رئيس التحرير: عادل صبري 12:01 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أهالي نزلاء بسجن برج العرب: تعذيب وفلكة وتبول بالإجبار

أهالي نزلاء بسجن برج العرب: تعذيب وفلكة وتبول بالإجبار

تقارير

سجن برج العرب

أهالي نزلاء بسجن برج العرب: تعذيب وفلكة وتبول بالإجبار

رانيا حلمي 30 نوفمبر 2015 21:08

"مفيش حاتم بيتحاكم، عاوزين كام خالد سعيد" كلمات يرددها بعض النشطاء خلال الأيام القليلة الماضية بعد انتشار الأخبار حول وفاة مواطنين نتيجة التعذيب في أقسام الشرطة بداية من الأقصر والإسماعيلية ثم القاهرة، ورغم إن الإسكندرية خرجت عن تسجيل وفاة جديدة نتيجة التعذيب إلا أنها تظهر في الصورة بعدد من حالات التعذيب الذين قررت أسرهم تقديم بلاغات رسمية ضد ما يتعرضوا له في محاولة لإنقاذهم من مصير سابقيهم.

 

"تعرض للتعذيب 3 مرات آخرهم بسبب الشتا" هكذا بدأت"مي محمد" شقيقة "علي محمد علي عطية" الطالب بالفرقة الثانية بكلية الهندسة والمحتجز منذ 6 سبتمبر 2013 على ذمة القضية 5971 جنايات سيدي جابر حديثها عن ما يتعرض له شقيقها مما وصفته بالتعذيب داخل سجن برج العرب.

 

وأضافت محمد أن الضباط امتنعوا منذ 5 أكتوبر الماضي عن إدخال المستلزمات الدراسية لشقيقها، مشيرة إلى أنه تعرض للاعتداء والضرب باستخدام"كابلات الكهرباء" أكثر من مرة، كما تم وضعه في حجرة التأديب دون طعام حتى أصبح يعاني من مشكلة صحية في"الأعصاب" وحالة من الضعف العام وحساسية مزمنة على الصدر.

 

وأوضحت أنه دائما يصاب بحالات إغماء طويلة، ورفضت مستشفى السجن تحويله إلى مستشفى خارج السجن لإجراء بعض الفحوصات الطبية، مشيرة إلى أن هناك اشتباه في إصابته بمرض السكر والكبد.

 

 

تصل أخبار تعرضه للتعذيب إلى أسرته عن طريق أسر زملائه من المساجين عقب زياراتهم لأبنائهم، تقول شقيقته، أنه في أحد مرات تعذيبه احتجز في حجرة التأديب لمدة 9 أيام وذلك بتاريخ 14 سبتمبر الماضي، موضحة أنهم علموا بتعرضه للتعذيب والاحتجاز في المرة الأخيرة عن طريق "جواب" أرسله إليهم مع أسرة أحد زملائه، مشيرة إلى أنه احتجز دخل غرفة التأديب في 12 نوفمبر لمدة 8 أيام.

 

وذكر علي في خطابه أنه  في المرة الأولى لاحتجازه داخل عنبر التأديب تم تجريده من ملابسه أمام زملائه، وسحله وإيداعه غرفة التأديب دون ملابس، بينما في المرة الأخيرة تم إيداعه غرفة التأديب لينام على "البلاط" مباشرة ودون غطاء، وفي يوم 14 نوفمبر تم الاعتداء عليه وتجريده من ملابسه من قبل عساكر ومخبرين عنبر التأديب بتحريض من الضابطين"أحمد السقا، عبدالعزيز أبو ليمونة".

 

وأشارت شقيقته إلى أن المرة الأخيرة التي تعرض خلالها للتعذيب أجبره الضابط على التبول أمامهم، موضحة أنه لم يرغب في إخبارهم بما يتعرض له لذلك لم يذكر المرة الأولى، مرجعة ذلك إلى خوفه من تكرار الأمر حيث هدده الضباط بإيداعه غرفة التأديب إذا علم أحد بالأمر، إلا أنهم علموا عن طريق أسرة أحد زملائه، وفي المرة الثانية جاءت ذهبت الأسرة لزيارته فوجدته في حالة غريبة فجلس باكيا ورفض البوح بشئ.

 

تقول مي"فضل واقف بيرتعش ومش قادر يحرك إيده ورجله ولما كان حد فينا بيلمسه كان بيعيط من الوجع"، مشيرة إلى أن والدتها فوجئت بملابسه التي أرسلها معها للتنظيف مقطوعة من منطقة الظهر واليدين والقدم اليمنى، وحينما سألته شقيقته عما ورد إليها بخصوص تعذيبه أخبرها أنهم قاموا بتكتيفه وحلاقة رأسه إجباريا، معلقة"من الوقت ده والضباط بيعملوه وحش جدا وبيشتموه"

 

وعن أسباب إيداعه غرفة التأديب في المرة الأخيرة قالت، أنه كان خارج في زيارة لهم ويحمل أوراق مدون عليها بياناته وصادف تساقط الأمطار خلال مروره بالممر كي يصل إلى مكان الزيارة معلقة"الورق اللي كان معاه اتبل ولما الضباط شافوه افتكروا أنه قطعها وحطوه في دماغهم" مشيرة إلى أنه تم بالفعل إيداعه في غرفة التأديب وأنها علمت من خلال "الجواب" الذي أرسله إليهم.

 

وأكدت أنها قامت بتحرير بلاغ أمام النائب العام برقم "20290" عرائض النائب العام، بتاريخ 30 نوفمبر 2015 لإثبات ما يتعرض إليه شقيقها ومحاولة إنقاذه حيث يتهم البلاغ كلا من مأمور سجن برج العرب، ورئيس مباحث السجن و5 ضباط بالتعذيب ومخالفة نص قانون العقوبات المصري.

 

كما رصدت مصر العربية حالة أخرى حيث حرر "محمد علي قبيصي" والد السجين"أحمد محمد علي قبيصي" 25 سنة الذي يقضي عقوبة السجن في قضية سرقة بالإكراه بلاغ للمحام العام الأول برقم "4518" لسنة 2015 عرائض محامي عام أول بتاريخ 15 نوفمبر الجاري يتهم فيه مأمور وضباط سجن ليمان برج العرب 44 بتعذيب نجله والاعتداء عليه وتعليقه على"الفلكة" ووضعه في عنبر التأديب وإتلاف الطعام والمتعلقات التي أحضرها والده في الزيارة.

 

تقول والدة "أحمد" أنها أثناء زيارتها لنجلها بسجن برج العرب في 14 نوفمبر الجاري شاهدت جروح في يديه وقدميه، حيث أخبرها بأن هذه الجروح نتيجة تعليقه على"الفلكة"، مشيرة إلى أنه طالبها بالنظر على ظهره خلسة، حتى لا يلتفت الضباط والمخبرين المتواجدين في قاعة الزيارة، فوجدت جروح أخرى معلقة"لقيت ظهره مخطط أزرق وكان خايف ياخد نفسه"

 

وتابعت باكية"والله أنا راجعة من عند ابني حزينة ونايمة تعبانة من وقتها ولما شفته قعدت أعيط"، موضحة أن نجلها أجريت له عملية جراحية في الأوتار قبل السجن مؤكدة أن حالته الصحية لا تسمح بما تعرض له وأنه لديه نسبة عجز بنسبة 60%، معلقة"لو واحد عمل غلطة بيعاقبوا كل العنبر"

 

وأوضحت أن نجلها يقضي عقوبة السجن بعد مشاجرة بينه وبين أحد جيرانه، قام بعدها بتقديم بلاغ يتهمه فيه  بالسرقة، مشيرة إلى أنه ينتظر تحديد جلسة نقض وأن جيرانه أبدوا استعدادهم بالشهادة بأن الأمر كان مجرد مشاجرة.

 

وأشارت إلى أنه ظل في عنبر التأديب لمدة 10 أيام، وكان يتم تعذيبه بالضرب والتعليق على الفلكة، موضحة أنه تعرض للتعذيب والاحتجاز في عنبر التأديب أكثر من مرة منذ احتجازه من عام ونصف، مؤكدة أنه لم يرد إخبارها بسبب مرضها وأنه قرر إخبارها بعد تكرار الأمر معلقة"حسبي الله ونعم الوكيل"

 

وأضافت"عاوزة تشوفي اللي بيحصل روحي قدام السجن" مشيرة إلى أن التعذيب يتم داخل السجن بشكل دوري وعلى الجميع، وبأساليب مختلفة بداية من إطلاق خراطيم المياه عليهم داخل العنبر أو تمزيق متعلقاتهم حتى وضعهم في عنبر التأديب متسائلة"ليه بيحصل كده وأغلبهم ولاد ناس ومتعلمين؟"

 

اقرأ أيضًا:

 

رغم شكاوى المواطنين.. " الإسكندرية": مياه برج العرب سليمة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان