رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| رحلة صحفيين في البحث عن "ناخب" للبرلمان

بالصور| رحلة صحفيين في البحث عن ناخب للبرلمان

تقارير

صحفي يجلس على القهوة في انتظار ناخبين

بالصور| رحلة صحفيين في البحث عن "ناخب" للبرلمان

هادير أشرف _ شيرين خليفة 20 أكتوبر 2015 09:08

حالة استعداد قصوى دخلت فيها الصحف والمواقع والقنوات الإخبارية استعدادا لانتخابات مجلس الشعب لعام 2015، حيث تم توزيع الصحفيين والمصورين على اللجان المختلفة.


وفي صباح يوم الأحد 18-10-2015، وقف الصحفيون أمام اللجان في انتظار طوابير الناخبين ليتمكنوا في ممارسة مهامهم في عمل لقاءات وأخذ تصريحات فضلا عن العثور على لقطات صحفية ترتبط بوجود الناخبين، إﻻ أن المفاجأة كانت أن الفراغ هو المتحدث الرسمي باسم العديد من اللجان لدرجة ان التصويت كان "صفرا" في بعضها.

 

انتهى اليوم الأول في ظل إقبال ضعيف من الناخبين، ومع بداية اليوم الثاني وبعد إصدار الحكومة قرار بمنح الموظفين نصف يوم إجازة ليتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم الإنتخابية، عاد الأمل مرة أخرى للصحفيين في العثور على طوابير من الناخبين، ولكن الوضع لم يتغير في الكثير من اللجان، حيث ظلت خاوية على عروشها.

 

حماده خطاب الصحفي بموقع صدى البلد تحدث عن تجربته في البحث عن الناخبين قائلا :" كنت من ضمن الصحفيين المتابعين للانتخابات البرلمانية، وأعتقدت أن الحظ حالفني لأضع بين أرشيف عملي متابعه الاستحقاق الأخير لخارطة الطريق ،، ولكن حاله إحباط سيطرت علي كصحفي بعد أن وجدت لجان الانتخابات خاوية علي عروشها، فلم أجد حدث واحد لعمل خبر صحفي، لا يوجد أمام اللجان سوي قوات التأمين وبعض مندوبي المرشحين، فبدأت في الجولة من الصباح علي معظم مراكز محافظة البحيرة التي كنت مكلف بتغطيتها لأبحث عن لجنة واحدة تكون مصدر لتغيير صيغة الخبر التي إعتدت كتابتة منذ صباح أول يوم إنتخابات وهو "إقبال ضعيف علي لجان الإنتخاب "ولكن فشلت في ذلك".

 

وتابع قائلا :" بعد ذلك حاولت جاهدًا في العمل علي معرفه سبب عدم اﻻقبال فكانت أغلب ردود ألاهالي :"إحنا منعرفش حد من المرشحين سوي الوجوة القديمة التي سئمنا منها " فحاولت أن اتابع العملية اﻻنتخابية من خلال رؤساء اللجان فقال لي أحد المستشارين ضاحكا : التصويت من المرشحين لقلة الاعداد أكثر من تصويت الناخبين".

 

 

من جانبه قال محمود التمامي مراسل قناة النهار لـ "مصر العربية"،عن رحلته أمام اللجان الإنتخابية في محافظتي الإسكندرية والبحيرة:" التغطية كانت صعبة في لجان الرجال لضعف الإقبال، وكانت أسهل في لجان السيدات على مستوى المحافظتين  .. الإقبال كان ضعيف جداً أمس وحتى الساعة الـ12 من ظهر اليوم وبدأ في التزايد بشكل تدريجي".

 

اللجنة تظهر خالية خلف المراسل

 

أما المصور الصحفي على زرعي الذي كان مكلف بتغطية محافظة المنيا فقال لـ "مصر العربية" :"رحلتي كانت على القهوة، فقد قضيت عليها معظم الوقت لعدم وجود إقبال من الناخبين، فالإقبال ضعيف جداً في المدينة نفسها، أما القرى فيوجد بها عدد بسيط من الناخبين نظراً للصراع القائم بين العائلات هناك".

مصور يجلس على القهوة في انتظار ناخبين

وجرت المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب داخل مصر، يومي الاحد والإثنين الماضيين فى 14 محافظة بالصعيد وغرب الدلتا وهى الجيزة والإسكندرية والأقصر وقنا والبحيرة والفيوم وبنى سويف والوادى الجديد ومرسى مطروح والمنيا وسوهاج وأسيوط والبحر الأحمر وأسوان.

 

ويصل إجمالى قاعدة بيانات الناخبين فى المرحلة الأولى 27 مليونًا و402 ألف و353 ناخبًا موزعين على 103 لجان عامة، وتبلغ نسبة الناخبين الذكور 51.6% مقابل 48.4 % للإناث.

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان