رئيس التحرير: عادل صبري 01:07 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قتيلان و78 مصابًا على الأقل في اشتباكات بـ 6 محافظات

قتيلان و78 مصابًا على الأقل في اشتباكات بـ 6 محافظات

تقارير

اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين - ارشيفية

خلال "جمعة الشهيد"

قتيلان و78 مصابًا على الأقل في اشتباكات بـ 6 محافظات

الأناضول 24 أغسطس 2013 04:40

دارت اشتباكات في 6 محافظات، الجمعة، بين متظاهرين رافضين لعزل الرئيس المصري محمد مرسي من جانب وقوات أمن وجيش ومجهولين من جانب آخر.

ففي محافظة الغربية، دلتا النيل، أفادت مصادر طبية وأمنية بسقوط قتيلين في مسيرات رافضة لعزل الرئيس المصري محمد مرسي خرجت،الجمعة، في مدينة طنطا، مركز المحافظة (شمال القاهرة).

وقال محمد شرشر، وكيل وزارة الصحة بالغربية، إن الاشتباكات التي شهدتها طنطا أسفرت عن وقوع حالة وفاة لشخص يدعى "محمد جاد الرب"، من دون توضيح سبب الوفاة، كما أصيب إصابة 35 شخصا بكسور وكدمات نقلوا جميعا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه مصادر إخوانية إن "جاد الرب" قتل على أيد البلطجية (الخارجين على القانون) أثناء مشاركته في مسيرات رافضة لعزل مرسي دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"الجمعة تحت شعار "جمعة الشهيد".

وذكرت أن جثمان جاد الرب تم نقله إلى مستشفى طيبة في طنطا، دون أن تضيف المزيد من التفاصيل.

وفي وقت لاحق لفظ أحد الجرحى أنفاسه الأخيرة أثناء إجراء جراحة له بغرفة عمليات مستشفى طنطا الجامعي، بحسب مصدر أمني بالمحافظة.

من جانبه، قال حاتم عثمان، مدير أمن الغربية، إنه تم إلقاء القبض على 30 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين خلال هذه الاشتباكات، قائلا إنه كان بحوزتهم "أسلحة نارية وبيضاء"، حسب بيان له.

وأضاف أن قوات الأمن سيطرت على اشتباكات اندلعت بين أنصار جماعة الإخوان وبعض الأهالى بمدينة طنطا، مشيرا إلى أنه تم الدفع بعدد من التشكيلات واستخدام القنابل المسيلة للدموع في هذا الصدد.

كما لفت إلى أن عناصر الشرطة بالتعاون مع الجيش أغلقت الشوارع المؤدية إلى مقر محافظة الغربية (مركز حكم محلي).

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مسؤولين بجماعة الإخوان على تصريحات مدير أمن الغربية. 

وفي مدينة المنصورة، مركز محافظة الدقهلية، (دلتا النيل)، قال شهود عيان إن قوات الأمن حاصرت مسيرة انطلقت من مسجد الإيمان بشارع قناة السويس، فيما اقتحم مجهولون المسيرة بالأسلحة البيضاء والخرطوش.

وحدثت عمليات كر وفر بالشوارع الجانبية لمنطقة جديلة والدراسات في محاولة من قوات الأمن للقبض على عدد من المتظاهرين.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة 38 شخصًا، بحسب مصادر طبية. 

كما قام العشرات من المجهولين باقتحام مقر حزب الحرية والعدالة بمنطقة جديلة والمكون من غرفتين الاولي مقر للحزب والثانية مقر لجمعية خيرية لتوزيع الخبز المدعم علي المواطنين تابع لجماعة الإخوان المسلمين، حيث أفرغوه من جميع محتوياته في الخارج المقر وأشعلوا النار فيه .

وفي مدينة أسيوط (مركز محافظة أسيوط)، جنوب مصر، أطلقت قوات الأمن بالمحافظة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرات لمؤيدي مرسي انطلقت من مساجد الهلالي والجهمية الشرعية، وعمر مكرم، ومسجد مكة، رفعوا خلالها صورًا للرئيس المعزول ورددوا هتافات منددة بالجيش المصري والداخلية.

وطاردت قوات الأمن وعناصر من القوات المسلحة المتظاهرين في الشوارع الجانبية من مناطق النميس، والهلالي، والزهراء، وشارع الجيش، قبل وصولهم إلى ميدان مسجد ناصر وميدان الشهيد أحمد جلال  الذي أعلنوا عن تجمعهم فيه ودارت عمليات كر وفر بين الأمن والمتظاهرين.

وأصيب 5 أفراد بطلقات نارية بالعين وأماكن متفرقة بالجسد، بحسب مصادر طبية وشهود عيان.

وفي محافظة المنيا ، قام المئات من أنصار مرسي بقرية دلجا التابعة لمدينة دير مواس، جنوبي المحافظة، بقطع الطريق الصحراوي الغربي ومنع مرور السيارات ما دفع أجهزة الأمن وقوات الجيش لإطلاق قنابل الغاز في محاولة لتفريقهم، وتبادلا الطرفان إطلاق النار.

وفي مدينة الجيزة أفاد شهود عيان بأن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على مسيرة لمؤيدي مرسي بشارع الطالبية بمنطقة فيصل، ما أدى إلى تفريق المتظاهرين ولجوئهم إلى الاحتماء بالشوارع الجانبية، بحسب شهود عيان.

وفي محافظة الشرقية، دلتا النيل، نظّم مؤيدو مرسي خمس مسيرات في مدن الزقازيق وبلبيس ومنيا القمح والحسينية  وأبو كبير، مرددين هتافات منددة بالجيش والداخلية، ومطالبين بعودة مرسي كرئيس شرعي للبلاد.

وأفاد شهود عيان بأن هتافات المشاركين في مسيرات مدن الزقازيق وبلبيس ومنيا القمح أثارت حفيظة بعض الاهالي فتصدوا لهم وتبادلا الجانبان التراشق بالحجارة؛ الأمر الذي دفع المشاركين في هذه المسيرات إلى الانصراف، دون وقوع إصابات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان