رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

غضب بالأوقاف بعد استبعاد الإداريين من بدل 1000 جنيه

غضب بالأوقاف بعد استبعاد الإداريين من بدل 1000 جنيه

تقارير

وزير الأوقاف

غضب بالأوقاف بعد استبعاد الإداريين من بدل 1000 جنيه

فادي الصاوي 01 ديسمبر 2015 20:15

سادت حالة من الغضب، بين الإداريين بوزارة الأوقاف، بعد استبعادهم من قرار  رئيس مجلس الوزراء  المهندس شريف إسماعيل  المتعلق بصرف بدل 1000 جنيه للأئمة فقط وحرمان  كافة الإداريين والعمال ومقيمي الشعائر وخطباء المكافأة من البدل.

 

وطالب الإداريون بكافة مديرات الأوقاف، الوزير محمد مختار جمعة، بتحسين أوضاعهم المادية أسوة بالأئمة، مهددين بالإضراب عن العمل في حالة عدم الاستجابة، فضلا عن المطالبة بإقالة الوزير، ومعبرين عن انزعاجهم مما اعتبروه تفرقة عنصرية بين أبناء المؤسسة الواحدة، بينما فضل عاملون بديوان عام الوزارة عدم القيام بأى إجراء إلا بعد حصول الأئمة على البدل حتى لا يحرم الأئمة من البدل.

 

وكان العاملون بمديرية أوقاف المنوفية أرسلو خطابا لوزير الأوقاف، طالبوا فيه برفع ما أسموه الظلم الواقع عليهم، والنظر في تعديل أوضاعهم المادية أسوة بالأئمة والعاملين بالهيئة وصرف ألف جنيه زيادة إلى راتبهم مساواة للجميع، وتضامن معهم الإداريون بأوقاف كفر الشيخ والبحيرة.

 

وتواصلت "مصر العربية" مع عدد من الإداريين بأوقاف البحيرة، حيث قال "محمد أنور عقده"، :" نحن الإداريون مهضوم حقنا في هذه الوزارة التي لا تهتم غير بأصحاب العمم من المشايخ فقط، وحاولنا أكثر من مرة المطالبة بتحسين أوضعنا ولكن لا جديد.. والوزير كأنه لا يعرف أن الوزارة تضم إداريين أوضاعهم المادية متدنية ومع ذلك شغله الشاغل هو والدولة إرضاء الائمة".

 

وأضاف :"  أنا موظف علي الدرجة الثالثة ومرتبي متساوٍ مع العمال رغم أني مطالب بالحضور يوميا إلي مقر عملي وعدم الغياب للقيام بالأعمال الإدارية الخاصة بالأئمه من تحرير استمارات وسجلات وعمل مرتبات وخلافه، وأما الإمام يبدأ عمله من صلاة العصر حتي صلاة العشاء.. وأقسم بالله الغالبية العظمي غير ملتزمة بعملها ومساجدها، ومع ذلك صرف لهم زيادة تحسين ثلاث مرات بجانب دروس المفروض يلقيها الإمام كل أسبوع فضلا عن استحداث بندين آخرين تحت مسمى "القوافل الدعوية"و"إعانة علماء"..وعندما تقرر صرف زيادة  للإداريين 20% حوافز واستبعادها منهم اعتصموا حتى أضيفت إليهم مرة أخرى".

 

وروى موظف الأوقاف واقعة حدثت فى إحدى مديريات محافظة البحيرة قائلا :" عندما وجد الإداريون الزيادات الرهيبة للأئمة وهم محلك سر و ذلك في فترة الإخوان، أغلقوا أبواب تلك الإدارة، ومنعوا مدير الإدارة ومفتشي الدعوة من الدخول وما كان من مدير الإدارة والمفتشين إلا أن قاموا باستدعاء مجموعة من الأئمة وكادت أن تحدث مشاجرة  بين الأئمة والإداريين لولا تدخل بعض المواطنين من سكان البيوت المجاورة للإدارة".

 

وانتهى:" إذا كانوا لا يريدون الإداريين فيجعلوها إذن وزارة عمم فقط،أو تدمج مع الأزهر ويتم تسويتنا بالعاملين في هيئة الأوقاف".

 

من جاببه قال موظف بأوقاف البحيرة، يدعى "محمد"، :" إحنا أخر ناس بتطالب ومش بتاخد اللي طلبته وإنما بناخد على دماغنا.. وهو الوزير اللي يزود الأئمة ألف جنية مش عارف إن فيه إداريين شغالين معاه.. والله الإداري اللي يحط ايده في استمارة للأئمة عايز ضرب الجزمة".

 

وأضاف موظف يعمل "كاتب حسابات" آخر قائلا :" إحنا بنطالب بإقالة الوزير.. والله الناس بتروح الجامع علشان تنام في الخطبة يوم الجمعة لأن مستوى الإمام ضعيف".

 

 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان