رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"ومن الكلب ما قتل".. السُعار يهدد 55 ألف شخص سنويًا

ومن الكلب ما قتل.. السُعار يهدد 55 ألف شخص سنويًا

تقارير

السُعار يهدد55 ألف شخص سنويًا

طرق الوقاية والعلاج..

"ومن الكلب ما قتل".. السُعار يهدد 55 ألف شخص سنويًا

بسمة عبدالمحسن 13 ديسمبر 2015 10:55

داء الكلب أو السُعار " Rabies" هو فيروس حاد مميت ينتقل إلى ذوات الدم الحار والإنسان عن طريق اللعاب الناتج عن عضة الحيوان المصاب بالعدوى، ويصاب به سنويًا عشرات الآلاف في جميع أنحاء العالم، بمعدل شخص واحد يصاب بالمرض كل عشر دقائق، كما أن أربعة من كل عشرة يصابون هم من الأطفال أقل من 15 عامًا، علاوة على أن هناك 55 ألف شخص يصاب بهذا المرض سنويًا وخاصة في آسيا وإفريقيا.



أعراض السُعار


وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية، تتراوح عادة فترة حضانة داء الكلب بين شهر وثلاثة أشهر، ولكنّها قد تتراوح أيضًا بين أقلّ من أسبوع وأكثر من سنة.

 

وتتمثّل أعراض المرض الأولى في الحمى وألم يُصاب به الشخص الموبوء في غالب الأحيان أو شعور بالوخز أو النخز أو الحرق (المذل) غير المبرر في موضع الجرح، وحيث إنّ الفيروس ينتشر في الجهاز العصبي المركزي، فإنّه يُلاحظ وقوع التهاب تدريجي في الدماغ والنُخاع يؤدي إلى وفاة المصاب به.

 

ويمكن أن يعقب ذلك ظهور شكلين من المرض يتمثّل أحدهما في داء الكلب الهياجي الذي يُبدي المصابون به علامات فرط النشاط ورهاب الماء والهواء أحيانًا، وبعد مضي بضعة أيام تحدث الوفاة نتيجة فشل قلبي تنفسي.

 

أما داء الكلب الصامت فهو يقف وراء حدوث 30% من مجمل الحالات البشرية. ويتسم هذا الشكل من المرض بوخامة أقلّ من الشكل الهياجي ويستغرق فترة أطول منه.

 

وتُصاب العضلات تدريجيًا بالشلل، انطلاقًا من موضع العضّة أو الخدش، وتتطوّر الأعراض، ببطء إلى غيبوبة تعقبها الوفاة في آخر المطاف، وكثيرًا ما يُساء تشخيص هذا الشكل المسبّب للشلل، ممّا يسهم في نقص الإبلاغ عن المرض.

 

طرق انتقال العدوى

 

تعتبر الحيوانات من أكثر أسباب انتقال الداء وأهمها: الخفاش، الكلب، القطة، الثعلب، ولكن أشهر حيوان يسبب ذلك هو الكلب، حيث إن الكلاب المسعورة هي الأكثر سببًا في انتقال داء الكلب.

 

ينتج داء الكلاب من فيروس منقول إلى الإنسان جراء تعرضه للعض أو الخدش من الحيوانات المعدية، وبشكل أساسي الكلاب والحيوانات البرية كالخفاش.

 

والحيوان المصاب من الممكن أن يسبب العدوى عن طريق عض حيوان آخر أو إنسان، وفي حالات نادرة ينتشر داء الكلب عندما يدخل لعاب الحيوان المصاب عن طريق جرح مفتوح أو عن طريق الفم أو العين، وهذا يحدث عندما يلعق الحيوان المصاب جرحًا مفتوحًا.

 

كيفية العلاج

 

لتجنب ظهور الفيروس أو الموت يُنصح بتعقيمٍ مباشرٍ للجرح وأخذ المطعوم في أقرب وقت ممكن بعد التلامس المباشر للحيوان الذي من المحتمل أن يكون مصابًا

اغسل الجرح بالماء والصابون

اقبض على الحيوان الذي عضّك إذا استطعت

إذا دخل خفاش إلى بيتك استخدم علبة القهوة المعدنية أو أي شي شبيه بذلك لاحتجاز الخفاش، واغلق العلبة بإحكام وبلغ وزارة الصحة للتخلص منه

 

طرق الوقاية

 

·       تطعيم الكلاب والقطط والأرانب والقوارض ضد داء الكلب

·       إبقاء الحيوانات الأليفة تحت الإشراف

·       عدم لمس الحيوانات البرية أو الضالة

·       إذا عضك حيوان، اغسل الجرح بالماء والصابون لمدة 10-15 دقائق ثم الاتصال بالطبيب المختص لتحديد مدى حاجتك لتلقي العلاج الوقائي بعد التعرض مطلوبًا

·       حذر أطفالك من المرور من المناطق التي تكثر بها الكلاب مثل المجزرة وغيرها

·       إحم حيواناتك الأليفة الصغيرة من الحيوانات المفترسة وذلك بإبقائها بالداخل أو في الأقفاص المحمية

·       بلغ وزارة الصحة عن الحيوانات الضالة

·       خذ تطعيم داء الكلب إذا كنت مسافرًا إلى دولة يكون فيها داء الكلب منتشرًا، أو إذا كنت ستقضي فترة طويلة واستشر طبيبك قبل السفر

 

اليوم العالمي لداء الكلب

 

يُحتفل في 28 سبتمبر من كل عام باليوم العالمي لداء الكلاب، الذي يوافق ذكرى وفاة العالم لويس باستور الذي له الفضل بابتكار أول لقاح ضد المرض.

 

وفي سياق متصل، أطلقت منظمة الصحة العالمية، الخميس الماضي، إطارًا جديدًا لمكافحة داء الكلب كمحاولة لتقليص حجم الإصابة به.

 

وقالت المنظمة العالمية، في تقريرها، إنه تم إطلاق إطار جديد للقضاء على داء الكلب، بالتعاون مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان، والتحالف العالمي للتحكم في داء الكلب، ومنظمة الأغذية والزراعة العالمية.

 

وأوضحت أن الإطار يتضمن ثلاثة إجراءات رئيسية هي جعل أسعار اللقاحات معقولة، وضمان تلقي المرضى العلاج الفوري، وتوفير التطعيمات الجماعية للكلاب لضمان معالجة المرض من مصدره.

 

وأضافت أن تكلفة اللقاحات لحماية البشر من هذا الداء تبلغ بالمتوسط ما بين أربعين وخمسين دولارا، مشيرة إلى أن تلك التكلفة ليست في متناول الكثيرين لأنها تعادل أجر أربعين يوما في بعض الدول المتضررة.

 

وأكدت المنظمة أن سعر لقاح داء الكلب لن يكلف أكثر من دولار واحد، وفق الإطار الجديد لمنظمة الصحة العالمية، موضحة أن خفض تكلفة لقاحات هذا الداء والعلاجات يتطلب تعاوناً دوليًا قوياً، وأشارت إلى أن حوالي 80% من الناس الذين يتعرضون لداء الكلب يعيشون بالمناطق الريفية الفقيرة بدول إفريقيا وآسيا، ولا يحصلون على العلاج الفوري.

 

وذكرت أنها سلمت العديد من الدول أكثر من 15 مليون جرعة من اللقاح المضاد لداء الكلب العام الجاري.

 

في سياق متصل، قال الدكتور علي عبدالله، المدير التنفيذي للمركز المصري للدراسات الدوائية والإحصاء، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المرض ينتقل بعد التعرض لعضة الحيوانات الضالة المصابة ويمثل الكلاب أغلبها، ثم ينتقل الفيروس ليصيب الجهاز العصبي المركزي ويدمره بعد فترة حضانة تقدر بعدة أشهر.

 

وأوضح أن 28 سبتمبر يوافق اليوم العالمي لداء الكلب أو السعار الذي كان يتسبب في وفاة 55 ألف حالة حول العالم، 97% منهم بسبب عضة الكلاب الضالة، و95% من المتوفين من إفريقيا وآسيا، وقد ساهم التقدم في صناعة اللقاحات الواقية من السعار وتناولها إلى خفض عدد ضحايا المرض بنسبة 95% من 1980 وحتى الآن.

 

وتابع عبدالله: مرورًا بإصابة المريض ببعض الأعراض مثل الصداع والاكتئاب ونوبات من الخمول والجنون، حتى حدوث الوفاة التي غالبًا هي المصير.

 

ونصح بضرورة تفادي التعرض للحيوانات الضالة خاصة الكلاب، وتطعيم الكلاب والقطط ضد المرض.

 

وأكد أنه عند الإصابة بعضة حيوان ضال يجب غسل الجرح بالماء والصابون لمدة 10 إلى 15 دقيقة، والتوجه للحصول على اللقاح اللازم والمتوفر لدى المستشفيات الحكومية، ويمكن الحصول عليه من مراكز الشركة المصرية للأمصال واللقاحات بمختلف المحافظات Antirabies serum بسعر 34 جنيهًا، ويحتاج المريض إلى خمس جرعات بدلًا من 21 حقنة يوميًا في البروتوكول القديم.

 

اقرأ أيضًا:

داء الكلب يظهر مجددا فى ماليزيا بعد 3 سنوات من خلو البلاد من المرض

منظمة الصحة: تراجع وفيات الملاريا

الصحة العالمية: 23 مليون مريض أوروبي سنويا بسبب الأطعمة الملوثة

الصحة تستعين بـ" برلمان الشباب" للتوعية بالأمراض غير المعدية

الصحة العالمية: انخفاض الإصابة بالإيدز 35% منذ مطلع القرن الحالي

باليوم العالمي للإيدز.. لعنة التعايش تطارد 35 مليون شخص

باليوم العالمي للإيدز.. لعنة التعايش تطارد 35 مليون شخص

الصحة العالمية تسجل أعلى عدد للإصابات الجديدة بالايدز فى منطقتها الأوروبية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان