رئيس التحرير: عادل صبري 10:08 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بسلاح القبلية في قنا.. 8 جنرالات نواب في البرلمان

بسلاح القبلية في قنا.. 8 جنرالات نواب في البرلمان

تقارير

انتخابات مجلس النواب 2015 - في قنا

والمرأة والأقباط بمقعدين ..

بسلاح القبلية في قنا.. 8 جنرالات نواب في البرلمان

وليد القناوى 30 أكتوبر 2015 15:32

"القبيلة مفتاح البرلمان" هكذا تعدّ القبائل هي المحرك الأساسي الذي دفع مرشحي محافظة قنا الفائزين بمقاعد البرلمان إلى بوابة مجلس النواب، فعلى الرغم من الأحداث المتعاقبة التي شهدتها مصر عقب ثورة 25 يناير وأحداث 30 يونيو، إلا أن الوضع الانتخابي في "قنا" لم يتغير.


القوائم الانتخابية سعت سعيًا حثيثًا لاختيار مرشحين لهم ثقل قَبَلِي أو عائلي، ليصل 19 نائبًا برلمانيًا يمثلون أهالي محافظة قنا، وكان للواءات نصيب الأسد منهم حيث فاز 8 لواءات، ومقعد واحد فقط لامرأة وهي النائبة سحر صدقي عن قائمة "في حب مصر"، وفاز الأقباط بمقعد واحد أيضًا فقط.

 

ففي الدائرة الأولى ببندر ومركز قنا، فاز اللواء محمد سعيد الدويك، مرشح حزب حماة الوطن، بأغلبية كاسحة عن منافسيه، رغم ترشحه للمرة الأولى بقرية أولاد عمرو، والتي جاء كرمانة الميزان بين الثلاثة قبائل المتناحرة "العرب والأشراف والهوارة" .

 

وفى الدائرة الرابعة بمركز نجع حمادي والتي عرفت إعلاميًا بدائرة "الدم والنار" فاز فيها اثنان من لواءات الشرطة، وهم اللواء خالد خلف الله، لواء أمن دولة سابق، مرشحًا عن حزب المصريين الأحرار، والذى يتمتع بشعبية كبيرة وخاصة أبناء عائلته"  الهمامية " وحصوله على كرسي البرلمان سابقا .


فاز بالمقعد أيضًا العقيد محمد عبد العزيز الغول، نجل شقيق البرلماني الراحل عبد الرحيم الغول، والذى كان يتربع على كرسي البرلمان لمدة قاربت الأربعين عاما، فانتهج ابن شقيقه فكره وعقليته التي تربعت في عقول كبار السن والفقراء خاصة من المزارعين .

 

  ووصل إلى مقعد البرلمان عن قائمة " في حب مصر" العميد هشام الشعينى، ابن قبيلة العرب، والذى تربع على كرسي مجلس لعدة دورات، ونجح في اقتناصه خلال فترة مجلس الشعب المنحل إبان حكم مرسى، والذى يتمتع بأغلبية جارفة من أبناء قبيلته، وحبهم لولده النائب الراحل محمد عبد النبي .

 

وفى دائرة مركز أبو تشت شمال المحافظة، والتي اتخذت التغيير قاعدة لها، فطوال تاريخها البرلماني لم يستمر نائب بمجلس الشعب لأكثر من دورة نيابية واحدة مهما كانت خدماته أو انتماءه القبلي أو الحزبي والمخصص لها مقعدين، فاز بهما لواءان بالشرطة، وهم اللواء عصام بركات، ضابط شرطة بالمعاش، ومرشح حزب مستقبل وطن، وينتمى إلى قبيلة الوشاشات، والتي تعد من أكبر القبائل عددًا، وينتمى المرشح إلى عائلة برلمانية ضاربة الجذور في العمل البرلماني فعمه عضو مجلس الامة لأكثر من دورة وجده لوالدته عضو مجلس الشعب لعدة دورات وأخيرا خاله محمد على عبد العزيز عضو مجلس شورى منذ تأسيس المجلس وحتى قرار إلغاء مجلس الشورى بدون انقطاع.

 

وكذلك فوز اللواء جمال عبد العال ، ضابط سابق بالمعاش ، ابن قبيلة الهوارة قبائل الهوارة والذى اعتمد على خدماته التي قدمها لأبناء الدائرة واستطاع أن يحصد المقعد ، بعد أن تفوق في عدد الأصوات التي حصل عليها في الجولة الأولى .

 

وفى دشنا فاز اللواء سيف النصر الدين الصافي ، ضابط شرطة بالمعاش ، والذى نجح في اقتناص المقعد من مرشح حزب النور ،  ويعد اللواء سيف ابن قبيلة "العرب" وهو من قرية فاو قبلي ولقب بزعيم "العرب" لامتلاكه كتلة تصويتية لا يستهان بها في قبيلته وعائلته ويعتمد عليها بشكل كبير الي جانب القبيلة التي تمثل نصف المجتمع القنائي تقريبا.

 

وفى قوص فاز اللواء سيف العبادي ، مرشحاً عن حزب المصريين الاحرار ،  والذى حصل على منصب  مأمور وهو أخر المناصب التي تدرج فيها ، فهو ابن قرية "الجمالية" بمركز قوص  جنوباً  ،وترشح للانتخابات البرلمانية في عام 2010 واستطاع الحصول علي المقعد مستقلاً ولم ينتمي وقتها الي احزاب ، فهو من الشخصيات التي يتمتع بسمعة وسيرة طيبة ، وله العديد من الخدمات التي قدمها لأهالي قريته واهالي المركز بشكل عام .

 

وبسبب العصبية القبلية الشديدة التي تتمتع بها قنا ، وخروج السيدات لأول مرة للتصويت بكثافة ، خاصة في الاستحقاقات البرلمانية والرئاسية والدستورية عقب ثورة يناير ، لم تشفع تلك كل الامور للفوز المرأة بأي مقعد للبرلمان ، باستثناء مقعد وحيد  ضمن قائمة " في حب مصر " والتي حصلت عليه النائبة سحر صدقي .

 

وأخرجت انتخابات مجلس النواب  2015 جميع المرشحين لحزب " النور " والذى دفع بـ اربعة مرشحين له في دوائر المحافظة  ، حيث خسر ثلاثة من مرشحيه في الجولة الاولى ، وخروج مرشحيه الوحيد النائب السابق عن الحزب محمد جاب الله ، بمركز دشنا ، خلال جولة الاعادة .

 

 ودفعت الخسارة التي لحقت بالنور الى تقديم اثنين من نوابه الخاسرين استقالتهم من الحزب عقب الهزيمة ، لما وصفوه بتراجع شعبية الحزب عن الفترة السابقة .

 

وللمرة الأولى يتمكن الأقباط في تاريخ مجلس النواب بقنا في الحصول على مقعد وحيد ، باستثناء الراحل  فكرى مكرم عبيد ، رئيس مجلسى الشعب والشورى السابق عن الحزب الوطنى، وهو ما فاز به النائب ماجد طوبيا عن دائرة مركز نجع حمادي ، والذى كان مرشحاً ضمن قائمة " في حب مصر " .

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان