رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

الصحة: 800 ألف مصاب بفيروس "بي" و3.5 مليون بـ "سي"

الصحة: 800 ألف مصاب بفيروس بي و3.5 مليون بـ سي

تقارير

الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان

الصحة: 800 ألف مصاب بفيروس "بي" و3.5 مليون بـ "سي"

بسمة عبدالمحسن 07 ديسمبر 2015 15:44

أعلن الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، أنَّ حوالي أربعة من بين كل 100 مصري في عمر 1-59 سنة مصابون حاليًا بالالتهاب الكبدي الفيروسي C، وأن حوالي مصري واحد فقط من حوالي 100 مصابون حاليًا بالالتهاب الكبدي الفيروسي B .


جاء ذلك خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المنعقد اليوم الاثنين، بالمعهد القومي للتدريب بالعباسية، لإعلان التقرير النهائي لمسح الجوانب الصحية بمصر لعام 2015، الذي تم من خلاله جمع بيانات قومية عن مدى انتشار الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي c, B  بين الأفراد من 1- 59.


وأكد أن المسح أظهر أن ما يقدر بحوالي 800 ألف مصري في عمر 1-59 سنة مصابون حاليًا بالالتهاب الكبدي الفيروسي B، وثلاثة ونصف مليون مصري مصابون حاليًا بالالتهاب الكبدي الفيرسي C.

 

وشدد على أنه قد أظهرت النتائج أيضًا أن معدلات الإصابة بكل من الالتهاب الكبدي الفيروسي C وكانت أعلى بين الرجال عن السيدات. وحوالي نصف مجتمع الأسر المعيشية يتعرض بانتظام للتدخين السلبي داخل مكان سكنهم، كما أن حوالي 1 من كل 6 سيدات ورجال في العمر 15-59 سنة تم تصنيفهم على أنهم يعانون ارتفاع ضغط الدم


ولفت إلى أنه قد وجد أن السيدات البدينات كن أكثر عرضة بخمس مرات، بينما الرجال البدينين كانوا أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بارتفاع ضغط الدم عن السيدات والرجال في الوزن الطبيعي. وأظهرت النتائج انتشار الولادات القيصرية بين السيدات حيث إن 4 من كل 10 سيدات كان لديهن على الأقل واحد من أولادهن قد ولد ولادة قيصرية.


ويتضمن المسح بيانات عن مدى انتشار ارتفاع ضغط الدم  بين البالغين ومعلومات عن الأمراض غير المعدية والمخاطر المرتبطة بها، كما قام المسح بالحصول على معلومات عديدة عن الجوانب الصحية المتعلقة بالصحة الإنجابية متضمنة الاتجاهات نحو الولادات القيصرية، حجم الأسرة الأمثل, المباعدة بين المواليد والزاواج المبكر التي أظهرت نتائج المسح السكاني الصحي 2014 وجود بعض التحديات.


وجمعت البيانات من أكثر من27000 فرد في عمر 1-59 سنة على مستوى الجمهورية، يوفر هذا المسح نتائج ممثلة على المستوى القومي لمصر وعلى مستوى الست مناطق الأساسية، بالإضافة إلى توافر بعض المؤشرات على مستوى 25 محافظة.



ونفذ المسح بواسطة شركة الزناتي ومشاركوه تحت إشراف وزارة الصحة والسكان، وقد قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية/القاهرة بتمويل هذا المسح وتقديم الدعم الفني عن طريق مؤسسة ICF الدولية من خلال برنامج المسوح السكانية والصحية (The DHS Program). 

 


كما ساهم كل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) وصندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) بتقديم دعم مالي للمسح، وتعتبر نتائج مسح الجوانب الصحية 2015، بالإضافة إلى نتائج المسح السكاني الصحي 2014 هام جدًا من أجل تقييم إنجازات برامج الصحة حتى الآن، بالإضافة إلى التخطيط التدخل في المستقبل لمواجهة التحديات الصحية والسكانية في مصر



وقال وزير الصحة إن النتائج النهائية لمسح الجوانب الصحية التي أظهرت هذا الانخفاض في الإصابة بفيروس بي وسي، تؤكد أن هناك اهتمام كبير من الدولة بدءًا من رئيس الجمهورية مرورًا بكل المسئولين عن قطاع الصحة، مشيرًا إلى أن الوزارة سوف تعالج من 600 ألف إلى مليون مواطن ضد فيروس سي خلال العام بالأدوية الجديدة.
 

وأشار إلى أن نتائج مسح الجوانب الصحية مصر 2015 بالإضافة الى نتائج المسح السكاني الصحي مصر 2014 هامة جدًا من أجل تقييم انجازات برامج الصحة حتى الآن، بالإضافة إلى تخطيط التدخل في المستقبل لمواجهة التحديات الصحية والسكانية في مصر.


من جانبه قال الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، خلال المؤتمر الصحفي، إن المسح قد أظهر أن معدل انتشار فيروس بي 1% بما يعادل 800 ألف من عدد السكان، أما فيروس سي بمعدل 4،4% بما يعادل ثلاثة ونصف مليون شخص في الفئة العمرية من عمر عام حتى 59 سنة ، لافتًا إلى أن المسح تم إجراؤه قبل ظهور نتائج استخدام أدوية علاج فيروس سي الجديدة.


وأكد قنديل أن مصر كانت تصنف ضمن الدول ذات المعدل المتوسط للإصابة بالفيروسات الكبدية، ولكن بعد إعلان النتائج اليوم سيتم تصنيف مصر ضمن الدول ذات المعدل الضعيف وهي بذلك تعد أول دولة في إقليم شرق المتوسط تحصل على هذا التصنيف، لافتًا إلى أن هذه النتائج ستغير خريطة العالم الصحية فيما يخص معدل انتشار الفيروسات الكبدية.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان