رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

من العوامية للإسماعيلية.. الموت يهدد زائري أقسام الداخلية

من العوامية للإسماعيلية.. الموت يهدد زائري أقسام الداخلية

تقارير

طلعت شبيب ضحية الأقصر

من العوامية للإسماعيلية.. الموت يهدد زائري أقسام الداخلية

مصطفى سعداوي 30 نوفمبر 2015 07:41

ردًا على تجاوزات بعض ضباط وأفراد الشرطة التي وقعت مؤخرًا وأسفرت عن مقتل شخصين إحداهما في محافظة الأقصر والآخر بالإسماعيلية،  وسط اتهامات للداخلية بتعذيب الأفراد داخل الأقسام، توعد المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، بمعاقبة المخطئين مشددًا على عدم السماح بأي تجاوزات في حق المواطنين.

 

وقال المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، في تصريحات صحفية، مساء السبت، إن الشرطة في خدمة الشعب، وهي موجودة لتقديم خدمة، ولن نسمح بأي تجاوزات في حق المواطنين، الرؤية واضحة والتعليمات واضحة أن المخطئ لابد وأن يحاسب.

 

في محافظة الأقصر

"طلعت شبيب"، سائق، بمحافظة الأقصر لقي مصرعه داخل أحد أقسام الشرطة الأربعاء الماضي، ما أثار حفيظة أهالي مدينة العوامية وتم إخطار النيابة العامة ببلاغ  يتهم القسم بتعذيب متهم.


وقررت النيابة استدعاء 4 ضباط من قسم شرطة بندر الأقصر للتحقيق معهم في واقعة مقتل المتهم "طلعت شبيب" بديوان القسم عقب القبض عليه وبحوزته مواد مخدرة؛ الأمر الذي أحدث اشتباكات بين الشرطة وأهالي منطقة العوامية والوزارة التزمت بجميع القرارات التي صدرت من النيابة العامة.


ووقعت اشتباكات بين الشرطة والأهالي، وخرجت تظاهرات منددة بوفاته وتطالب بالقصاص.

طلعت شبيب ضحية الأقصر

 

وعقب هذه الواقعة نظمت مديرية أمن الأقصر، بقيادة مساعد وزير الداخلية اللواء عصام الحملي مدير الأمن، وعدد من الضباط والأفراد، مساء السبت، وقفة بمنطقة العوامية لتقديم واجب العزاء للأهالي في الفقيد "طلعت شبيب".

 

وحمل الضباط المشاركون في الوقفة، بانرات مكتوب فيها: "نعلن نحن مديرية أمن الأقصر قيادة وضباط وأفراد عن خالص تعازينا لأبناء العوامية وأهالي محافظة الأقصر فى وفاة المغفور له بإذن الله المرحوم طلعت شبيب، وأن شرطة الأقصر تعلن استعدادها الكامل للتحقيقات الموسعة التي تجريها النيابة العامة وسنطبق القانون على أي فرد حال ثبوت تورطه فى الاعتداء على الفقيد قبل وفاته ولو بكلمة جارحة".

 

في غضون ذلك دشن نشطاء على مواقع التواصل "الفيس بوك" حملة احتجاجية تحت شعار "كلنا طلعت شبيب"، للتضامن معه، وربط النشطاء هذه الواقعة بمقتل الشاب خالد سعيد الذي لقي مصرعه في يونيو 2010 في حادث تعرضه لاعتداء من قبل عنصري شرطة، بحسب تحقيقات النيابة، وأثار مقتله حينها موجة غضب شعبية في مصر وردود أفعال من منظمات حقوقية عالمية ساعدت في إشعال ثورة يناير 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

ضحية الأقصر وضحية التعذيب خالد سعيد

 

 

في الإسماعيلية

ولم تمر أيام ولحق بهذه الواقعة حادث آخر اتهم فيه محمد إبراهيم (ضابط شرطة) بقتل عفيفي حسني (طبيب بيطري) بالإسماعيلية بأحد الأقسام، ونشر نقيب الصيادلة بمحافظة الإسماعيلية، الدكتور صفوت عبدالمقصود، مقطع فيديو عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يوضح اعتداء رجال الشرطة على الطبيب داخل صيدلية، قبل اقتياده إلى القسم.

 

وقالت مديرية أمن الإسماعيلية، الخميس، إنَّ الطبيب أصيب بأزمة قلبية في قسم أول الإسماعيلية أودت بحياته، قبل أن يكشف تقرير الطب الشرعي الصادر مساء الجمعة، تعرض الطبيب البيطري إلى ضربة في خلفية العنق.

 

وأصدرت مدرية أمن الإسماعيلية قرارًا بوقف الملازم أول محمد إبراهيم عن العمل لاتهامه بمقتل  الطبيب البيطري عفيفي حسني الذي يعمل مساعد صيدلي بأحد مناطق المحافظة، وتحويله للتحقيق قبل أن يخلى سبيله من سرايا النيابة، وهو ما جعل ريم أحمد زوجة المجني عليه تطالب النائب العام بإنصافها.

 

الطبيب ضحية الإسماعيلية

 

وفي سياق متصل تفاعل مع الواقعتين عديد من المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي،  وسط دعوات لتنظيم تظاهرات احتجاجية وصلت إلى إحداث أعمال شغب في محافظتي الأقصر والإسماعيلية، خاصة بعد التجاوزات التي وثقتها النيابة ضد عدد من أفراد جهاز الشرطة خلال الفترة الماضية.
 

جانب من تظاهرات الأقصر ضد اعتداءات الداخلية

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان