رئيس التحرير: عادل صبري 03:15 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| "كيداهم".. عروسة المولد في الإسماعيلية

بالصور| كيداهم.. عروسة المولد في الإسماعيلية

تقارير

عرائس المولد بالإسماعيلية

لماذا رفضها المواطنون؟

بالصور| "كيداهم".. عروسة المولد في الإسماعيلية

نهال عبد الرءوف 14 ديسمبر 2015 13:36

"عروسة المولد"، أحد مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، إلى جانب شراء الحلوى، إلا أنَّ هذا العام حلت عروسة المولد الصينية بثوب جديدٍ عن المألوف، لم يتقبله بعض أهالي محافظة الإسماعيلية، معتبرين أنها أشكال غريبة لا تعبر عنهم وبعيدة عن ثقافتهم وتراثهم.

 

وقبل أيام من حلول المولد النبوي الشريف، انتشرت العرائس الصينية، بأشكالها الجديدة لدى أصحاب المحالات وتنوعت بين عرائس "زمبلك" تدور على أنغام الموسيقى، وأخرى ذات علبة قلب قطيفة، وأخرى عرائس فراشة، وغيرها هندية، إضافة إلى عرائس بورسلين بفساتين باريسية فيما كانت تصنع سابقًا من السكر الخام على هيئة عروسة وتتزين بالأوراق الكورشيه.  


حسن حسان، أحد البائعين بمحال الحلوى، قال لـ "مصر العربية" إن عرائس المولد المحلية والتى يتم صناعتها بمصر كما هي لا يوجد بها أشكال متنوعة، أو مختلفة عن الأعوام السابقة سوى العروسة "الفراشة" ذات الأجنحة وهي مصنوعة من البلاستيك كباقى العرائس المحلية، بخلاف عرائس المولد المستوردة من الصين يوجد بها تنوع كبير فى الأشكال والأحجام وبها جديد كل عام.

وأضاف بن الأشكال الجديدة من عرائس المولد هذا العام تتمثل فى العروسة "الزمبلك" التى تدور على أنغام الموسيقى، بجانب عرائس المصنوعة من البورسلين.


وتابع: "هناك تنوع في أشكال العرائس وأسمائها وأسعارها، فهناك مثلا العروسة الهندية والتي تكون مزينة بالزي الهندي التقليدي وسعرها 150 جنيه، وعروسة أخرى يطلق عليها اسم "كيداهم" وسعرها 120 جنيهًا، وعروسة على شكل فراشة أسعارها بين 60 جنيهًا، و85 جنيهًا، وغيرها، وغيرها من الأشكال.


وأوضح أنَّ الأسعار تختلف حسب الحجم والشكل فهناك عرائس بـ 40 جنيهًا، و45 جنيهًا للعرائس الزمبلك، والعرائس البورسلين صغيرة الحجم بـ 160 جنيهًا، لافتًا إلى أنه بالرغم من ارتفاع الأسعار إلا أن المواطنين يحرصون على شراء عرائس المولد، وهناك إقبال عليها، قائلاً: "ما ينفعش المولد من غير العروسة".


هبة سيد، موظفة، قالت للأسف لم نعد نبتكر أشكالاً جديدة من عرائس المولد ولم نعد نعمل او نبذل مجهودًا في الابتكار وفى الصناعة على الرغم من اننا اصل هذا الاحتفال بالمولد النبوى ونحن من ابتدعناه منذ عصر الدولة الفاطمية، ولكن أصبحنا نعتمد على الغير فى أن يصنعوا ويبتكرون لنا أشكالا جديدة من عرائس المولد.


وأضافت: "حتى الاحتفال فشلنا فيه وبقت الصين هي اللي بتعملنا عرايس المولد عشان نحتفل".


وتابعت أن عرائس المولد الصينية لا تمثلنا في الشكل وبعيدة عن عاداتنا وتقاليدنا، فالعرائس شكلها وملبسها غربي أشبه بالملابس والأزياء في العصور الوسطى بأوروبا، لا يشبهنا وبعيد عن ثقافتنا العربية، بخلاف العرائس التي كنا نبدع فى صناعتها نحن كانت ملامحها وملبسها شرقى ويمثل ثقافتنا وتراثنا.


أما عماد محمد موظف أشار إلى أنه في البداية اقتصر الأمر على استيراد فوانيس رمضان الصينية وسمحنا بوجود أشكال غريبة من الفوانيس بعيدة عن تراثنا، لنرى عرائس صيني وأشكال غريبة من العرائس ذات سمات آسيوية وأوروبية بعيدة عن ثقافتنا وتراثنا وطرق ملبسنا قد امتلأت بها محال الحلوى.


وتابع: "بدلاً من الأشكال القديمة النابعة من تراثنا وثقافتنا مثل الفارس الذي يحمل سيف على حصانه والعروسة ذات الملامح الشرقية التي كانت تربط أطفالنا بثقافتهم وتحببهم بها، ظهرت هذه الأنماط الغريبة عننا.
 



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان