رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مرشحو الأوقاف في الانتخابات.. خسر الأئمة وفاز مقيمو الشعائر

مرشحو الأوقاف في الانتخابات.. خسر الأئمة وفاز مقيمو الشعائر

تقارير

وزير الأوقاف يدلي بصوته في الانتخابات

مرشحو الأوقاف في الانتخابات.. خسر الأئمة وفاز مقيمو الشعائر

فادي الصاوي 01 ديسمبر 2015 11:17

انطلقت جولة إعادة المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية، اليوم الثلاثاء، دون مرشحين أزهريين بعد خسارتهم في المرحلة السابقة، باستثناء مقيمي شعائر فاز الأول منهما من الجولة الأولى في أسيوط ويخوض الثاني جولة الإعادة في محافظة دمياط.

 

وكشف الشيخ محمد عبد الرازق رئيس القطاع الديني بالأوقاف، لـ"مصر العربية" خوض 32  مرشحًا بالأوقاف الانتخابات البرلمانية 17 من الوجه القبلي و15 من الوجه البحري، كان أبرزهم الشيخ صبري عبادة مستشار وزير الأوقاف  الذي خسر في دائرة أبو كبير شرقية بعد حصوله على 13 ألف صوت فقط، مقابل 64 ألفًا و465 صوتًا للدكتور على المصيلحى.

 

 وأوضح عبد الرازق، أن مرشحي الوزارة تقدموا بطلب إجازة رسمية فور تقديم أوراقهم للجنة العليا للانتخابات، ومن المقرر أن تسمح  الأوقاف للخاسرين منهم بالعودة لأعمالهم، أما الفائزين فمصيرهم في يد القانون المنظم لأعمال مجلس النواب، وكيف سيتعامل المجلس مع من يجمع بين من يعمل بالعمل السياسي ووظيفيته الحكومية.

 

من جانبه، قال الشيخ مجدي نور الدين نقيب الأئمة بدمياط، إنه كان يخوض الانتخابات البرلمانية على قائمة "صحوة مصر" إلا أنها انسحبت بسبب إلزام اللجنة العليا للانتخابات، المرشحين بإجراء الكشف الطبي بمن فيهم من سبق وقام بإجرائه في الانتخابات التي أجلت فبراير الماضي.

 

وقال نقيب أئمة دمياط، لـ"مصر العربية"، إن عدم تكافؤ الفرص، وتغول المال السياسي كان أحد العوامل التي ساهمت في خسارة رجال الأزهر  المرشحين للبرلمان في الانتخابات، مشيرا في الوقت ذاته إلي خوض أحد مقيمي الشعائر جولة الإعادة في دمياط.

 

وأعلنت وزارة الأوقاف، وقوفها على مسافة واحدة من كافة المرشحين، محذرة من استغلال المساجد في الدعاية الانتخابية لأحد المرشحين، أو مساندة المنتسبين للأوقاف أي مرشح.

 

وألغت ترخيص ما يزيد على 40 خطيبًا بالمكافأة بمحافظة البحيرة بعد ثبوت تورطهم دعم مرشحين للبرلمان، وحررت عشرات المحاضر القضائية لمرشحين استغلوا المساجد في الدعاية الانتخابية .

 

كما سحب تصاريح الخطابة من أي مرشح بمجرد تقديم أوراقه للترشح، إن كان يعمل بالمكافأة، أما الأئمة المعنيون فمنعتهم من ممارسة الخطابة أو الدروس مع حصولهم على إجازة إلزامية فور تقديم أوراق ترشحهم للجنة الانتخابية لحين انتهاء العملية الانتخابية بالكامل، أما القيادات فيتم إعفاؤهم من العمل القيادي مع عدم احتفاظه به .

 

وفتحت مراكز الاقتراع في 13 محافظة أبوابها صباح الثلاثاء، لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة من المرحلة الثانية والأخيرة لانتخابات مجلس النواب.


وتقتصر جولة الإعادة على الانتخاب بالنظام الفردي، بعدما تمكنت قائمة "في حب مصر" من الفوز بالمقاعد المخصصة للانتخاب بنظام القوائم، منذ الجولة الأولى من هذه المرحلة الانتخابية .


وتجرى الانتخابات في13 محافظة، وهي القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية وكفر الشيخ والشرقية ودمياط وبور سعيد والإسماعيلية والسويس وشمال سيناء وجنوب سيناء.


وتعد الانتخابات البرلمانية ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، المعلن عنها في 8 يوليو 2013، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد في يناير 2014، وانتخابات رئاسية تمت في يونيو 2014 .


ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس الجمهورية، وفاز 273 مرشحًا في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية.


وأقر الدستور الجديد، نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

 

اقرأ أيضًا:

وزير الأوقاف: تعيين العمالة بالمساجد في إطار المسابقة يمنع الفساد

أسوة بالأئمة.. عاملو أوقاف المنوفية يطالبون بزيادة 1000 جنيه

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان