رئيس التحرير: عادل صبري 01:37 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حرب الـ 1000جنيه تشتعل بين الأئمة والإداريين على "فيس بوك"

حرب الـ 1000جنيه تشتعل بين الأئمة والإداريين على فيس بوك

تقارير

تظاهرة لأئمة الأوقاف امام مسجد النور بالعباسية

حرب الـ 1000جنيه تشتعل بين الأئمة والإداريين على "فيس بوك"

فادي الصاوي 02 ديسمبر 2015 15:43

دقت طبول الحرب بين الأئمة والإداريين بوزارة الأوقاف، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعد استبعاد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء كافة الإداريين والعمال ومقيمي الشعائر وخطباء المكافأة من قرار بدل 1000 جنيه واقتصاره فقط على الأئمة المعينين بالأوقاف الملتزمين بتعليمات الوزارة.

 

مطالب الإداريين بمديرات الأوقاف، للوزير محمد مختار جمعة، بتحسين أوضاعهم المادية أسوة "أصحاب العمم" (يقصد الأئمة)، وتهديدهم بالإضراب عن العمل، قابلها أئمة بالرفض، معتبرين أن الزياد حق لكل من يصعد المنبر فقط دون سواهم .

 

* وفى تقرير نشرته "مصر العربية" بالأمس، قال موظف بأوقاف البحيرة: "والله الإداري اللي يحط ايده في استمارة للأئمة عايز ضرب الجزمة".. وأضاف آخر: " الناس بتروح الجامع علشان تنام في الخطبة يوم الجمعة لأن مستوى الإمام ضعيف".

 

  في المقابل رد أئمة عليهم  :على مواقع التواصل الاجتماعي "ما هي ظاطت وحتبقي سبهللة".. "علي قدر علمك مدد رجليك ولا تتعد الأصول".. "هل يستوى الكاتب في المحكمة بالقاضي؟."..

 

وقال الشيخ طه العطرة: "يعنى  لما العامل يقبض أكتر من الإمام يكون له الجنة ولما الإمام ياخد جزء يقولوا الظلم اللى واقع على الإداريين"، وأضاف إليه الشيخ "عبد الهادى أبوزياد" :" بدأنا في القر والحقد والحسد وإحنا لسة مقبضناش".

 

وتعجب الشيخ "ربيع سعيد" قائلا :" لا اله إلا الله.. يعني الإمام لسه مقبضش حاجه لحد دلوقتي والناس بتتكلم عليه أومال لما يقبض هليعملوا إية!! سترك يا رب"، ليرد علية "الشيخ محمد سعد أبوسعد"، بقوله  :"ما هي ظاطت وحتبقي سبهللة.. البلد حتجيب لمين ولا مين".

 

فيما أعرب الشيخ "عبده ندا"، عن تضامنه مع الإداريين في تقنيين أوضاعهم، لكنه تحفظ على لفظ "أصحاب العمم"، معتبرا إياه تجاوز لفظى يجب أﻻ ينجرفوا له.

 

وتساءل: "هل يطالب اﻹداريون فى أى وزارة بالمساواة مع أصحاب الكادر اﻷصلى للوزارة؟.. فمثلا هل يطالب إدارى وزارة العدل بالمستشارين و القضاة؟.. و هل يطالب إداريو الصحة باﻷطباء؟.. وهل يطالب اﻹداريون فى التعليم بالمدرسين ؟..  أيها السادة إدارى وزارة اﻷوقاف طالبوا بما تريدون و لكن ﻻ تنجرفوا إلى ما تقولونه".

 

فيما قال الشيخ محمود أبوالنجا: "حرمنا من الحد الدنى واخذوه.. يطالبوا برحاتهم ودا حقهم لكن ما يلخبطوش فى الكلام مش عاجبهم العمم ليه شغلهم كله مرتبط بينا احنا، وأنا عارف اننا مش هنسلم من الناس من داخل وخارج الوزارة من ساعة ما رئيس الوزراء اعتمد القرار .. ولسه ما قبضناش حاجة طب استنوا اما نشم ريحتهم".

 

وأضاف الشيخ أحمد النجدى: "نتمنى أن يتقاضى الادريين والعمال ومقيمى الشعائر 10 ألاف جنيه.. ولكن أقول لكل مضرب أو يريد الإضراب بسبب الألف جنيه بتوع الائمة من عام ونصف اخذتم الحد الأدنى كان 450 الصافى 370  ومنع الإمام فهل فكر أحد من الأئمة فى الاضراب، حينما خصم من الأئمة تحسين 350 هل تكلم أحد؟".

 

وأوضح أنه كان من المفترض أن يحصل الإمام منذ أربع سنوات 4000 جنيه طبقا للكادر  والحد الأدني ولكن منع منه كل شيء، ولم يحصل  إلا مؤخرا على مبلغ 1000 جنيه يصرف تحت بند "بدل" ويخصم فى أى وقت.

 

فيما طالب الشيخ "Mohamed El Maradney" من الإداريين عدم تجاوز الأصول في مطالبهم بتحسين أوضاعهم، فكل على قدر مكانته التعليمية، لافتا إلى أنه من المستحيل أن يساوى الإداري رأسه برأس رئيس القطاع، او يتعامل العامل والباشكاتب في المحكمة بالقاضي ووزير العدل، وذكر قول الله تعالي (ورفعنا بعضكم فوق بعض درجات ليتخذ بعضكم بعضًا سخريًا).

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان