رئيس التحرير: عادل صبري 12:56 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عم عبد الحميد.. "سبعيني" يبيع السوداني والحلبة بـ"بركة السيد البدوي"

عم عبد الحميد.. سبعيني يبيع السوداني والحلبة بـبركة السيد البدوي

تقارير

عم عبد الحميد

عم عبد الحميد.. "سبعيني" يبيع السوداني والحلبة بـ"بركة السيد البدوي"

هبة الله أسامة 20 أكتوبر 2015 16:05

"عم عبد الحميد".. عجوز تخطى من العمر 70 عامًا، اعتاد على الجلوس على باب مسجد السيد البدوي بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، لبيع "السوداني والحلبة" لرواد المسجد؛ مستغلاً الإقبال الكبير في "أسبوع المولد" الذي يعتبر موسمًا له، ينتظره من عام إلى آخر.

 

في أسبوع المولد، "مصر العربية" تحدثت مع "عم عبد الحميد"، ابن قرية ميت حبيش البحرية التابعة لمركز طنطا، فقال: "عندي 7 عيال، 3 بنات و4 صبيان كبرتهم وربتهم وعلمتهم وجوزت البنات من الشغلانة دي".

 

وأوضح أنَّ الأيام الأولى في المولد لم تشهد الإقبال الكبير مقارنةً بما هو متوقع بنهاية الأسبوع "يوم الخميس المقبل"، الذي يطلق عليه "الليلة الكبيرة"، حيث يشهد إقبالاً بالآلاف من رواد "السيد البدوي" احتفالاً بمولده، لافتًا إلى أنَّه ما يبيعه في "أسبوع المولد" يتجاوز ما يبيعه طوال العام بنحو سبعة أضعاف.

 

وأعرب "عم عبد الحميد" أنَّه فخورٌ بمهنته، فضلاً عن افتخاره أبنائه بهذه المهنة، مؤكِّدًا أنَّه استطاع تربيتهم وتعليمهم حتى حصولهم على مؤهلات متوسطة تعينهم على متاعب الحياة، كما أنَّه يعتبر نفسه أدَّى أعظم رسالةً كانت على عاتقه من خلال "تجهيز" فتياته الثلاث والانتهاء من "تزويجهن".

 

واختتم قائلا: "أنا اتعودت على الشغل ولو قعدت منه أموت وكفاية إنىي قاعد جمب سيدي البدوي وعايش في ظله وكرماته"، مؤكِّدًا أنَّ جلوسه على أعتاب السيد البدوي يعطي له بركة في رزقه ويجعل قلبه دائمًا متعلق بذكر الله وبأوليائه الصالحين.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان