رئيس التحرير: عادل صبري 06:46 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور.. والدة طفل بلا أنف وجمجمة ناقصة: الحكومة حكمت على ابني بالموت

بالصور.. والدة طفل بلا أنف وجمجمة ناقصة: الحكومة حكمت على ابني بالموت

تقارير

محمد الطفل المريض وشقيقه

الحالة اﻷولى في مصر والـ"7” في العالم

بالصور.. والدة طفل بلا أنف وجمجمة ناقصة: الحكومة حكمت على ابني بالموت

هادير أشرف 27 أكتوبر 2015 13:56

9 أشهر من اﻷمل والسعادة والاستعداد لمشاعر اﻷمومة، فحوصات كثيرة للتأكّد من سلامة الروح التي ستخرج من رحمها، وجميعها تثبت سلامته فترتسم الفرحة العارية على وجهها إلى أن تحين لحظة وصول اﻷمل والحياة ويصل "محمد" إلى العالم الذي نعيش فيه، ولكن- ودون أي مقدمات- ﻻ تراه والدته لمدة 15 يومًا وتظنه ميتًا، حتى تفاجأ أنه وُلِد دون أنف وبعينين مطموستين... وتقرر هي وحدها الاحتفاظ به في صبرٍ وتحدٍ لإحباطات المتخصصين من الأطباء.


“محمد" ولد يوم 29-9-2013 مع توقعات من الجميع أنه لن يستمر على قيد الحياة إلا لساعات معدودات فقط، وأبلغ اﻷطباء والدته أنه توفى أثناء الولادة في بداية اﻷمر، حتى أبلغوها بعد ذلك أنه على قيد الحياة ولكن حالته خطيرة، لتنتظره 13 يومًا كاملة حتى تتمكن من احتضانه.
 

روت والدة محمد لـ"مصر العربية" رحلتها مع طفلها الذي جاء إلى الدنيا بدون أنف ولا جيوب أنفية وأجزاء ناقصة من الجمجمة، بالإضافة إلى أنه كفيف.. فقالت: "اﻷطباء أكدوا لي أنّه لن يعيش، فوجدتُ نفسي أمام طفل لديه أيام ويجب أن يأكل ولكنّه لا يوجد عنده أنف يستطيع التنفس منها ولديه تشوُّه وثقب في حلقه، والطريقة الوحيدة ﻹطعامه هي بمساعدة خرطوم "رايل" الذي يدخل من الفم ويصل للمعدة دون مساعدة أحد.
 

وأضافت "كنت متوقعة أن يموت ابني ولكنه مازال حيًا وهو أحلى هدية من الله، ولكنه لا يستطيع بلع الطعام وأصبح يزيل الخراطيم التي تساعده على التنفس".

 

وأكّدت أن حالة محمد هي اﻷولى في مصر، والسابعة على مستوى العالم، مشيرة إلى أن جميع الأطباء في مصر أكدوا أنّه حالة معقدة ولا يوجد أمل أن يعيش لفترة طويلة.
 

ولفتت إلى أنّ محمد يستطيع استخدام عصا المكفوفين ويعتمد عليها اعتمادا كليا رغم صغر سنه، مضيفة أن مصاريف محمد كثيرة جدًا والمعاش الذي تأخذه من الدولة هو 320 جنيها فقط.
 

ووجهت والدة الطفل المريض، رسالة للحكومة قائلة: “ابني أول حالة في مصر، ومش واخد حقوقه، انا بتعاقب اني بهتم بابني، الدكتورة بتاعت وزارة الصحة بتقولي حرام عليكِ انتي بتأكليه ليه هو كدا كدا طفل مش هيكمل مش هندفعله فلوس أكيد، على الرغم ان بقيت الحالات اللي في العالم يتم الاهتمام بها بطريقة في منتهى الإنسانية، لكن في مصر الحكومة حكمت على ابني بالموت".
 

واختتمت كلامها قائلة: "ابني لو حصله حاجة أنا هموت، ونفسي البلد تهتم به علشان يعيش".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان