رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في الليلة الكبيرة.. دموع وزغاريد ونذور في ضريح السيد البدوي

في الليلة الكبيرة.. دموع وزغاريد ونذور في ضريح السيد البدوي

تقارير

ضريح السيد البدوي

في الليلة الكبيرة.. دموع وزغاريد ونذور في ضريح السيد البدوي

هبة الله أسامة 22 أكتوبر 2015 19:13

احتشد الآلاف من مريدي "السيد البدوي" في ضريحه، احتفالا بالليلة الختامية للمولد، وطاف العديد حول "الضريح" وسط أجواء من الدموع والزغاريد والدعاء، متوسلين بتلبية أمانيهم.

 

ورصدت "مصر العربية" في جولة لها داخل ضريح السيد البدوي، والتقت عددًا من رواده وهم يتوسلون على بابه طالبين من الله أن يحقق لهم أمانيهم ببركة "السيد البدوي"، وآخرين يضعون نذورًا لعلها تكون سببًا في تحقق مطالبهم في الدنيا.

 

تقول "أم محمد" إنها جاءت من محافظة المنيا لمولد "السيد البدوي" تضرعا إلى الله عز وجل، أن يرزق ابنتها بالذرية الصالحة وأنها وضعت النذور ودعت أمام ضريحه، لنجلتها، مبينة أن نجلتها متزوجة منذ 5 أعوام ولم يرزقها الله بالولد وهي مازالت تحتفظ بزيارتها للبدوي في كل عام طالبة من الله في كل مرة أن يرزق ابنتها ما تريد ببركة "السيد البدوي".


أما الحاج عبد الصمد، الذي جاء من محافظة القليوبية، فكان منخرطا في بكاء شديد واضعا يده على ضريح البدوي وبسؤاله أكد على أن نجله الوحيد مصاب بمرض السرطان، وقد طال مرضه وهو يأتي لأعتاب "السيد البدوي" في هذه الليلة من كل عام متقربا إلى الله بالنذور والدعاء لعل الله يشفى نجله.


ولم يختلف الحال كثيرًا عن الحاجة حسنية، والتي جاءت من محافظة البحيرة بحفيدها التي رزقهم الله بها منذ شهور قليلة لتقوم برقيتها وملامستها لضريح السيد البدوي ليرزقها الله شيء من بركته وإيمانه مبينة أنه وغيره من أولياء الله الصالحين مقربين إلى الله والبركة تحل في أماكنهم ولذا فإنها جاءت بحفيدها لتمنحها شيء من بركته .

 

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان