رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

اشتباكات ومسيرات بعدة محافظات ضد مجزرة رابعة

اشتباكات ومسيرات بعدة محافظات ضد مجزرة رابعة

الأناضول 15 أغسطس 2013 13:19

عادت أجواء الاشتباكات والتوتر إلى عدة مدن مصرية بعد ساعات قليلة من الهدوء الذي أعقب أحداث دامية تفجرت أمس خلال وعقب قيام قوات الأمن بفض اعتصامات مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي.

ومن المنتظر أن تشهد عدة مدن اليوم تشييع جنازات القتلى الذين سقطوا خلال عملية الفض أو خلال اشتباكات اندلعت في الشوارع بين مؤيدي الرئيس المعزول وقوات الأمن أو بين المؤيدين ومجهولين، كما تعتزم جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي، و"التحالف الوطني لدعم الشرعية" المسؤول عن تنظيم الاعتصامات المؤيدة له تنظيم مظاهرات جديدة اليوم.

ففي قرية "العدوة" بمحافظة الشرقية بدلتا مصر، مسقط رأس مرسي، قطع عدد من الأهالي طريق الزقازيق- أبو كبير المار أمام القرية لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على عملية الفض، كما وضعوا متاريس (حواجز) فوق قضبان السكك الحديد القريبة.

وشهدت المحافظة بالأمس اشتباكات أسفرت عن مقتل 3 أشخاص على الأقل.

وفي محافظة بني سويف، جنوب القاهرة، التي سقط فيها 19 قتيلا من المدنيين والعسكريين في اشتباكات أمس، عاد مؤيدون لمرسي إلى التواجد في محيط مديرية الأمن، كما أحرق محتجون محالا تجارية يمتلكها مسيحيون، وسيارات، بحسب شهود عيان.

وقوبلت مسيرة مؤيدة لمرسي بإطلاق النيران من معارضين دون أنباء عن وقوع قتلى أو إصابات.

وأعلنت جماعة الإخوان في محافظة الإسكندرية الساحلية، شمالا، عن تنظيم مظاهرة اليوم، مؤكدة أنها ستستمر في التظاهر ولن تلتزم بحظر التجول الذي بدأ تطبيق من مساء أمس، بحسب بيان صحفي أصدره أنس القاضي، المتحدث باسم الجماعة في الإسكندرية.

وقامت قوات الجيش والشرطة بتأمين الموانئ البحرية والجوية بالمحافظة ذات الثقل الاقتصادي؛ تحسبا لتعرضها لاعتداءات.

وبالمثل تعتزم جماعة الإخوان في محافظة الفيوم، جنوب غرب القاهرة، تنظيم مظاهرة اليوم ومسيرات أثناء تشييع ضحايا العنف الذي اندلع في المحافظة أمس على خلفية الاحتجاجات على فض الاعتصامات، ووصل عددهم إلى 38 بينهم 3 من أفراد الشرطة بحسب مصادر طبية وميدانية.

وقالت مصادر مقربة من جماعة الإخوان في محافظة المنيا، جنوبا، إنها تعتزم أيضا تنظيم مسيرة لتطوف شوارع المدينة تنديدا الأحداث الدامية.

وفي محافظة أسيوط، جنوبا، أوقف محتجون سيارة توزيع مطبوعات مؤسسة "الأهرام" الحكومية وأضرموا النيران في الصحف التابعة لتوزيعها، وهي صحف حكومية وخاصة؛ حيث يتهمونها بنشر أخبار "كاذبة" عن مؤيدي الرئيس المعزول وما جرى في عملية فض الاعتصامات لصالح وجهة النظر الحكومية، بحسب شهود عيان.

وسقط في المحافظة قتيلان على الأقل في اشتباكات أمس، مدني وشرطي.

ويستعد مؤيدون للرئيس المعزول في محافظة السويس، شمال شرقي البلاد، والواقعة على المدخل الجنوبي لمجرى قناة السويس الملاحي العالمي، لتشييع جثامين 14 قتيلا سقطوا خلال الاشتباكات التي شهدتها المحافظة أمس، بحسب مصادر طبية وميدانية.

وأصدر حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان، في السويس بيانا طالب فيه أهالي المحافظة بالنزول للشوارع للمشاركة في تشييع الجنازات.

وتجمهر مؤيدون لمرسي أمام مسجد الصالحين بمحافظة الإسماعيلية، الواقعة على وسط مجرى القناة، استعدادا للمشاركة في تشييع جنازة قتلى اشتباكات أمس في المحافظة.

واستقبل المتجمعون تحليق طائرة عسكرية فوق المكان بهتافات غاضبة، محملين الجيش مسؤولية مقتل المئات على خلفية فض الاعتصامات المؤيدة لمرسي.

وسقط في الإسماعيلية 18 قتيلا، بينهم 11 مدنيا و7 من رجال الجيش والشرطة.

ولليوم الثاني توقفت حركة قطات السكك الحديدية في جميع الخطوط القادمة والمغادرة بين القاهرة وبقية المحافظات، فيما تم الإبقاء على استمرار حركة الخطوط الفرعية بين المدن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان