، بهذه الكلمات، أكد أحمد علي، أحد سكان قرية إطسا، التابعة لمركز سمالوط، بمحافظة المنيا، خلال حديثه لـ"مصر العربية"، على أهمية عقر الذرة الشامية لدى أهالي القرى، وأن جميع المزارعين يحرصون على الاحتفاظ به عقب حصد المحصول، من أجل إشعال النيران به والتدفئة به في فصل الشتاء.

 

وأوضح أحمد عبدالله، أحد سكان قرية زهرة التابعة لمركز المنيا، أن من ضمن أسباب استخدام أهالي قرى المنيا إلى "القروانة" والعقر للتدفئة، هو الارتفاع الكبير لفواتير الكهرباء خلال الأشهر الماضية، الأمر الذي دفع الأهالي إلى عدم اللجوء إلى شراء الدفايات الكهربائية، تفادياً لأسعار الفواتير الباهظة.

 

"حرارتها طبيعية ومش بتسبب أمراض زي الدفاية"، كلمات رجٌح بها الحاج سيد مزارع، أحد أهالي عزبة البرلمان، بمركز المنيا، استخدامه لدفاية الفقراء، مؤكداً أنه دائماً يواجه برودة الشتاء بها، منذ نعومة أظافره وحتى بلوغه سن السبعين، وأنه لم يلجأ إلى شراء الدفايات الكهربائية، بسبب الأمراض الصدرية التي تسببها.

اقرأ أيضا:

بالصور | تشييع جثمان أحد ضحايا تفجيرات العريش

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان