رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 مساءً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

حسن خضر: طلب الشهادة في موقعة الجمل ونالها في المنصة

حسن خضر: طلب الشهادة في موقعة الجمل  ونالها في المنصة

تقارير

زوجته وأولاده

حسن خضر: طلب الشهادة في موقعة الجمل ونالها في المنصة

أسيوط – أمل ناصر 24 أغسطس 2013 15:31

 

الشهيد حسن خضر عبد المتجلي –ابن قرية جرف سرحان مركز ديروط أسيوط – حاصل علي دبلوم فني صناعي – كان عاملا بشركة جنرال موتورز للسيارات , في العقد الثالث من عمره , له من الابناء ثلاثة ايه واحمد وعبد الرحمن , عاش عمره ما بين القاهرة وأسيوط من بحثا عن الرزق .

 

بقلب يعتصره الالم ودموع محتجزة جبراً كي لا يظهر عليها الانكسار , تخرج كلمات ام احمد حسن خضر , زوجة شهيد احداث المنصة بأسيوط –تصف بها الشهيد حسن في العقد الثالث من عمره اعتاد علي أن يعبر عن رأيه ولا يحتجزه بداخله خرج في ثورة 25 يناير يقول كلمة حق في وجه سلطان جائر، ويطلب الشهادة ان وجده .

 

وقالت رغم تعليمه المتوسط الا انه كان معلم لهم في المنزل يعملهم كل شيء في امور حياتهم , فربئ ابنائي علي حب الناس وعدم حمل الضغينة لأحد فالكل انسان والادمية فوق كل شيء .

 

وتابعت انه حينما خرج في موقعة الجمل وكان يحمل احمد معه كنا حين نتصل به هاتفيا

نسمع صوته يحفز الشباب في التجمع بمجموعات والا يخافوا البلطجة ، وعلمنا وقتها انه اصيب في رأسه باحد "حوافر الرخام " التي كانت ترمي عليهم واصيب بجرح قطعي في اعلي الرأس , وربط رأسه واستكمل .

 

واضافت ان الحالة المادية لدي منازلنا كانت متوسطة وكان لا يحرمنا من اي شيء وكان دائماً التبرع في سبيل الله حتي بدمه فعرف عنه تبرعه بدمه دائماً حتي قبل وفاته بيومين تبرع بدمه لأحد المصابين ، وابن ابن اخيه تشاجر معه بسبب كثرة تبرعه بالدم وتأثيره علي صحته .

 

فيما اكد احمد حسن خضر – الابن الاوسط للشهيد حسن – ان ابيه ترك بداخله

حب الوطن وحب الخير لكل الناس , وعزة النفس ورفض الاهانة ، علمنا طلب الشهادة وكان يقول لنا "احنا هننزل نطلب كلمة حق , ومش هنمشي من هنا يا اما النصر يا اما الشهادة " ، وقال ان ابيه تمني الشهادة افضل من العيش بدون كرامة .

 

 

وقال سيد خضر –اخو الشهيد – ان اخاه لا ينتمي الي اي تيار سياسي ولكن بالطابع الذي تربي عليه الاسلامي كان دائما مخلص النية ويطلب الشهادة منذ ثورة 25 يناير ، واضاف انه كان في موقعة الجمل وكل أحداث ثورة 25 يناير حضرها لكنه لم يصاب  واصيب في حادث المنصة ، واضاف انه وفق تقرير الطب الشرعي  لا توجد به جروح غير رش اخترقت الصدر ودخلت الي القلب ادت الي وفاته .

 

واشار صهيب سيد خضر –ابن اخ الشهيد – بان عمه لم يفارق الميدان يوم واحد كان من عمله الي الميدان وفي الليل كان يخرج مسيرات ثم يعود الي عمله .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان