رئيس التحرير: عادل صبري 09:32 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

محامون عن نقل محكمة شمال سيناء للإسماعيلية: ظلم ممن عليهم تحقيق العدالة

محامون عن نقل محكمة شمال سيناء للإسماعيلية: ظلم ممن عليهم تحقيق العدالة

تقارير

مجمع محاكم شمال سيناء

محامون عن نقل محكمة شمال سيناء للإسماعيلية: ظلم ممن عليهم تحقيق العدالة

إياد الشريف 20 أكتوبر 2015 17:35

محامون بمحافظة شمال سيناء أعربوا عن استيائهم وتضررهم من نقل محكمة شمال سيناء إلى محافظة الإسماعيلية، مطالبين بإعادتها إلى مدينة العريش.

 

المستشار إبراهيم الهنيدي وقت أن كان وزيرًا للعدالة الانتقالية وشؤون مجلس النواب وقائمًا بأعمال وزير النقل، قرر نقل محكمة شمال سيناء إلى محافظة الإسماعيلية، بعد حادث مقتل ثلاثة قضاة، في 16 مايو الماضي، بنيران مسلحين استهدفوا سيارة القضاة.

 

قرار نقل المحكمة واضطرار المحامين للتنقل إلى الإسماعيلية وضعهم في مواجهة خطر الموت في أوقاتٍ كثيرة، لا سيَّما في ظل المواجهات العنيفة الدائرة بين قوات الجيش والجماعات المتشددة في سيناء.

 

"مصر العربية" رصدت الأزمة، فقال إيهاب البلك المحامي، رئيس لجنة الحريات بنقابة المحامين بشمال سيناء: "لما القضاة يمتنعوا عن العمل في سيناء ووزير العدل ينقل المحكمة من العريش للإسماعيلية يبقى فين الدولة المصرية في سيناء وفين هيبتها وسيادتها على الأراضي المصرية".

 

 

وشدَّد المحامي حسن رضوان على ضرورة التدخل العاجل لإعادة محكمة شمال سيناء إلى مدينة العريش كما كانت من قبل؛ حرصًا على المحامين والمتقاضين وتخفيفًا من معاناتهم المستمرة خلال تنقلهم ما بين شمال سيناء والإسماعيلية.

 

وأكد محمود سعيد لطفي عضو مجلس نقابه المحامين بشمال سيناء: "هذا المطلب ضروري وجوهري وحيوي نظرًا لتضرر المحامين والمواطنين ولعدم تأثر باقي المصالح الحكومية وأجهزة المحافظة بذلك".

 

وأفاد المحامي محمد علي سلامة: "هذا الأمر في غاية الخطورة ونطالب بتدخلٍ عاجلٍ من الرئيس السيسي وإصدار قرار حاسم بعودة محكمة شمال سيناء إلى موطنها الطبيعي والأصلي لتضرر المحامين أدبيًّا وماديًّا ووطنيًّا من هذا القرار الذي جرَّدهم من هويتهم وأصبحوا مواطنين غرباء في وطنهم".

 

ورأت المحامية سميرة هجرس: "مرور عدة أشهر على قرار نقل المحكمة من العريش إلى الإسماعيلية يؤكد سلبية المسؤولين الذين لم يحركوا ساكنًا تجاهه ويجب على السلطات المختصة سرعة التدخل وإنهاء هذه المهزلة".

 

ويقول المحامي سالم فرحان عضو مجلس نقابة المحامين بالعريش: "انسحاب القضاء من سيناء هو ضياع لهيبة الدولة وأهم رموزها رغم صمود رجال القوات المسلحة والشرطة وباقي الإدارات الحكومية في سيناء وهذا قرار ظالم ممن هم مطالبين بتنفيذ العدل والعدالة".

 

وأضاف المحامي فرج محمود: "نحن كمحامين نعاني من ويلات السفر وأخطاره التي تصل إلى حد الموت في حوادث الطريق للجميع من محامين ومتقاضين، والأمر جد خطير ولابد من وقفة للتاريخ."

 

وعبَّر المحامي خيري طوسون قائلاً: "ما عجزت عنه قوى الاستعمار طوال سنوات الاحتلال يتحقق بأيدي مصرية للأسف، أين التضحية والفداء للوطن وأراضيه؟ ، وأين قسم الولاء لأرض مصر في جميع محافظاتها، نطلب من الرئيس إصدار قرار فوري بعودة المحكمة إلى العريش بشمال سيناء".

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان