رئيس التحرير: عادل صبري 12:34 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| الإسماعيلية 2015.. افتتاح القناة ووفاة داليا محرز وطبيب التعذيب

بالصور| الإسماعيلية 2015.. افتتاح القناة ووفاة داليا محرز وطبيب التعذيب

تقارير

مشهد من افتتاح القناة الجديدة

بالصور| الإسماعيلية 2015.. افتتاح القناة ووفاة داليا محرز وطبيب التعذيب

نهال عبد الرءوف 12 ديسمبر 2015 10:23

"افتتاح القناة ووفاة طبيبين".. هكذا دخلت محافظة الإسماعيلية حيز الأحداث الساخنة التي شغلت الرأي العام خلال عام 2015.

وشهدت المحافظة افتتاح المجرى الملاحي الجديد لقناة السويس، في يوم السادس من أغسطس لعام 2015، بعد إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدء حفر القناة قبل عام.


على جانب آخر، شهدت المحافظة احتجاجات واسعة عمت مختلف محافظات مصر، أهمها حادث وفاة الطبيبة داليا زيادة بسبب إصابتها بعدوى أثناء عملها، إضافة إلى وفاة الطبيب عفيفى حسنى داخل أحد أقسام الشرطة وما تبعه من وقفات واحتجاجات طالبت بتطهير "وزارة الداخلية".
 

قناة السويس الجديدة وحفل افتتاحها

كان الحدث الأكبر والأهم الذى شهدته محافظة الإسماعيلية عام 2015 هو حفر القناة الجديدة وحفل افتتاحها، فقد استقبلت المحافظة على مدار عام وفودًا عربية وأجنبية وكبار المسؤولين الدوليين من مختلف الدول، لزيارة موقع حفر القناة الجديدة والتعرف على المشروع الجديد وخطوات تنفيذه وأهميته ليس لمصر فقط وإنما لحركة التجارة العالمية، وتحولت الضفة الشرقية لقناة السويس إلى خلية نحل ضمت الاف العمال والآلات والمعدات للعمل سواء بالحفر الجاف للقناة أو أعمال التكريك والتدبيش.

 

وفاة الطبيبة داليا محرز

من أبرز الأحداث التى شهدتها الإسماعيلية هذا العام هو حادث وفاة الطبيبة داليا محرز بعد إصابتها بعدوى الالتهاب السحائى خلال عملها بأحد القوافل الطبية التابعة لوزارة الصحة ب5 نوفمبر الماضى، وما صاحبها من احتجاجات واسعة لأطباء الإسماعيلية احتجاجا على أوضاعهم وما يتقاضونه من مبلغ بدل العدوى الذى يعد غير آدمى، وما يتعرضون له من مخاطر أثناء عملهم، لتصبح الإسماعيلية هى الشرارة التى انطلقت من احتجاجات الأطباء بمختلف محافظات مصر.


واتسعت رقعة احتجاجات الأطباء بمختلف المحافظات، وبدأت نقابة الأطباء العامة والفرعية فى التحرك للمطالبة فى إعادة النظر في إجراءات مكافحة العدوى المتبعة لوقاية الأطباء والعاملين بالحقل الصحي، ورفع بدل العدوى المقرر بنحو 19 جنيهًا، وإيجاد منظومة علاج خاصة ومحترمة للأطباء في الحالات الحرجة.

 

 مقتل الطبيب البيطرى عفيفى حسنى بقسم شرطة الإسماعيلية

ولم ينتهِ شهر نوفمبر نهاية عادية، لتشهد أيامه الأخيرة واقعة أخرى مأسوية جعلت من الإسماعيلية محورا للأحداث، ومحط الأنظار مجددا بعد واقعة اعتداء ضابط شرطة على الطبيب البيطرى عفيفى حسنى أثناء عمله بأحدى الصيدليات واقتياده إلى قسم شرطة أول الإسماعيلية، ليخرج منه على العناية المركزة بالمستشفى الجامعى التخصصى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بها، ليصاحب الواقعة احتجاجات واسعة خاصة بعد أن نشر الدكتور صفوت عبد المقصود نقيب الصيادلة تفريغ لكاميرا المراقبة بالصيدلية يوضح اعتداء الضابط على الطبيب.

وبدأت الأحداث تتطور بعد إعلان وفاة الطبيب، وما صاحبها من اتهامات لضابط الشرطة بالاعتداء عليه داخل قسم اول، وتدخلت نقابة الصيادلة في ادانة الواقعة والمطالبة بوقف الضابط عن العمل والتحقيق معه، واعلنت نقابات المهن الطبية جميعها تضامنها مع نقابة الصيادلة، لتبدأ النقابات العامة وعلى رأسها نقابة الصيادلة نقابة الأطباء البيطريين في التحرك بتوكيل كبار المحامين والمطالبة بحق الطبيب ضحية ضابط الشرطة.
 

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان