رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| أهالي قنا عن أسعار الكهرباء: استهلاكنا قليل والفواتير نار

بالصور| أهالي قنا عن أسعار الكهرباء: استهلاكنا قليل والفواتير نار

تقارير

فواتير الكهرباء بقنا

والمحصّل: قراءات العداد تقديرية

بالصور| أهالي قنا عن أسعار الكهرباء: استهلاكنا قليل والفواتير نار

وليد القناوى 08 ديسمبر 2015 13:04

"استهلاكنا قليل والناس تعبت من الأسعار" هكذا عبّر عدد من أهالي قنا عن استيائهم الشديد من ارتفاع قيمة فواتير الكهرباء، رغم أنهم التمسوا كل السبل في خفض الاستهلاك اليومي، موضحين أن قراءات العدادات تتم بشكل عشوائي.

 

ورصدت "مصر العربية" شكوى الأهالي ومعاناتهم، من الارتفاع الجنوني لأسعار الكهرباء، والذين أكدوا أنهم قاموا بتغيير اللمبات العادية بالموفرة التي طرحتها الحكومة بالأسواق، وعملوا على ترشيد الاستهلاك إلا أن الفواتير غالية و"تقسم الظهر" على حد تعبيرهم.

 

واستغرب محمود عبد الحميد، موظف، من غلاء الكهرباء، حيث إن استهلاك الكهرباء في منزله لم يتغير لكن فاتورة الكهرباء الشهرية أصبحت تتضاعف، داعيًا موظفي الشركة المسؤولين عن قراءة العدادات، على التأكد من صلاحيتها .


وطالب عبد الحميد بعمل مقارنة حقيقية بين العداد، والفاتورة التي أصبحت تتضاعف ما يؤكد هذا الأمر إلى إعادة النظر والدراسة من قبل الشركة.

 

وقال سعيد عبد الله ، محامٍ: "كفاية رفع الاسعار الشعب تعب"، مطالبًا  شركة الكهرباء بدراسة أسباب الزيادة في ارتفاع الفواتير على المستهلكين الذين أصبحوا يعانون من ارتفاع القيمة التي أصبحت تشكل عبئا كبيرا عليهم، إلى جانب الالتزامات المعيشية الأخرى .

 

وأضافت حنان محمود مقيمة منطقة عمر أفندى وسط قنا، أن موظفي شركة الكهرباء لم يقرؤوا عداد منزلها منذ عدة سنوات، مشيرة إلى أن قيمة الفواتير ارتفعت بطريقة "عشوائية" خلال الثلاث شهر الماضية على عكس الماضي.

 

وأشار عبد الرحيم محمد ، موظف، إلى أن زيادة قيمة فاتورة الكهرباء الخاصة به هذا الشهر عن سابقيه، مبينًا أن قيمة فاتورة وحدته السكنية التي يسكن بها، والتي تتكون من غرفتين وصالة، كانت لا تتعدى الـ 40 جنيهًا على أقصى تقدير، إلا أنه فوجئ بأن فاتورة شهر أكتوبر وصلت إلى 250.

 

وأضاف أنهم لا يجدون أمامهم سوى خيارين الدفع ثم التظلم، أو رفع العداد وفصل التيار عن المنزل، عند اللجوء لمسؤولي الشركة للتظلم.

 

وشاركه في الرأي محسن عبد الله، موظف بالمعاش، وقال إن الموظف الذي يقرأ العدادات الكهربائية في المنازل لا يأتي إلا كل 4 أو5 أشهر، وبالتالي يدفع المواطن ثمن استهلاكه للكهرباء بصورة عشوائية، حتى تتراكم عليه الكميات ويدفع فاتورة بقيمة مرتفعة.

 

من جانبه، قال محصل كهرباء - فضل عدم ذكر اسمه - ، أن بعض زملائه بالشركة ممن يعملون بوظيفة "كشاف عدادات" يقومون بوضع القراءات الخاصة بالعدادات بشكل تقديري، ما يتسبب في وجود تراكم للقراءات،  أو وجود قراءات خطأ، ما يرفع عدد الشكاوى وقيمة الفواتير.

 

وأضاف محصل الكهرباء أنه فوجئ بفواتير تتجاوز قيمة استهلاكها الـ 1000 جنيه، على الرغم من بساطة الحالة المعيشية لسكان المنزل، لافتًا إلى أن ذلك يرجع لارتفاع الاستهلاك خلال الفترة الماضية، وزيادة أسعار الكهرباء، حسب القرارات الأخيرة للحكومة .

 

ومن جهته، قال مصدر مسؤول بهيئة الكهرباء بقنا إنه لا يوجد أي زيادة في فواتير الكهرباء، ولا مساس بشريحة الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل من المواطنين، بناءً على قرار الرئيس السيسي، موضحًا أن الزيادة في فواتير الكهرباء خلال الشهرين الماضيين جاءت نتيجة لتراكم كميات منها داخل العدادات الكهربائية، يتم تصفيتها عن طريق التقسيط على فواتير شهرية.

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان